اخبار السعودية ولي العهد من تركيا: نحن مستهدفون وعلينا تحصين أنفسنا

سودارس 0 تعليق 384 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شدد ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، على أهمية التنسيق السعودي التركي لتقوية العمل المشترك، وذلك في مستهل زيارته الرسمية إلى أنقرة التي بدأت أمس، وقال "تركيا بلد شقيق، ويهمنا دائماً أن يكون التنسيق بيننا قوياً والعمل مشتركا، لأننا بالفعل بحاجة إلى بعضنا بعضاً". مضيفاً "الاستهداف واضح، ولا يختلف عليه اثنان، ولا نستطيع أن نمنع الآخرين من استهدافنا، لكننا نستطيع تحصين أنفسنا قدر الإمكان".
أهم مواضيع الزيارة
بحث القضايا العربية والإقليمية
بحث القضيتين السورية والفلسطينية
تعزيز سبل التعاون في مكافحة الإرهاب
أكد ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، على عمق العلاقات السعودية التركية، مشيرا إلى حرص المملكة على مواصلة التنسيق بين الرياض وأنقرة وتقوية العمل المشترك.
جاء ذلك في مستهل زيارة ولي العهد الرسمية إلى تركيا التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، معربا عن شكره لرئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم الذي كان في مقدمة مستقبليه على حفاوة الاستقبال، وقال إنه غير مستغرب على تركيا، حيث يشعر الإنسان أنها بلده ومكانه.
وأضاف ولي العهد: تركيا بلد شقيق لنا، ويهمنا دائماً أن يكون التنسيق بيننا قوياً والعمل مشتركاً، لأننا بالفعل بحاجة إلى بعضنا البعض، مضيفا أن: الاستهداف واضح، ولا يختلف عليه اثنان، ولا نستطيع أن نقول لهم لا تستهدفونا، لكن المهم أن نحصن أنفسنا قدر الإمكان.

توجيه خادم الحرمين
كان الديوان الملكي قد أصدر بيانا أمس، أشار فيه إلى أنه استجابة للدعوة الموجهة من رئيس الجمهورية التركية، وبناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين، توجه ولي العهد إلى الجمهورية التركية، حيث سيلتقي خلالها الرئيس رجب طيب إردوغان، وعددا من المسؤولين في تركيا لبحث العلاقات وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. ووصل ولي العهد أمس إلى مطار أسينبوغا في أنقرة، حيث كان في مقدمة مستقبليه رئيس وزراء جمهورية تركيا بن علي يلدرم، وعمدة مدينة أنقرة الكبرى مليح جوجشك والقائد العسكري في مدينة أنقرة، ورئيس التشريفات في جمهورية تركيا السفير شوقي متولي أوغلو، وكبار المسؤولين في وزارة الخارجية التركية.
كما كان في استقباله سفير المملكة لدى جمهورية تركيا الدكتور عادل سراج مرداد، وسفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وسفراء الدول العربية لدى الجمهورية التركية، وأعضاء البعثات الدبلوماسية العربية المعتمدة في أنقرة، وأعضاء البعثة السعودية، ومديرو المكاتب، والملاحق الفنية في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا.

موكب رسمي
بعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار، صحب رئيس وزراء جمهورية تركيا، ولي العهد في موكب رسمي إلى رئاسة مجلس الوزراء بقصر جانكايا. وفور وصول الأمير محمد بن نايف رئاسة مجلس الوزراء أجريت مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للمملكة العربية السعودية وجمهورية تركيا. بعد ذلك استعرض حرس الشرف، ثم حيا ولي العهد حرس الشرف. عقب ذلك صافح الوزراء وكبار المسؤولين في الجمهورية التركية، فيما صافح رئيس وزراء جمهورية تركيا مستشار وزير الداخلية، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، والوزراء أعضاء الوفد الرسمي، ثم التقطت الصور التذكارية.

لقاءات متعددة
عقد ولي العهد ورئيس الوزراء التركي اجتماعاً، رحب في بدايته بن علي يلدرم بولي العهد والوفد المرافق له بمناسبة هذه الزيارة، متمنياً لهم طيب الإقامة في تركيا. وقال إن المملكة وتركيا ليستا بلدين شقيقين فقط، بل هما بلدان مهمان لأمن واستقرار المنطقة، مضيفا "أنا متأكد أن زيارتكم هذه تعد منعرجاً مهماً لتوطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين". ثم عقد ولي العهد، ورئيس الوزراء التركي، جلسة مباحثات رسمية. وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، إلى جانب بحث آخر تطورات الأحداث في المنطقة وموقف البلدين الشقيقين منها.
وبحث ولي العهد مع وزير الخارجية التركي مولد جاويش أوغلو، آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، وموقف البلدين الشقيقين منها. جاء ذلك، خلال استقبال ولي العهد بمقر إقامته في أنقرة مساء أمس وزيرَ الخارجية التركي.
كما جرى خلال الاستقبال بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها في المجالات كافة.
والتقى ولي العهد أمس وزيرَ الداخلية في الجمهورية التركية سليمان سويلو، وجرى خلال الاستقبال بحث الموضوعات التي تتعلق بتعزيز التعاون الأمني بين المملكة وتركيا، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، والتصدي لأعمال التنظيمات الإرهابية، وسبل تعزيز التعاون في هذا المجال.
وأكد الأمير محمد بن نايف خلال اللقاء على أهمية الأمن لضمان استقرار الدول وتطورها، مبينا أن التعاون الأمني بين المملكة وتركيا له أهمية قصوى تصب في مصلحة أمن وأمان البلدين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية ولي العهد من تركيا: نحن مستهدفون وعلينا تحصين أنفسنا في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق