اخبار ليبيا اليوم مدير ادارة الأدوية يكشف لـ«بوابة الوسط» أسباب رفض شحنة أدوية لمرضى السكر قادمة من الإمارات

اخبار ليبيا 0 تعليق 53 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار ليبيا اليوم الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 العاجلة حيث, كشف مدير ادارة الأدوية بمركز الرقابة على الأغذية والأدوية بطرابلس، امحمد القلال، لـ«بوابة الوسط» أسباب رفض شحنة أدوية لمرضى السكر قادمة من الأمارات من قبل الحكومة المؤقتة بمدينة البيضاء، مشيراً إلى أن الرفض ليس له علاقة بـ«السجال السياسي الحاصل في البلاد ولكن لأمر مهني فقط وأن المرضى لم يتناولون مثل هده الأدوية ولم تكن هناك تجارب عليها عبر المشافي الليبية».

وقال امحمد القلال في تصريحات إلى «بوابة الوسط» الثلاثاء، بـ«أن ليبيا تتعامل مند أربعين سنة بشركتين لاستيراد أدوية لمرضى السكر أحداهما شركة ELILILLY، الأميركية وكذلك شركة NOVO NORDISKالدنماركية وهي شركات تتعامل مع مرضى السكر وحققت نجاحات جيدة بالإضافة إلي شركة ثالثة BIOTON البولندية والتي استخدمت عينات منها من قبل مستشفى السكر بطرابلس بعد عام 2011 ووفقا للتجارب ثم التعامل معها في توريد الأدوية إلي ليبيا من قبل مركز الإمداد الطبي بموافقة وزارة الصحة لاستجلاب أدوية الشركة المذكورة للسوق المحلي وذلك بعد زيارات متكررة للموقع الشركة وطريقة التصنيع و المواصفات ومدى ملائم للمريض في ليبيا فضلا عن دراسات حول الصنف لقبوله».

وأشار مدير ادارة الأدوية بمركز الرقابة على الأغذية والأدوية بطرابلس بـ«أن شركة JULPHAR الإمارتية التي وردت شحنة من الأنسولين وثم رفضها من قبل مركز الرقابة على الأغذية والأدوية خلال عام 2013 ودلك لأن ليبيا لم تتعامل مع هده الشركة فيما يخص مرض السكر وان الاستيراد يقتصر على الشركات المشار إليها وكذلك وزير الصحة لم يصدر أي قرار من شأنه يسمح للشحنة بالدخول ويتحمل مسؤولية دلك ولكنه ترك الموضوع للمركز والذي ابلغ وزارة الصحة التي رفضت التعامل معها لأن الأدوية تورد من قبل شركات متعاقد معها من قبل مركز الإمداد الطبي وان تلك الأصناف لا تتماشى مع المستشفيات الليبية»، مشيراً إلى أن الشركة الامارتية لديها أصناف أخرى تدخل إلي السوق الليبي بشكل طبيعي ولا توجد بها أي مشكلة.

كما بين القلال إن هناك شحنات من الأنسولين موردة لجهاز الإمداد الطبي تم الإفراج عنها خلال اليومين الماضيين من قبل الشركة الدنماركية مضيفا أن هناك أدوية أخرى تم الإفراج عنها اليوم بتاريخ 1/10/2016 تتعلق بغسيل الكلى ومرض الايدز وأدوية أمراض سرطان مؤكدا بأن هناك انخفاض في توريد أدوية الأمراض المزمنة بحوالي 70 % بالمقارنة من الأعوام السابقة.

إلى ذلك، حمل وزير الصحة بالحكومة الموقتة رضا العوكلي مركز الرقابة على الأدوية والاغذية وجهاز الإمداد الطبي مسؤولية نقص الأنسولين في السوق المحلي وقال في تصريحات صحفية بأنه جلب أنسولين من شركة JULPHAR الإمارتية بسعر الحقنة 1.9 دولار بدلا من السعر الذي يورده الإمداد الطبي بـ 6 يورو و لم يتم الموافقة على دخول الشحنة وان هناك نقص حاد في أدوية الأنسولين بالبلاد.

ويقتصر توريد الأمراض المزمنة مثل السكر والأورام وغسيل الكلى وأمراض القلب وغيرها عبر جهاز الإمداد الطبي والتي تمنح بشكل مجاني للمواطنين وأما باقي الأدوية فأنها تورد عبر الشركات الخاصة.

وأظهرت البيانات الرسمية أن ميزانية جهاز الإمداد الطبي الحكومي المسئول التي تختص بأدوية المستشفيات العامة فقط، تبلغ سنوياً نحو 700 مليون دينار ليبي (507.2 ملايين دولار) وتبلغ الديون المستحقة على جهاز الإمداد الطبي للشركات الخاصة الموردة للأدوية نحو 1.4 مليار دينار (1.02 مليار دولار) للعام الماضي، حسب ديوان المحاسبة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

شارك هذا الخبر :

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار ليبيا اليوم مدير ادارة الأدوية يكشف لـ«بوابة الوسط» أسباب رفض شحنة أدوية لمرضى السكر قادمة من الإمارات في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع اخبار ليبيا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اخبار ليبيا

أخبار ذات صلة

0 تعليق