مصر24 - زيادة بنسبة 110% في الجرائم الإلكترونية في فلسطين

طقس فلسطين 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قد يأتيك يوماً ما طلب صداقة على "فيس بوك" من حساب بإسم فتاة أو شاب. وفي الغالب لن تتردد في قبول الطلب خاصة إن كنت لا تملك الخبرة التكنولوجية المطلوبة. ومن هنا قد تبدأ حكاية بدايتها جميلة في الظاهر، ونهايتها غير متوقعة في الخفاء.

أحدهم أرسل طلب صداقة باسم فتاة لمسؤول رفيع، ودار حديث غراميٌ بين رجلين. يعتقد أحدهما أن المغرم الآخر فتاة جميلة، كما يظهر من الصورة الشخصية "البروفايل". وينتهي الأمر بتهديد الطرف الآخر بنشر الحديث أو دفع مبالغ مالية. هذا قد يحدث في أبسط الحالات.

يقول الناطق باسم الشرطة لؤي ازريقات، إن الجرائم الالكترونية باتت مشكلة العصر بالنسبة للشرطة. مبيناً أنها تضاعفت في فلسطين بنسبة 110% منذ بداية 2016، مقارنةً بالعام السابق.

وتستهدف معظم عمليات الابتزاز الفتيات؛ لإن الفتاة بالغالب تنصاع لمطالب المبتز خوفاً من نشر صور لها.

تقول فتاة تعرضت للابتزاز أن فتاةً أخررى انتحلت اسمها على "فيس بوك"، وهددتها بنشر مراسلات غير لائقة باسمها.

وفتاةٌ أخرى وقعت ضحية "كلام معسول" من شاب. ثم أرسلت له صورها في رسائل، لتقع تحت تهديد نشرها من قبله في حال لم تدفع له 2000 شيكل شهرياً.

تقول: "انصعت لمطالبه لمدة ستة أشهر. كنت أسحب راتبي كمعلمة واعطيه إياه كل شهر، حتى تجرأت أخيراً وأخبرت الشرطة لتقبض عليه". 

تتم عملية الابتزاز إما بخديعة من المبتز أو جهل من قبل الضحية، وفي كلتا الحالتين ينصح ازريقات بالتوجه الى الشرطة مباشرة.

ويقول ازريقات: "عديد من الفتيات لا يلجأن للشرطة؛ خوفاً من انتشار القصة. لكن التعليمات من جانب قائد الشرطة الفلسطينية حازم عطاالله، تؤكد على ضرورة الالتزام بالسرية التامة في ملفات التحقيق بهذه القضايا، وعدم اخبار أحد غير الضحية".

ويوضح ازريقات أن الجرائم الإلكترونية تستهدف أيضاً مسؤولين كبار. وسبق أن حققت الشرطة في ملفات لمسؤولين تعرضوا للابتزاز. كذلك شبان تعرضوا للابتزاز من فتيات.

ويمكن مواجهة الابتزاز بسهولة، من خلال عدم قبول طلبات صداقة من أشخاص غير معروفين، أو بلصق كاميرا الهاتف وجهاز "اللابتوب" كي لا يتم اختراقها.

مؤخرا كشفت الشرطة ملابسات جريمة ابتزاز عبر "فيس بوك" بقيمة 25 ألف دولار. إذ قام شاب من منطقة ضواحي القدس باستهداف فلسطينية تعيش في أمريكا، وهددها بنشر صور لها إن لم تدفع له مبالغ مالية.

وكانت الفتاة تحول مبالغ عن طريق حوالات مالية للشاب، قبل أن تتوجه أخيراً للشرطة وتضع حدا لابتزازها. بعد أن قبض على الشاب.

المصدر: شبكة راية الإعلامية.


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مصر24 - زيادة بنسبة 110% في الجرائم الإلكترونية في فلسطين في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع طقس فلسطين وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي طقس فلسطين

أخبار ذات صلة

0 تعليق