العالم العربي صور.. عين جيش الاحتلال في سماء غزة

وطن - فلسطين 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صور.. عين جيش الاحتلال في سماء غزة

وطن للأنباء -ترجمة خاصة: كتب يوآف زيتون

خلافا للوحدات العسكرية المختلطة الاخرى، فان وحدة الطائرات المسيّرة تشغل من فريق من النساء فقط، وبمساعدة الطائرات المسيرة الصغيرة يتابعن المركبات "المشبوهة"، ويراقبن كل خطوة يقوم بها مسؤولو حماس في غزة. انضمت "واي نت" الى الفريق لترى كيف تجمع المعلومات الاستخبارية على الحدود.

سنة بعد انضمام المقاتلات الى سلاح المدفعية، اصبحنا نرى نتيجة جدهن نساء في وحدة الطائرات المسيرة، في قيادة منطقة غزة في الجيش.

وبينما تعيش حدود غزة حالة من الهدوء النسبي بعد الحرب الاخيرة، لا زالت قيادة المنطقة الجنوبية، والشاباك والاستخبارات العسكرية تعمل على مدار الساعة للتحضير للحرب التالية ضد حماس. تتركز هذه الجهود في جمع المعلومات الاستخبارية، وزيادة لائحة اهدافها، الى جانب احباط الانفاق العابرة للحدود.

يشارك فريق من النساء المقاتلات، ربما كن الاوائل اللواتي يعملن على جبهة غزة ، في هذه المهمات، فيما فريق آخر يقوم بجمع المعلومات الاستخبارية خاصة من منطقة شمالي غزة، إضافة الى فريق آخر من الذكور يقو بنفس المهمة في جنوبي القطاع.

الطائرات تتعقب المركبات الفلسطينية

تقول النقيب  توفال تصادوق قائدة وحدة جمع المعلومات الاستخبارية في قطاع غزة: "نهاية الاسبوع الماضي، كان لدينا سلسلة من المعلومات، وجمعنا احداثيات جديدة ". تصادوق هي من يحدد المهمات والواجبات لمسيري الطائرات الى جانب قائد الفرقة في المنطقة. " نحن نتابع المركبات "المشبوهة التي تصل الى بيوت قياديي حماس، ونراقب نقاط تفتيش ومراكز قيادة – وما نحصل عليه يذهب في طريقه الى قائد المنطقة العميد يهودا فوكس". تضيف.

تقول اجدى المجندات: " نحن نعطي كمية من المعلومات المصورة التي تصبح جزءا من التركيبة الاستخبارية". " اغلب الاوقات نطلق طائراتنا حينما تشاهد نقاط المراقبة سيارة لاحد قادة حماس قريبة من السياج، والتي تبلغنا بذلك، لنكون ضمن دقائق معدودة قد اطلقنا طائراتنا، نحن نتابعه لساعات، على طول الطريق الى الشاطيء او الى شمالي القطاع. كما ان هناك واجبات مبرمجة وثابتة مثل طلبات بعض الاجهزة الاستخبارية بمراقبة بعض الاحداث او المناسبات داخل القطاع".

قبرة السماء اصغر طائرة

 

ان اصغر طائرة مسيرة لدى الجيش هي "سكاي لارك" (قبرة السماء)، وقد شغلت على كافة الجبهات- من الحدود السورية في مرتفعات الجولان الى حدود سيناء في الجنوب. وبما انها تعتبر معتمدة وفعالة، وتم تزكيتها من قبل قائد كل لواء وفرقة، حيث ان طائرة واحدة او اثنتين بالعادة يمكن تحطيمها في السنة من قبل العدو، وان هذا التحطيم لا يفيد العدو سوى بتحقيق انجاز معنوي، حيث نشرت حماس صورا لطائرات مسيرة محطمة اكثر من مرة ، فيما قالت الضابط في هذا الفريق ان جميع عمليات التحطم كانت تعود لاسباب تقنية في الطائرات، وان لا واحدة منها اسقطت من قبل حماس.

وحدة نسائية تدير اسطول الطائرات المسيرة

لا تكون النساء المسيرات للطائرات في ميدان المعركة خلال الحرب، وذلك يعود للوزن الثقيل للطائرة، والتي عادة ما تحمل على ظهور الجنود الذكور. لكن هؤلاء الذكور يستفيدون من حجم المطلق الصغير الذي تم تطويره من اجل النساء  وهو عبارة عن منصة صغيرة بها حبل يمتد الى موقع الجندي ويرسل الطائرة في الهواء دون الحاجة الى سحب يدوي للاسلاك، كما يتم في معظم الطائرات من نفس النوع.

يبلغ طول المطلق الصغير 7 اقدام ونصف، ويمكن تشغيله من سطح اي بناية، واي مكان في ميدان المعركة، او حتى من ناقلة جنود مدرعة.

ان ميزة الطائرات المسيرة هي مدى طيرانها المنخفض (500-600) متر، ويمكن لها ان تطير تحت الغيم عند الضرورة، وهو ما لا تقوم به طائرات مسيرة اكبر حجما.

تقول الملازم اوفير ايال: " بهذه الطائرة يمكن متابعة العديد من القادة العسكريين لحماس، ونستطيع بهذا ان نبني قاعدة بيانات ونحللها، ونضع تصوراتنا حول المادة التي تم جمعها، وبهذا نزيد من عدد الاهداف المتوخاة في الهجوم – اذا كنا نحتاج هذه المعلومات".  قالت هذا وهي تنظر الى شاشة مسطحة تريها صورا مباشرة وواضحة  وبدرجة جودة عالية، من قطاع غزة وعبر طائرة تتحكم بها.

متابعة حثيثة لتدريبات حماس

وتقول ايال دون ان ترفع عينيها عن الشاشة: " نحن نراقب تدريبات حماس من خلال الطائرات، المجندات هنا مهنيات بما فيه الكفاية ليقررن  من وماذا تتابع في وقت المهمة".  بعد دقائق دعي فريقها مرة اخرى الى مهمة جديدة لتحديد هوية جسم "مشبوه".

احدى عضوات الفريق هي الرقيب ارييلا لوك، وهي المجندة الوحيدة التي هاجرت حديثا من كليفلاند، ودخلت الخدمة في الجيش، تقول: " لا فرق بيننا وبين المقاتلين الذكور".

قائدة الوحدة المقدم ران اشكنازي قالت: " نهاية الاسبوع الماضي استدعيت فرقنا بسبب انذار ان جنديا قد اختطف في نابلس، - اخبرنا بعدها ان الانذار كان كاذبا. لا توجد منطقة لا نعمل بها، بما في ذلك فوق لبنان. ان الالوية والقادة في كل المناطق "يحاربون" عبر فرق "سكاي لارك".

وتقول اشكنازي: " ان المرحلة التالية من تطوير "سكاي لارك" جارية، وفيما يستخدم قادة الالوية طائرات تزن 7 كغم، فان الطائرة الحديثة ستستخدم فقط من قبل قادة الفرق وستزن 50 كغم، وستمكث في الجو اكثر وستعطي صورا اكثر وضوحا.

 

المصدر: واي نت، ترجمة جبريل محمد

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر العالم العربي صور.. عين جيش الاحتلال في سماء غزة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع وطن - فلسطين وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وطن - فلسطين

أخبار ذات صلة

0 تعليق