منوعات هل تكرر «ناشيونال جيوغرافيك» نجاحات «BBC» و«نتفليكس» في الإنتاج الدرامي؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مرحلة جديدة تشهدها قناة "ناشيونال جيوغرافيك" بعد إعلانها دخول مجال الإنتاج الدرامي المعتمد على نص وسيناريو بعيدا عن النمط الوثائقي التي تتبعه في كافة أفلامها وبرامجها، من خلال المسلسل المقتبس عن السيرة الذاتية لعالم الفيزياء ألبرت أينشتاين.

العمل الجديد سيقوم ببطولته النجم جيوفري راش، والذي سيجسد دور أينشتاين، ويشاركه جوني فلين، في دور أينشتاين في مرحلة صباه، وسيستند السيناريو على كتاب "أينشتاين: حياته والكون" للكاتب والتر إيزاكسون، حيث ستتناول أول عشر حلقات حياة أينشتاين في صغره، فستعمل كل حلقة على كشف الإنجازات العملية التي حققها، إضافة للتطرق إلى حياته الشخصية، وعلاقاته مع من حوله.

ما يبشر بأننا عمل مميز وضخم بعيدًا عن السرد التقليدي لقصة حياة إينشتاين التي تناولتها العديد من الأعمال الدرامية والأفلام التليفزيونية، أنه سيكون من إخراج رون هاوارد الحائز على جائزتي أوسكار عن فيلم "A beautiful mind".

a-beautiful-mind

حماس هاوارد للمشروع الجديد كونه عمله الدرامي الأول، جعل من ناشيونال جيوغرافيك تبذل مجهوداتها ليخرج العمل بالشكل المطلوب، من خلال الدعم وجذب نجوم موهوبين كراش وفلين، كما أن الدور يعد مهما جدا بالنسبة لـ"راش"، خاصة لأنه دوره التليفزيوني الأول بعد فوزه بجائزة الإيمي عن دوره في الفيلم التليفزيوني "The Life and Death of Peter Sellers" من إنتاج شبكة HBO".

شاهد أيضا

عوامل عديدة قد تكون وراء توجه ناشيونال جيوغرافيك لإنتاج أينشتاين، وأهمها أن الإنتاج الدرامي التليفزيوني أصبح الآن الأكثر مشاهدة من الجمهور، إضافة إلى تحكمه في سوق الإعلام، حتى توجهت أغلب الشبكات إليه، كنتفليكس التي تحولت من شبكة بث عبر الإنترنت إلى إنتاج المسلسلات بنفسها، مما أدى إلى تحقيقها أرباح عالية، بجانب عدد الاشتراكات التي تزداد كل عام، إضافة إلى أن ناشيونال جيوغرافيك لها اسمها المعروف في المجال الوثائقي، وعدد متابعيها يضمن لها نجاح أي عمل تنتجه إذا توافرت فيه الإمكانيات الجيدة، وهو ما تحققه بالفعل.

كما أن دخول ناشيونال جيوغرافيك إلى المجال الدرامي التليفزيوني يجعلها منافسا قويا لـ"BBC" التي اتبعت نفس الخطوات من الوثائقي إلى الدرامي، لتصبح واحدة من اهم الكيانات الإنتاجية للدراما، فالمشاهد يضمن مسبقا رؤية مسلسل مختلف ومميز عند علمه أنه من إنتاج "بي بي سي"، الدليل على ذلك أشهر أعمالها مسلسل "شارلوك" المقتبس عن شارلوك هولمز المحقق الذي يستطيع حل القضايا الصعبة والغريبة مستخدماً قواه الاستثنائية في المراقبة والتحليل المنطقي، ومن بطولة النجم بينيديكت كامبرباتش.

unnamed

ما جعل "بي بي سي" منافسا قويا في مجال الإنتاج الدامي هو اعتمادها على الأدب الإنجليزي في أغلب أعمالها، سواء كانت مسلسلات أو أفلام تليفزيونية، حيث تعمل دائما على رصد المجتمع البريطاني في حقبه المختلفة، من خلال معايشة الواقع الاجتماعي والسياسي، كمحاولة منها للحفاطظ على ذلك الموروث الأدبي، وهو الأمر الذي جعلها في منطقة منافسة بعيدة عن شبكات الإنتاج الاخرى، فمن اهم ما قدمته لنا "Little dorrit" لتشارلز ديكنز، و "كبرياء وهوى" لجين أوستن.

يمكن لناشيونال جيوغرافيك أن تتبنى لنفسها مجالا مختلفا في الإنتاج الدرامي يجعلها متفردة عن غيرها، وهو الأمر الذي سنعرفه مع توالى إنتاجاتها، خاصة مع الأمر المتوقع بأن أينشتاين لن يكون الأخير.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر منوعات هل تكرر «ناشيونال جيوغرافيك» نجاحات «BBC» و«نتفليكس» في الإنتاج الدرامي؟ في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع التحرير الإخبـاري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق