اخبار السعودية مسئولو ومواطنو منطقة تبوك : تاريخ عريق بالأمجاد ومسيرة حافلة بالتحديث والبناء

سودارس 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تبوك سعد الشهراني
عبر العديد من المسئولين والإعلاميين والكتاب والمواطنين في منطقه تبوك عن بالغ فخرهم واعتزازهم وهم يعيشون فرحتهم بذكرى يوم الوطن الغالي ال 86 الذي يجري الاحتفال به هذه الأيام على امتداد هذه البلاد العزيزة مؤكدين ان رؤية الوطن الواعدة 2030 تتزامن مع استلهام هذه الذكرى الغالية في وجدان كل مواطن ومواطنه وهذا ما يرسخ الثقة بتسارع القفزات الثابتة في مسيرة التنمية الشاملة على مختلف الأصعدة ليزداد شموخ الوطن شموخ ، وعطاء أبنائه عطاءً لا يقف عند حد.
في هذا السياق قال وكيل إمارة منطقة تبوك محمد عبدالله الحقباني: نعيش اليوم ذكرى عزيزة على الجميع ذكرى اليوم الوطني يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- , وهي مناسبة نسجل فيها فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهر وغدٍ مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم.
وأضاف أن أبناء المؤسس ساروا من بعده على نهجه -رحمه الله – الذين تعاقبوا على الحكم وإدارته والتطلع بهذه البلاد إلى ما فيه رقيها وتقدمها للوصول بها إلى مكانة مرموقة بين الدول والشعوب , مشيراً إلى أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين وولي ولي العهد – حفظهم الله – شهدت قفزات تنموية سريعة حتى أصبحت تحتل موقع الريادة في كل ميدان وتضطلع بدور إيجابي رائد على كافة الأصعدة العربية والإسلامية والعالمية وما تزال تشهد يوما بعد يوم الانجازات تلو الانجازات , حفظ الله لهذه البلاد قادتها وأمنها وأعاد علينا الذكريات السعيدة وبلادنا ترفل في عصور النهضة والنماء واختتم الحقباني حديثه بالدعاء لجنودنا البواسل في الحد الجنوبي من هذا الوطن الغالي بأن يجعل النصر حليفهم من أجل نصرت الحق والدفاع عن حياض بلادنا ودحر كل معتدي آثم إنه سميع مجيب
* نسيج واحد
من جانبه قال معالي مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالعزيز بن سعود العنزي: إنها ذكرى غالية نتذكر فيها باني هذا الصرح القويم ويوم خالد تتذكره الأجيال والأحفاد للدور البطولي الذي قام به الملك عبدالعزيز في بناء وحدة الوطن في نسيج واحد بعيداً عن الفرقة والتمزق الذي أصبح جزءا من الماضي وباشراقة عهد جديد تضيئه الألفة والمحبة والتلاحم كالجسد الواحد والوحدة التي لم تعرفها الجزيرة العربية في تاريخها المعاصر من قبل.
فيما أوضح وكيل إمارة منطقة تبوك المساعد للشئون التنموية جميل بن عباس السحلي أن الجميع يتذكر هذا اليوم الذي أعلن فيه الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- توحيد أجزاء هذه البلاد الطاهرة تحت راية التوحيد ومنذ ذلك اليوم وحتى يومنا هذا تشهد مملكتنا العزيزه تطوراً في جميع المجالات ,وحظيت منطقة تبوك أسوة بالمناطق الأخرى نهضه حضاريه شامله , رافعاً خالص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولى العهد وولي ولي العهد – حفظهم الله- وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل ,سائلاً الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والرخاء .
فيما ذكر عضو مجلس منطقة تبوك اللواء متقاعد عبدالله بن كريم بن زعل العطوي
في تصريح بهذه المناسبة : إن اليوم الوطني يمثل يوماً تاريخياً في حياة كل مواطن سعودي على أرض هذا الوطن الغالي ، فالكل يتذكر التحولات الكبيرة التي شهدها ولازال يشهدها هذا الوطن المعطاء جراء الرعاية المستمرة من القيادة الحكيمة منذ التأسيس حتى عصرنا الحاضر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسموولي ولي العهد – حفظهم الله – في كافة المجالات التنمويه وعلى كل الأصعده الداخليه والخارجيه وأضاف العطوي قائلا : يحق لنا كسعوديين أن نفخر بين الشعوب بهذه الوحده التي تعد الأعظم والأميز على المستوى العالمي في العصر الحديث التي كانت على يد زعيم جعل دستورها كتاب الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلاه والسلام ألا وهو عبدالعزيز ال سعود رحمه الله واسكنه فسيح جناته ورجاله الأوفياء رحمهم الله جميعا فقد سطروا لنا مجدا بمداد من ذهب وها نحن الآن نبني صروح هذا المجد ونعلي بنيانه في أمن وارف وبحبوحة عيش كريم تحت قيادة رشيدة جعلت شعبها همها الأول في عملية البناء التنموي الشامل الذي عززته قيادتنا الحكيمه برؤية الوطن 2030 تلك الإستراتيجيه الواعده بطرح ثمارها اليانعه لمواجهة كل التحديات الافتصادية والاجتماعية.
من جهته قال مدير عام التربية والتعليم بمنطقة تبوك الدكتور عمر أبوهاشم الشريف :
إن اليوم الوطني هو يوم فخر وعزه يوم توحدت فيه أمة كانت متفرقة و متناحرة و بفضل من الله ثم بعزيمة القائد الملهم مؤسس هذا الكيان العظيم الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله – ورجاله على مدى 32 عاماً من الجهاد والعمل المضني حتى تم إعلان مسمى الدولة الجديد في الأول من الميزان عام 1351ه.
وأضاف الدكتور أبو هاشم : كان فتح خير على أرجاء البلاد ومواطنيها وتم فيه قيام مؤسسات الدولة المختلفة وبرمجة أعمالها واستغلال الموارد الطبيعية ونشر التعليم بمختلف مراحله وتخصصاته ودفع عجلة الاقتصاد حتى وصلت المملكة إليه في عصرنا الحاضر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود – حفظه الله- إلى ما وصلت إليه من تنمية شامله لا يضاهيها تنمية مماثله على وجه البسيطه وأكد أبو هاشم أن اليوم الوطني هو يوم عظيم في نفوس أبناء البلاد وبناتها يوم توحدت فيه القلوب والمشاعر في وطن لا مثيل له في هذا الوقت بالذات لان وحدة الوطن وأمنه وسيادته تحت قيادة رشيدة لا يمكن المساومة فيه أو النيل منه والفت الدكتور أبو هاشم الى أن منظومة التطوير الشاملة والخدمات اللا محدودة التي نراها في مناطق المملكة ومحافظاتها ومراكزها وما تشهده حالياً من أعمال جليلة مباركة متمثلة في تطوير الحرمين الشريفين وتوسعته والمشاعر المقدسة وخدمة ضيوف الرحمن طوال العام لهي دليل واضح على سعي القيادة لتحقيق ما يطمح إليه أبناء هذا البلد الغالي
من جانب آخر تحدث ألإعلامي والشاعر مانع بن صقر قائلا : إن اليوم الأول من الميزان لهذا العام يصادف الذكرى 86 لليوم الوطني للمملكة وفي هذا اليوم نسترجع صفحة مشرقة من صفحات المجد والإباء، صفحة ناصعة من تاريخ مملكتنا الحبيبة, ويعد هذا اليوم نقطة تحول في تاريخ أمتنا، ليعم الرخاء والأمن أرجاء الوطن وتندفع سريعا عجلة التقدم والتنميّة في كافة مجالات الحياة، لينعم بها المواطن والمواطنة على امتداد أرجاء هذه البلاد العزيزة وأضاف بن صقر قائلا : لقد استطاع القائد الملهم والمؤسس الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن ال سعود ورجاله الاوفياء في حقبه زمنيه غايه في الصعوبة أن يلم شتات هذه البلاد ويوحد كافة أصياف مجتمعاتها المتناحر تحت راية واحده ألا وهي راية التوحيد وجعل دستورها كتاب الله وسنة نبيه ثم ارسى بعد ذلك دعائم العدل والمساواة وبنى جسر التواصل الدائم بين الحاكم والمحكوم ليبقى صلبا متماسكا حتي يومنا هذا وسيضل بأذن الله كما هو ابد الدهر رحم الله الملك عبدالعزيز ورجاله المخلصين الذين اسسوا دعائم هذا الصرح العظيم ورحم ابنائه البرره الذين ساروا من بعده على نهجه مكملين بناء النهضة التنموية الشاملة وحفظ لنا رائدها الحالي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد وادام على هذا الوطن امنه واستقراره انه سميع مجيب
* الأمن والأمن والبناء
وفي مناسبة اليوم الوطني قال مدير شرطة منطقة تبوك اللواء محمد بن صعب التميمي: إن هذه المناسبة عوده إلى صفحات البطولة والتوحيد والبناء التي أنجزها الملك المؤسس, فقام هذا الوطن الفريد في وحدته وتوحده وإجتماع لحمته تحت راية التوحيد التي رسخت الثوابت, وأقامت النهج المستند على هدى من كتابة الله وسنة رسوله الكريم , صلى الله عليه وسلم , وها نحن اليوم في ذكرى اليوم الوطني لهذا الوطن الشامخ بتاريخه ومنجزاته, وماضية الخالد وحاضرة المشرق , نقف بكل فخر واعتزاز أمام هذا الوطن الذي أضحى مفخرة يباهى بها كل مواطن على ترابه , يعتز بماضيه ويباهي بحاضرة المشرق.
وزاد االلواء التميمي قائلا : إن الأمن والأمان الذي تنعم به هذه البلاد العزيزه لا يكاد نجد له ولله الحمد ما يماثله في شتى بلدان العالم وهذا يعود في واقع الأمر إلى مدى تماسك اللحمة الوطنية على أرضه الطاهرة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وولي عهده وولي ولي العهد تلك القيادة الرشيدة التي حققت وتحقق أهدافها السامية من منطلق تطبيق الشريعة الإسلامية السمحة وهو ذات النهج الذي اتخذه الملك المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله لبناء هذا الكيان العظيم ندعو الله عز وجل أن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار وأن يحفظ هذا الوطن الغالي من كل مكروه إنه سميع مجيب .
وتحدث الباحث الإقتصادي ورجل الأعمال يوسف جابر المخلفي حول هذه الذكرى الغاليه فقال :حُقّ لنا الفخر جميعاً أن نكون أبناء هذا الوطن ، فوطننا ارتقى سلم المجد ، ليقف في مصاف الدول المتقدمة، ولا يسعني في ذكرى هذا اليوم العزيز على قلب كل سعوديا وسعوديه نشأ أو نشئت فوق ترابه الغالي إلا أن أتقدم بخالص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – وللأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم .
ودعا الله عز وجل أن يحفظ لبلادنا أمنها ويحفظ ولاة أمرنا وأن يمد بعمر قائد مسيرتها وراعي نهضتها فالحمد لله كثيراً على نعمه ونسأله تعالى أن يتم علينا أمننا ويحفظ لنا وطننا وأن يمد ولاة أمرنا بنصره وتمكينه وأشار المخلفي في نهاية تصريحه إلى ضرورة الحفاظ على تماسك اللحمة الوطنيه التي ورثناها أب عن جد وكابر عن كابر منذ عهد القائد المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته فهي بلا شك مصدر عزنا وفخرنا بهذا الوطن المعطاء و هذا الشعور سيضل في نفوسنا ونفوس أبناءنا وبناتنا جيلا بعد جيل بإذن المولى عز وجل .
فيما قال الإعلامي الأستاذ عطاالله المرواني : في هذا اليوم تعيش مملكتنا الغالية ذكرى عزيزة على قلوبنا وهي الذكرى ال 86 من يومها الوطني, ذلك اليوم الأغر الذي أعلن فيه الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله – توحيد هذه البلاد تحت راية التوحيد لتحمل أسم المملكة العربية السعودية وأني أجدها فرصة سانحة في هذه المناسبة العزيزه على قلب كل مواطن ومواطنه لأتقدم بأصدق التهاني إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده وولي ولي العهد ، وسمو أمير منطقة تبوك – حفظهم الله- وإلى الأسرة المالكة الكريمة وإلى الشعب السعودي الأبي .
*شواهد حضارية
أما مدير عام المياه بمنطقة تبوك المهندس صالح خلف الشراري فقال: إننا نعيش في هذه الأيام الفرحة بذكرى اليوم الوطني في ذكراه ال 86، يوم توحيد هذا الوطن العملاق على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله وفي هذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهر وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم ولله وحده الفضل والمنة .
من جانبه قال رجل الأعمال عطاالله بن عياش الشراري : عندما نستذكر ونحتفل بمناسبة عزيزة على نفوسنا جميعاً وهي ذكرى اليوم الوطني للملكة العربية السعودية فإن النفوس تمتلئ فخرا وعزا لما قام به الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه الذي وحد هذه البلاد على دعائم الدين الإسلامي الحنيف ولم شتاتها في زمن صعب لتصبح بذلك وحدة أمه وكيان تعد الأصعب في تلك الفتره إلا أن همته النادره وعزيمته ورجاله الأوفياء تخطت بفضل الله هذه الصعاب لنرث نحن أبناء هذا الشعب الجليل بعد ذلك صروحا من المجد تتساما شموخا بعلو بنيانها عاما بعد عام تحت قيادة رشيده سارت على نفس النهج وصولا لقائد مسيرتنا الحالى .خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وأعزه بنصره .
وذكر قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن ظافر بن علي الشهري في تصريح بمناسبة اليوم الوطني: إن الحديث عن مناسبة عظيمة كمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية يغلب عليه الجانب العاطفي حتى يصعب على الإنسان وصف المشاعر التي تداعب الأفكار لأن فرحة اليوم الوطني هي فرحة كبيرة بحجم هذا الوطن الكبير المترامي الأطراف وهي مناسبة سنوية نتذكر فيها ما قام به الملك المؤسس الملك عبد العزيز – رحمه الله – فقد لم شمل هذه البلاد العزيزة وأرسى دعائم الأمن والاستقرار وآخى بين قبائل هذا الوطن شرقه وغربه شماله وجنوبه حتى صاغ منه باقة تفوح بعبق التاريخ العريق وأريج الأخوة والمواطنة الصالحة بين أوساط المجتمع الواحد وما يثلج الصدر أن هذه الذكرى الغالية تأتي ونحن جميعا قيادتا وشعبا نعمل سويا لتحقيق رؤية الوطن 2030 تلك الرؤية الحكيمة التي سوف تبقي هذا الوطن الغالي يسمو عاليا بمقدراته وعلوه شامخا بين بلدان العالم المتطورة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية مسئولو ومواطنو منطقة تبوك : تاريخ عريق بالأمجاد ومسيرة حافلة بالتحديث والبناء في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق