كل ما تريد معرفته عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جريدة الوفد: أعلنت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، اليوم الجمعة، منح تسجيل مؤقت مدته ستة أشهر لجميع الممارسين الصحيين المتقدمين بطلبات تصنيف مهني من غير اشتراط اجتياز اختبار التصنيف على أن يقوم الممارس باستكمال إجراءات التسجيل واجتياز الاختبار بعد انتهاء التسجيل المؤقت، وذلك في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.
وتعد هذه ضمن خطوات المرحلة الثانية لمبادرة امتنان التي أطلقتها الهيئة خلال هذه الفترة لدعم الممارسين الصحيين والقطاع الصحي.
وقد باتت هيئة التخصصات الصحية ضمن الكلمات الأكثر بحثًا من مستخدمين موقع "جوجل" في المملكة العربية السعودية، ونقدم إليكم بعض المعلومات عنها.
تم إنشاء الهيئة السعودية للتخصصات الصحية عام 1413 هـ/1993م للعمل كهيئة علمية ذات شخصية مستقلة، المركز الرئيسي للهيئة يقع في مدينة الرياض ويتبع لها عدد من الفروع في مختلف مناطق ومحافظات المملكة العربية السعودية، رئيس مجلس أمناء الهيئة هو وزير الصحة السعودي حاليا توفيق الربيعة، وأمينها العام هو أيمن بن أسعد عبده  ويتبعه الأمناء المساعدون لمختلف شؤون الهيئة.


تكون مسئوليتها، وضع البرامج الصحية التخصصية،

والإشراف على الامتحانات التخصصية، وإصدار الشهادات بدءً من الزمالة السعودية (البورد السعودي) والتي تعادل الدكتوراة مهنيًا وكذلك الدبلوم وشهادات العضوية، وتقييم الشهادات العلمية ومعادلتها، وتقييم المؤسسات الصحية والتعليمية الصحية والاعتراف بها، والإشراف على جميع الامتحانات التخصصية.
كما تهدف إلى تطوير الاداء المهني للممارسين الصحيين في مختلف التخصصات الأطباء ومساعدي الأطباء والأخصائيين والفنيين والعمل على تقويم المستشفيات والمراكز الفنية، والتطبيق العلمي في مجال التخصصات الصحية، ووضع الاختبارات التخصصية، ومن ثم إقرار نتائجها، ومنح شهادات الاختصاص، وتشجيع الأبحاث في مجال الاختصاص، والقيام باقتراح الخطط العامة لتطوير القوى العاملة في المجالات الصحية، ووضع معايير الممارسة المهنية وفق أُسس وأخلاقيات ممارسة المهنة الصحية.

 

هذا المحتوي ( كل ما تريد معرفته عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق