اخبار السعودية «الإندبندنت»: أمريكا أعطت الضوء الأخضر لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية

سودارس 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال موقع "إندبندنت جورنال ريفيو" الأمريكي: إن الولايات المتحدة وقعت سرا على اتفاق يعطي لإيران الحرية في تمويل التجارب الصاروخية. وأشارت إلى أن صحيفة "وول ستريت جورنال" التي كشفت من قبل عن تسليم إدارة أوباما 400 مليون دولار لإيران في نفس يوم الإفراج عن رهائن أمريكيين، كشفت مجددا عن قيام الأمم المتحدة برفع العقوبات عن بنكين إيرانيين وضعا على القائمة السوداء في 2007م لتورطهما في البرنامج الصاروخي لطهران.
وأضافت أنه ووفقا للاتفاق النووي مع إيران، قامت وزارة الخزانة الأمريكية برفع العقوبات عن بنك "سبه" في إيران وبنك سبه الدولي ومقره لندن، لكن الأمم المتحدة كانت لتترك عقوباتها على البنكين لمدة 8 سنوات، إلا أنه وبعد إبرام الاتفاق النووي استمرت محادثات سرية بشأن ذلك.
ووفقا ل"وول ستريت جورنال" فإنه وبعد ساعات من توقيع الاتفاق النووي، تبع ذلك مفاوضات بشأن أمور أخرى شملت إطلاق سراح أمريكيين وحصول طهران على 400 مليون دولار وقيام مجلس الأمن الدولي برفع العقوبات عن بنكي "سبه" بإيران ولندن.
وكانت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أخطرت الكونجرس بأنه ووفقا للاتفاق النووي فإن الولايات المتحدة سترفع العقوبات فقط عن الشركات والأفراد المرتبطين بالبرنامج النووي الإيراني، في حين أن العقوبات المرتبطة بتطوير الصواريخ الإيرانية كانت من المفترض أن تستمر.
واعتبر "مارك دوبوفيتس" من مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات أنه بالموافقة على رفع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي العقوبات قبل 8 سنوات من موعدها عن البنوك الممولة بشكل رئيسي لبرنامج الصواريخ الإيرانية، فإن إدارة أوباما أعطت بشكل فعلي الضوء الأخضر لبرنامج الصواريخ الإيرانية القادرة على حمل رؤوس نووية.
من جانبه، أشار الموقع إلى أن إدارة أوباما زعمت أنها ملتزمة بالتصدي لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية، إلا أن إيران نفذت ما بين 8 إلى 10 تجارب إطلاق صواريخ باليستية منذ الاتفاق النووي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية «الإندبندنت»: أمريكا أعطت الضوء الأخضر لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق