الجزائر اليوم العاصمة:ترحيل قرابة 700 عائلة في عملية لإعادة الإسكان

سودارس 0 تعليق 45 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انطلقت اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة المرحلة الرابعة و الأخيرة للعملية ال21 لترحيل قاطني الأحياء القصديرية و السكنات الهشة بولاية الجزائر بإعادة إسكان 665 عائلة منحدرة من حي الحفرة بواد السمار حيث ستستمر هذه العملية خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة ليصل عدد العائلات المرحلة 3000 عائلة. و أوضح والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ في تصريح للصحافة على مستوى الحي السكني سيدي لخضر ببئر توتة الذي استقبل عددا من المستفيدين أن هذه العملية ستشمل قاطني 12 حي قصديري منها الحي القصديري "الحفرة" ببلدية واد السمار (قرابة 700 عائلة) و الحي القصديري "واد الحميز" ببلدية برج الكيفان (950 عائلة).
و أضاف أن هذه العملية ستسمح بإعادة إسكان أكثر من 2835 عائلة منها 390 عائلة من الحي القصديري "عمار وهيب" ببلدية بولوغين و 250 عائلة من الأحياء القصديرية "سارفنتاس" ببلدية محمد بلوزداد و 181 عائلة من الحي القصديري "كوكو بلاج" ببلدية برج البحري.
كما ستشمل العملية--يضيف الوالي-- 130 عائلة من الحي القصديري "الثكنة" ببلدية بولوغين و 87 عائلة من الحي القصديري "نزالي الشريف" ببلدية الشراقة و 120 عائلة من الحي القصديري "الهضبة" ببلدية بولوغين و 40 عائلة من الحي القصديري "طريق ماكلاي" ببلدية بن عكنون و 10 عائلات من الحي القصديري "المزرعة النمودجية" ببلدية باب الزوار و 9 عائلات من الحي القصديري "الواد" ببلدية برج البحري و 3 عائلات من الحي القصديري "بخاري" ببلدية برج البحري.
و قال الوالي أنه سيتم تنفيذ هذه المرحلة عبر أربع فترات ابتداء من الشطر الأول الذي برمج اليوم الأربعاء و يضم 665 عائلة منحدرة من الحي القصديري "الحفرة" ببلدية واد السمار حيث يتم ترحيلهم حاليا على مستوى الأحياء التالية: الحي السكني 1012 مسكن "شابو" ببلدية برج البحري و الحي السكني 1194 مسكن بسيدي لخضر ببلدية بئر توتة و الحي السكني 1200 مسكن بسيدي سليمان ببلدية الخرايسية.
أما الشطر الثاني--يضيف السيد زوخ-- فقد تمت برمجته في 10 أكتوبر المقبل و هو يضم 387 عائلة و هي كالتالي: 250 عائلة من الأحياء القصديرية "سارفنتاس" ببلدية محمد بلوزداد و 87 عائلة من الحي القصديري "نزالي الشريف" ببلدية الشراقة و 40 عائلة من الحي القصديري "طريق ماكلاي" ببلدية بن عكنون و 10 عائلات من الحي القصديري "المزرعة النمودجية" ببلدية باب الزوار.
و يخص الشطر الثالث المبرمج في 19 أكتوبر المقبل 193 عائلة و هي كالتالي: 181 عائلة من الحي القصديري "كوكو بلاج" ببلدية برج البحري و 9 عائلات من الحي القصديري "الواد" ببلدية برج البحري و 3 عائلات من الحي القصديري "بخاري" ببلدية برج البحري"--يبرز السيد زوخ--.
أما بالنسبة للشطر الرابع و الأخير و المبرمج في نهاية شهر أكتوبر فهو يضم 1783 عائلة و هي كالتالي: 950 عائلة من الحي القصديري "واد الحميز" ببلدية برج الكيفان و 390 عائلة من الحي القصديري "عمار وهيب" ببلدية بولوغين و 130 عائلة من الحي القصديري "الثكنة" ببلدية بولوغين 120 عائلة من الحي القصديري "الهضبة" ببلدية بولوغين --يقول الوالي--.
و أضاف أن كل هذه العائلات سيتم استقبالها في الأحياء التالية : الحي السكني 1200/560 مسكن سلماني ببلدية الكاليتوس و الحي السكني 400 مسكن ببلدية الرحمانية و مشروع 300 مسكن ببلدية الرحمانية و الحي السكني 300 مسكن الزعاترية ببلدية المعالمة و الحي السكني 267/1000 مسكن ببلدية الدويرة و الحي السكني 477/93 مسكن كوريفة ببلدية الحراش.
و حسب الوالي فسيتم خلال هذه المرحلة الرابعة ترحيل 82 عائلة في إطار البرنامج الاستعجالي لاعادة اسكان مواطني ولاية الجزائر و يتعلق الأمر ب 58 عائلة كانت تقطن بمركز العبور "ديجون" ببلدية باب الواد إثر الحريق الذي نشب به بتاريخ 29 جويلية الفارط.
كما سيعرف هذا البرنامج الاستعجالي إعادة اسكان 21 عائلة كانت تحتل موقع "ميركادال" ببلدية القبة و 3 عائلات كانت تعيق مشروع تهيئة مقر بلدية واد السمار (مصلحة البيومتري)--يقول الوالي--.
و أبرز السيد زوخ أن 3776 مرشح لإعادة الاسكان تم مراقبتهم على مستوى البطاقية الوطنية للسكن و تبين "أن 181 مرشح ثبت تسجيلهم كمرشحين للاستفادة من برنامج عدل أي ما نسبته أكثر من 58 بالمائة و 84 مرشح ثبت امتلاكهم لسكنات أي ما نسبته قرابة 27 بالمائة و 39 مرشح ثبت استفادتهم من إعانات مالية من طرف الدولة أي ما نسبته 50ر12 بالمائة و 6 مرشحين ثبت حيازتهم لرخص بناء و 2 مرشحين تبث تسجيلهم كمرشحين ضمن برنامج السكن الترقوي العمومي".
احتجاجات لعدد من العائلات المقصية على مستوى حي سيدي لخضر
و قد تم تسجيل على مستوى الحي السكني الجديد بسيدي لخضر ببئر توتة احتجاجات لعدد من العائلات المقصية حيث قام الوالي بالانصات إلى مطالبهم و انشغالاتهم مؤكدا أنه سيتم دراسة ملفاتهم من جديد عن طريق رفع الطعون أمام الجهات المختصة.
و قال الوالي في هذا الصدد ان بإمكان المواطنين المقصيين من عمليات الترحيل ان يقدموا طعونهم على مستوى الأحياء التي يقطنون فيها أين يوجد مكاتب لاستقبال الطعون.
و أضاف أن ولاية الجزائر قد عينت "وسيطا إداريا" على مستوى الولاية مهمته استقبال طعون المواطنين يوميا دون انقطاع مؤكدا أنه بإمكان المقصيين أن يرفعوا عدة طعون و أن اللجنة المكلفة بالنظر فيها ستتكفل بإعطاء كل ذي حق حقه إذا ما قدمت لها البيانات التي تثبث أحقية المواطن في السكن.
و أكد أن "أبواب الولاية مفتوحة لاستقبال جميع طعون المواطنين حيث تم تنصيب خلية إصغاء للإنصات إلى مطالبهم و حججهم".
و ذكر الوالي أنه تم تسجيل منذ بداية عملية الترحيل في 2014 إلى غاية يومنا هذا "13 ألف طعن قبل منها 797 طعن أما باقي الطعون فهي لاتزال في الدراسة".
و أضاف أنه تم تسجيل منذ بداية عمليات الترحيل 50 حالة احتيال (الاستفادة من السكنات دون وجه حق) مؤكدا أنه" تم استرجاع هذه السكنات عن طريق العدالة".
هذه العملية ستسمح باسترجاع أزيد من 17 هكتار من الأوعية العقارية
و قال الوالي ان المرحلة الرابعة لعملية الترحيل ال21 ستسمح باسترجاع 4ر17 هكتار من الأوعية العقارية لتبلغ المساحة الاجمالية للأوعية العقارية المسترجعة منذ بداية عمليات الترحيل في 2014 ما يعادل 390 هكتار.
و قال أن "هذه الأوعية ستمنح سواء للمشاريع العمومية أو للخواص في إطار المشاريع التي تفيد ولاية الجزائر أو تحول إلى مساحات خضراء".
و لفت أنه ثبث ان بعض الأوعية العقارية التي تم إخلاؤها من الأحياء القصديرية أنها ملكا لخواص بسندات تؤكد انهم يملكون فعلا هذه الأراضي.
و أكد الوالي أنه بعد الانتهاء من هذه العملية سيتم التكفل بإعادة إسكان قاطني الأحواش و المساكن غير اللائقة كالأكواخ و المنازل الضيقة و الهشة من خلال عملية الترحيل ال22 .
و قال أن موضوع الأحواش يحتاج إلى دراسة معمقة فهناك أحواش فلاحية و أخرى تابعة للبلديات و أخرى تابعة لخواص.
و أعلن الوالي أنه سيتم تسليم خلال العملية ال22 للترحيل المقبلة 2000 مفتاح لصالح مكتتبي السكن الاجتماعي التساهمي مذكرا أن العدد الاجمالي لهذه السكنات بولاية الجزائر بلغ 42 ألف وحدة تم استهلاك و توزيع لحد اليوم 21 ألف وحدة.
و ذكر الوالي أن العدد الاجمالي للعائلات المرحلة منذ بداية عمليات الترحيل في يونيو 2014 سيبلغ عند نهاية المرحلة الرابعة لعملية الترحيل ال21 التي انطلقت في سبتمبر الفارط ما يضاهي 46 ألف عائلة.
و ذكر ان الإحصائيات التي أجريت بولاية الجزائر سنة 2007 بينت ان 72 ألف عائلة بحاجة إلى سكنات لائقة بذات الولاية فيما تم توفير 84 ألف وحدة سكنية حسبما جاء به برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الجزائر اليوم العاصمة:ترحيل قرابة 700 عائلة في عملية لإعادة الإسكان في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق