الجزائر اليوم مصلحة استعجالات مستشفى وهران شاهدة على المأساة

سودارس 0 تعليق 53 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف لنا الدكتورمعمري رفيق طبيب مقيم تخصص جراحة عامة أن هنالك العديد من الحالات التي تصل إلى قسم الاستعجالات الطبية الجراحية التابعة لمستشفى بن زرجب الجامعي نتيجة العنف الأسري و معظم ضحايا التعنيف الأسري هن نساء بالدرجة الأولى و الافصاح عن هوية المعتدي يتم مباشرة بتلقائية لدى الكثير أما من جانب آخر فإن شكاوى تتم حسب رغبة الضحايا و في الكثير من الأحيان يكتفون بشهادة الكشف فقط .
ومن الحالات التي شدت انتباهنا حادثة المرأة التي تعرضت للضرب بواسطة مطرقة على مستوى الرأس و قد تسبب لها في إصابة بليغة و نزيف دموي حاد من قبل زوجها الذي ضربها على مرأى ولديها.
و من جهة أخرى فإن حالات العنف العائلي مهما كانت درجة خطورتها يتم التكفل بها على مستوى المصلحة من خلال تقديم العلاج و المعاينة الطبية و تقديم الاستشارة كما يقوم الطبيب بتوصيف الحالة و تقديم العلاج و الحالات التي تستدعي المرافقة النفسية و الأكثر خطورة تحال على الطبيب الشرعي للفصل فيها خاصة فيما يتعلق بالعنف ضد القصر.
و في نفس الموضوع ذكر صابر بن شريف منسق طبي بمصلحة الاستعجالات الطبية بوهران أن حالات العنف الأسري في تناقص من خلال تجربته و خبرته الطويلة بمصلحة الإستعجالات يمكنه القول ان حالات العنف الأسري في تناقص مستمر و حالات العنف من داخل الاسرة تكون معظمها تحت تأثير مدمني المخدرات و الذين يتعاطون الأقراص المهلوسة .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الجزائر اليوم مصلحة استعجالات مستشفى وهران شاهدة على المأساة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق