سلطانة: الأفكار السلبية تزعج مشاعر طفلك؟ إليك الحل

سلطانة 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منوعات من سلطانه حيث تعتبر الأفكار السلبية من أكبر الأسباب التي قد تدمر الطفل نفسيا وذلك في انخفاض التقدير الذاتي لديه وفقدان الثقة في النفس، لذلك يجب تعليم الطفل التعايش مع مشاعرهم السلبية المزعجة والاستماع إلى رسائلها الهامة وتغيير علاقتهم بها.

تقدم « سلطانة » أهم الطرق للتعامل مع الأفكار السلبية المزعجة لطفلك:

تخيل أن هذه الأفكار مثل القطارات

تصوّر أن هذه الأفكار تأتي وتذهب، عندما يكون لديك مشاعر وأفكار سلبية، تصور أنها تأتي من محطة ما في عقلك، وعندما تتوقف، قد تشعر بأحاسيس مختلفة في جسدك بأكمله، وفي بعض الأحيان هذه المشاعر تُشعرك بالانزعاج، لكنها مثل القطار، تتحرك مرة أخرى.

صافح أفكارك

تخيّل أنه يتم تقديمك لمئات الأشخاص، كل شخص يمثل فكرة سواء كانت إيجابية أو سلبية، وكل فكرة ترغب في أن تخبرك اسمها، لكن لا شيء من هذه الأفكار سيدوم طويلاً.

اضبط جهاز التوقيت

اضبط المؤقت على دقيقة واحدة، وتخيل أنك تمسك ببالون الفكر أو العاطفة في يدك، انظر إليه من جميع الجوانب وقم بدراسته عن كثب.

اكتب مشاعرك

عبر عن مشاعرك وأفكارك في دفتر خاص بك، ويمكن أن نطلق عليه « جريدة المشاعر ».

اعط لأفكارك وزنًا وبُعدًا (كأنها شيء ملموس)

تصور أن الفكرة السلبية شيئًا تمسكه بيديك، جرب أن تزنها، أن تفكر كيف تشعر وكيف تبدو، وهل يمكنها القفز؟ كيفستبدولو قمت بإسقاطها، ما لونها؟

امنح أفكارك صوتًا صغيرًا

تخيل أن شعورًا مثل الحزن عبارة عن مخلوق صغير له صوت رقيق جدًا ويحاول أن يخبرك شيئًا ما، يجب أن تكون هادئًا جدًا لتستمع لما يقوله وتكرره مرة أخرى.

تصور أن أفكارك مثل الغيوم

بعض هذه الأفكار رقيقة وعالية، وبعضها قاتمة ومنخفضة، وبعضها تمطر فوق رأسك، لكنها جميعًا تتحرك باستمرار، قم بتحديد أي هذه الأفكار قاتمة ومنخفضة،وأيها منتفخة وبيضاء.

اجلس وتنفس مشاعرك

اغمض عينيك واستكشف الإحساس الجسدي لمشاعرك، إذا وجدتها في صدرك، على سبيل المثال، فقم بالتنفس واخرجها من صدرك.

المصدر الاصلي: سلطانة

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر سلطانة: الأفكار السلبية تزعج مشاعر طفلك؟ إليك الحل في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سلطانة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سلطانة

أخبار ذات صلة

0 تعليق