اخبار ليبيا اليوم «ثوار طرابلس» تصادر وثائق من أرشيف جهاز الأمن الداخلي المفقودة

اخبار ليبيا 0 تعليق 171 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار ليبيا اليوم الاثنين 03 أكتوبر 2016 العاجلة حيث, قالت كتيبة «ثوار طرابلس»، اليوم الأحد، إنها عثر على مجموعة من وثائق أرشيف جهاز الأمن الداخلي في نظام القذافي كانت مفقودة، في سبعة صناديق كانت على متن سيارة يقودها شخص يدعى علي سليمان عبدالسيد من مواليد عام 1969، كان قد جرى توقيفه في إحدى التمركزات الأمنية بمنطقة عين زارة بعد الاشتباه به في 18 أغسطس الماضي.

وجاء إعلان الكتيبة في توضيحها لأسباب المناوشات المسلحة التي شهدتها منطقة الهضبة الخضراء بطرابلس بين عناصرها و«الحرس الوطني» في سجن الإصلاح والتأهيل الذي يديره خالد الشريف القيادي المعروف في الجماعة الليبية المقاتلة وكيل وزارة الدفاع في «حكومة الإنقاذ» وهو السجن الذي يؤوي عددًا من كبار المسؤولين في النظام السابق.

وأوضحت الكتيبة في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أن الوثائق عبارة عن «أوراق رسمية ترجع لعهد النظام السابق تبين فيما بعد أنها جزء من أرشيف جهاز الأمن الداخلي سابقاً» وأشارت إلى أن الشخص الذي جرى توقيفه ومعه الوثائق أحيل «إلى إحدى المقرات الأمنية وباستجوابه مبدئياً تبين أنه أحد العاملين بمقر ما يعرف بالحرس الوطني مؤسسة الإصلاح والتأهيل الهضبة فتمت إحالته إلى مقر كتيبة ثوار طرابلس بمعتيقة» شرق طرابلس.

وأضافت الكتيبة في بيانها أن المشتبه به ذكر أثناء استجوابه «أنه يصطحب معه هذا الجزء من الأرشيف لمساعدة الشباب المسجونين سابقا الذين يرفعون قضايا تعويض عن سنوات سجنهم»، لافتة أنه «بمراجعة الأوراق تبين أنها تخصُ ما يسمى بادارة مكافحة الزندقة (سابقا)».

وأشارت إلى أن المشتبه به قام بنسخ الكتروني على جهاز المحمول الشخصي «لأكثر من 63,900 (ثلاثة وستون الف وتسعمائة) وثيقة لصور ومعلومات سجناء سابقين ومحاضر تحقيقات وأفادات وإحالات ومحاضر اجتماعات وخطط أمنية وكشوفات عاملين بالإدارة وأرقام هواتفهم وملفاتهم الإنتاجية والشخصية وغيرها».

وذكرت الكتيبة أنه المشتبه به تبين أنه «أحد أفراد الجماعة الإسلامية المقاتلة سابقا ويكنى (بابن القيم) وأحد القاطنين في جمهورية السودان لأكثر من عشرين عاماً إبان فترة التسعينيات واحد المرحلين إلى ليبيا وأحد سجناء بوسليم المفرج عنهم لاحقاً وأنه متزوج من زوجتين سودانيتي الجنسية».

ونوهت الكتيبة في بيانها إلى أنه أحد أبناء المشتبه به منتسب لتنظيم «داعش» ونفذ عملية انغماسية بليبيا تبناها التنظيم في مايو الماضي، وكان مقبوض عليه في مصراته عقب اشتباكات مع تنظيم «داعش» وأطلق سراحه بعملية مقايضة مع سائقي شاحنات من مصراتة كان قد جرى تسليمهم لـ«داعش» بعد خطفهم في وقت سابق. مؤكدة «التحفظ على المعني حتى استكمال التحريات والتحقيقات وإحالته لجهة الاختصاص».

وكشفت كتيبة ثوار طرابلس أن القصة اتخذت منحنى آخر في 20 سبتمبر الماضي بعد خطف الشاب مروان فرج أحمد (مواليد 1994) ابن عم قائدها هيثم التاجوري، في منطقة عين زارة، على يد عناصر من «الحرس الوطني» بمقر مؤسسة الإصلاح والتأهيل في الهضبة لمقايضته بـ«ابن القيم» الذي أوقفته الكتيبة في 18 أغسطس الماضي.

وأكدت كتيبة ثوار طرابلس في بيانها، إطلاق سراح الشاب المخطوف بعد أسبوع من حادث الخطف، بعد تواصل بعض مسؤولي مؤسسة الإصلاح والتأهيل بالهضبة مع الخاطفين ومطالبتهم بتسليم الشاب، إلا أن الكتيبة طالبت بضرورة تسليم الخاطفين لتسليمهم إلى الجهات المنية ذات الاختصاص، مشيرة إلى أن عملية التفاوض لاتزال جارية لاستكمال هذه الخطوات.

ونشرت كتيبة ثوار طرابلس في ختام بيانها ملحقا «بعناوين وعدد الوثائق التي وجدت في الجهاز المحمول والتي قام بنسخها المدعو (ع.س.ع)» المكنى بـ«ابن القيم»، والتي يبلغ مجموعها «63.900 وثيقة» تخص إدارة الأمن الداخلي في عدد من مناطق ليبيا بشأن العناصر الجهادية الليبية والأجنبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

شارك هذا الخبر :

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار ليبيا اليوم «ثوار طرابلس» تصادر وثائق من أرشيف جهاز الأمن الداخلي المفقودة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع اخبار ليبيا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اخبار ليبيا

أخبار ذات صلة

0 تعليق