الجزائر اليوم مجلس الشيوخ الفرنسي "يتودد" إلى الجزائر

سودارس 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

إعترف رئيس الغرفة البرلمانية العليا الفرنسية "جيرار لارشي" أول أمس أن فرنسا أخطأت في تقدير موقف الجزائر ضد الإرهاب في العشرية السوداء وأن ذلك التقدير المغلوط كان مرده إلى "عدم القدرة على أخذ المعلومات الصحيحة وتجريدها من الشوائب". جاء هذا التصريح في سياق المنتدى الأول للتعاون بين مجلسي الأمة لفرنسا والجزائر الذي حضره رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح، وأضاف رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي "جيرار لارشي"، الذي يُعتبر سفير التقارب الإقتصادي وممهد الصفقات والتجارة، أنّه من الممكن "أن تستفيد دول كثيرة من التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب وأن بلدانا كثيرة مثل تونس هي اليوم في حاجة إلى هذه التجارب".
يمضي "جيرار لارشي" إلى المهم فيقول أن الجزائر وفرنسا لهما "مصير مرتبط وأنه يتعين عليهما المضي قدما يدا في يد فلا سبيل لهما سوى التعاون والتشاور والتآزر".
أصبح لارشي الورقة الرابحة للإقتصاد الفرنسي بالجزائر فقبل أسبوع كان في الجزائر حيث قام في الفترة ما بين 8 و11 سبتمبر بزيارة إلى الجزائر بدعوة من رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح وكان "مرفوقا بوفد هام من مجلس الشيوخ الفرنسي تدخل في إطار التعاون البرلماني بين الجزائر وفرنسا". وكانت للارشي بالجزائر لقاءات مع عدد من المسؤولين في البرلمان والحكومة.
وكان عرض "لارشي" بالجزائر ملف التعاون الاقتصادي الثنائي، حيث تضمن هذا الشق عددا من الرسائل من أهمها التحفظات التي تبديها الشركات الفرنسية خاصة المتوسطة والصغيرة إزاء قاعدة 51 و49 في المائة والتي تظل قائمة رغم ضمانات المسؤولين الجزائريين، خاصة حينما يتم التأكيد بأن حق التسيير يعود للشريك الأجنبي، ويتضح أن الرسالة الفرنسية تتضمن شقين: الأول التشديد على وجود نية للشركات الفرنسية بتوسيع دائرة نشاطاتها في الجزائر وضمان تواجدها على المدى الطويل والاستثمار، مشيرا إلى قطاعات السيارات والكهرباء أو الطاقة والصناعة الغذائية والخدمات. أما الشق الثاني، فيتضمن أهم المآخذ التي تعبر عنها الشركات والمؤسسات الفرنسية ورجال الأعمال، وتتلخص في عدم إدراك المغزى من تعميم قاعدة 51 و49 في المائة، ويبرر الجانب الفرنسي مثل هذه الملاحظات حول القاعدة، بأن الشركات تأتي بنية الشراكة وأنها بالتالي بحاجة إلى إقامة قاعدة أو شبكة واسعة للمناولة.
الظاهر من النشاط الحثيث الذي يقوم به رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي أنه أصبح السفير القوي للوبي الفرنسي في الجزائر.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الجزائر اليوم مجلس الشيوخ الفرنسي "يتودد" إلى الجزائر في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق