اخر الاخبار اليوم كلمة السيسي أمام الأمم المتحدة وغرق «مركب رشيد» وحسم أزمة «الإرجوت» تتصدر عناوين الصحف المصرية

جورنال مصر 0 تعليق 27 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جورنال مصر: تصدرت كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي التاريخية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس، وحادث غرق مركب هجرة غير شرعية أمام سواحل مدينة رشيد، وحسم الحكومة لأزمة استيراد القمح المتعلقة بنسبة الإصابة بفطر الإرجوت، اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم.

وتحت عنوان (الرئيس: لا مكان للميليشيات والتنظيمات الإرهابية فى مستقبل سوريا)، قالت صحيفة "الأهرام" إن الرئيس عبد الفتاح السيسى أكد - فى كلمته التى ألقاها أمس أمام قمة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة الأوضاع فى سوريا - أن التنظيمات الإرهابية لا يمكن أن يكون لها مكان فى سوريا.. وقال إنه لا مكان للإرهاب فى سوريا، ولا مجال لأى محاولة لتجميل صورة هذه التنظيمات الإرهابية وأكد رفض مصر التام لأى التفاف على قرارات مجلس الأمن، التى صنفت هذه التنظيمات باعتبارها إرهابية.

وأضاف الرئيس: "دعونى أقولها صراحة، إن كل من يراهن على حسم عسكرى يؤدى إلى غلبة فريق واحد هو خاسر، كما أن من يراهن على أن لتلك التنظيمات الإرهابية دورا فى مستقبل سوريا واهم.

وأوضح الرئيس أن أى قراءة نزيهة لتجربة المجتمع الدولى فى مواجهة الأزمة السورية، ستشير إلى استغراقنا فى «العرض لا المرض»، وأننا مستنزفون فى النقاش، ولم نحقق أى تقدم، وأشار الرئيس إلى أن جوهر المشكلة هو غياب الحل السياسى العادل والشامل، الذى يحفظ وحدة سوريا ويحقق تطلعات شعبها.

وأعلن الرئيس، ترحيب مصر باتفاق وقف العدائيات، الذى تم التوصل إليه قبل أيام بجهود مشكورة من الولايات المتحدة وروسيا، وإن كنا نرى أنه غير كاف، ويجب استكماله بالانتقال الفورى للمفاوضات السياسية، سعيا للحل الجذرى والنهائى».

وتحت عنوان (السيسى: أوضاع العالم العربى انعكاس للصراعات الدولية) نقلت "الأهرام" تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس أن يد السلام ما زالت ممدودة لإسرائيل عبر مبادرة السلام العربية، مشددا على ضرورة العمل على اتخاذ خطوات بناءة لإنهاء الاستيطان الإسرائيلي وبدء مفاوضات الوضع النهائي مع التوقف عن الأعمال التي تضر بالتراث العربي في القدس الشريف.

وأضافت أن السيسي توجه - في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة - بنداء إلى الشعب الإسرائيلي والقيادة الإسرائيلية حول أهمية إيجاد حل للقضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنه لا تزال هناك فرصة حقيقية لكتابة صفحة مضيئة فى تاريخ المنطقة للتحرك في اتجاه السلام.

أما صحيفة "الجمهورية" فقد قالت تحت عنوان (الرئيس.. في كلمة تاريخية.. أمام القمة العالمية لمجلس الأمن: هدفنا إنقاذ سوريا.. ووقف نزيف الدم .. مئات الآلاف من القتلي.. وملايين النازحين.. والحل السياسي غائب) إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن أمس في خطاب تاريخي ألقاه أمام القمة العالمية لمجلس الأمن الدولي في نيويورك أنه من الضروري أن تتحمل الدول الأعضاء مسئولية وقف نزيف الدم في سوريا.

ونقلت عن السيسي قوله "لقد مرت خمسة أعوام.. لقي فيها مئات الآلاف من القتلي مصرعهم.. مع الملايين من النازحين.. والحل السياسي غائب، مضيفة أن الرئيس حذر من أن استمرار الأزمة السورية بلا حل يجعلها نهبا للأطماع الإقليمية والدولية.. أضاف أن استمرار الأزمة بلا حل يؤدي لتفاقمها بما يهدد مقدرات الشعب السوري.

وأشارت إلى أن الرئيس أوضح أن وثائق القاهرة ترسم الطريق للخروج من النفق المظلم للأزمة السورية.. وأضاف أن الرؤية المصرية للحل تقوم علي ضرورة الحفاظ على كيان ووحدة الدولة السورية مع دعم تطلعات الشعب السوري.

وقالت صحيفة "المصري اليوم" تحت عنوان (أزمات المنطقة تتصدر "أجندة الرئيس" مع 5 زعماء فى "نيويورك".. السيسى أمام مجلس الأمن: من يراهن على حسم عسكرى لصالح فريق واحد فى سوريا "خاسر") إن الرئيس عبد الفتاح السيسي واصل لقاءاته المكثفة مع عدد من الرؤساء والزعماء المشاركين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والتقى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، على هامش الاجتماعات، وثمن تسليم فرنسا لمصر حاملة الطائرات الثانية من طراز "ميسترال". وأضافت أن "أولاند" أعرب عن حرص بلاده على التشاور مع مصر بشأن الأزمتين الليبية والسورية، وبحث سبل إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ومتابعة التحقيقات حول سقوط الطائرة المصرية القادمة من باريس.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السيسي التقى أيضا رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام ورئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات، والرئيس المقدوني جورجي إيفانون، ورئيس وزراء رومانيا داسيان سيلوس لبحث عدد من الملفات ، وعلى رأسها الأزمات التي تشهدها المنطقة العربية.

ونقلت الصحيفة تأكيد الرئيس السيسي - أمام جلسة مجلس الأمن حول سوريا أمس - أن كل من يراهن على حسم عسكري يفضي لغلبة فريق واحد في سوريا خاسر، وكل من يراهن على أن تلعب التنظيمات الإرهابية دورا في مستقبل سوريا واهم".

أما صحيفة "الشروق" فقالت تحت عنوان (السيسى بحذر: حدوث (فراغ سلطة) فى سوريا يهدد بسيطرة الجماعات الإرهابية عليها)، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد دعم مصر لجهود السلام في سوريا وضرورة عدم حدوث فراغ في السلطة فيها خوفا من أن تستغله الجماعات المتطرفة من أجل السيطرة على البلاد.

وتحت عنوان ("حلم الهجرة" يغتال 30 شخصا برشيد) قالت صحيفة "الأهرام" إن 30 شخصا لقوا حتفهم من جنسيات مختلفة بينما أصيب 15 شخصا آخرون وإنقاذ أكثر من 100 شخص وجار البحث عن باقى مستقلى المركب خلال محاولة جديدة للهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا بعد غرق المركب الذى يستقلهم بشاطئ رشيد بمحافظة البحيرة فى كارثة إنسانية جديدة.

ونقلت الصحيفة تأكيد عدد من الناجين عن أسباب غرق المركب وهى زيادة عدد الركاب على المركب عن العدد المسموح به.

وأشار الناجون إلى أنهم وصلوا إلى منطقة برج مغيزل بكفر الشيخ بطريقة شرعية منذ أكثر من شهر ونظرا لسوء الأحوال الاقتصادية والحروب فى بلادهم سوريا وفلسطين والسودان والاضطرابات التى تمر بها المنطقة قرروا السفر إلى دولة إيطاليا بطريقة غير شرعية طمعا فى تحسن أوضاعهم المعيشية.

فيما تناولت صحيفة "الجمهورية" الحادث، وقالت تحت عنوان (في أكبر رحلة هجرة غير شرعية لإيطاليا: غرق مركب تقل 600 مهاجر بسواحل كفر الشيخ.. إنقاذ 163.. وانتشال 30 جثة.. والبحث مستمر عن الآخرين)، إن قوات حرس الحدود تمكنت من إنقاذ 163 فردا معظمهم من الجنسيات الإفريقية ، وبينهم 5 مصابين، وتم انتشال 30 جثة، مشيرة إلى أن القوات تقوم حاليا بالحث عن بقية الضحايا.

وكتبت "المصري اليوم" عن الحادث تحت عنوان (كارثة جديدة في "المتوسط") أن المهندس على عبدالستار، رئيس مركز ومدينة مطوبس بكفرالشيخ قال إنه لم يتم التعرف على هوية أي من الجثث.

ونقلت الصحيفة عن أحد الناجين من الغرق قوله إنهم ركبوا المركب من سواحل كفر الشيخ بمنطقة مغيزل بمركز مطوبس، وكان على متنه 250 شخصا، وبعدها ركب 150 آخرون، ليرتفع العدد إلى 400.

وبعنوان (كارثة إنسانية على سواحل مصر.. وغرق مئات المهاجرين في "المتوسط") قالت صحيفة "الشروق" إن مصادر رسمية أفادت بأن المركب كان يقل 300 مهاجر من جنسيات مختلفة غالبيتها من إفريقيا وسوريا.. ونقلت الصحيفة عن المهندس على عبدالستار، رئيس مركز ومدينة مطوبس، قوله إن الحادث يعد أكبر عملية هجرة غير شرعية تشهدها كفر الشيخ. 

وتناولت صحيفة "الجمهورية" تعامل الحكومة مع أزمة "الإرجوت"، تحت عنوان (الحكومة.. تحسم أزمة "الإرجوت":

تصحيح قرار وزير الزراعة.. واستيراد القمح بالمواصفات المصرية والدولية .. شركة عالمية لفحص الأقماح.. ومعالجات فنية لها للتأكد من نقاوتها قبل الطحن).

وقالت الصحيفة إن مجلس الوزراء حسم أمس أزمة "أقماح الإرجوت".. وقرر تصحيح قرار وزير الزراعة، والسماح باستيراد القمح حسب المواصفات القياسية المصرية والدولية التي تتضمن الإصابة بالفطر بنسبة لا تتعدي 0.5%.

وأضافت أن المجلس قرر في اجتماعه أمس برئاسة المهندس شريف إسماعيل التعاقد مع شركة عالمية متخصصة لفحص واستلام القمح المستورد طبقا لهذه المواصفات المعمول بها في 187 دولة، وكذلك إجراءات معالجة فنية لهذا القمح للتأكد من خلوه من "الإرجوت" قبل الطحن.

وذكرت صحيفة "الأهرام" تحت عنوان (مجلس الوزراء: لم ولن نسمح بدخول أي رسائل أقماح تتعدى نسبة "الإرجوت" إلا طبقا للمواصفات المصرية والعالمية)، أن مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، شدد على اهتمام الحكومة باستمرار تدفق السلع الاستراتيجية من الخارج لتلبية احتياجات السوق المحلي والعمل على ضمان أرصدة آمنة من هذه السلع، وذلك في إطار من الإجراءات الدقيقة التي تضمن الحفاظ على الصحة العامة للإنسان بالدرجة الأولى والنبات.

ونقلت الصحيفة تأكيد المجلس فى هذا الصدد الحرص التام على سلامة وصحة المواطن المصري، وأنه لم ولن يُسمح بدخول أى رسائل أقماح خام تتعدى فيها نسبة الإرجوت ماهو منصوص عليه بالمواصفات المصرية المعتمدة والمعمول بها منذ عام 2010 والتى تتفق مع المعايير العالمية التى حددتها جهات عالمية متخصصة، وأن كل ما أثير عن الإرجوت واستيراد أقماح ضارة بالصحة العامة وأقماح مسرطنة ليس له أى أساس من الصحة.

أما "المصري اليوم" فقد أشارت تحت عنوان (الحكومة تتراجع عن "صفر الإرجوت" لحماية مخزون القمح) إلى أن مجلس الوزراء قرر العمل بالمواصفة المصرية المعمول بها في عام 2010 وذلك على كافة الشحنات المتعاقد عليها والجديدة، وأن تقوم هيئة السلع التموينية بالتعاقد مع شركة عالمية متخصصة لفحص وتسلم شحنات القمح المستوردة طبقًا للمواصفة المصرية والمعايير العالمية المعمول بها في 187 دولة طبقًا للفاو والكودكس وذلك بديلاً للجنة الثلاثية المعمول بها حاليًا.

وتحت عنوان (بمشاركة "29" دولة .."الإسكندرية السينمائي" يزين عروس البحر المتوسط .. "السينما والمقاومة" شعار الدورة الـ32 .. و"حظ سعيد للجزائر" بالافتتاح)، تناولت صحيفة "الجمهورية" انطلاق مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط أمس تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، واللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية، برئاسة الناقد السينمائي الأمير أباظة.

وقالت إن المهرجان الذي يستمر حتى 27 سبتمبر الجاري، يحتفل في دورته ال 32 بمرور 60 عامًا على تأميم قناة السويس، و120 عاماً علي عرض أول فيلم سينمائي بالإسكندرية، مشيرة إلى أن المهرجان يقام في دورته الحالية تحت شعار "السينما والمقاومة"، ويعرض بهذه المناسبة مجموعة من الأفلام المصرية والعربية والأجنبية التي تتناول مقاومة الشعوب من أجل الحصول على الحرية والاستقلال.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار اليوم كلمة السيسي أمام الأمم المتحدة وغرق «مركب رشيد» وحسم أزمة «الإرجوت» تتصدر عناوين الصحف المصرية في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع جورنال مصر وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي جورنال مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق