مصر24 - إسرائيل قلقة من 'خفض التصعيد' بسوريا

شاشة نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دراسة إسرائيلية تكشف خشية دولة الاحتلال من عودة الجيش السوري  للمناطق الحدودية

رام الله- شاشة نيوز: قالت دراسة بحثية إسرائيلية إن اتفاق مناطق خفض التصعيد في سوريا يحمل لـ إسرائيل بعض المخاطر لأنه لا يتضمن حماية مصالحها الأمنية بحكم غياب الدور الأميركي.

وفي الوقت ذاته، ترى الدراسة -التي نشرها معهد أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب- أن هذا الاتفاق قد يمنح إسرائيل فرصة التأثير في الحرب الدائرة في سوريا.

وأوضحت الدراسة أن إسرائيل حافظت منذ اندلاع تلك الحرب على سياسة عدم التدخل في تطوراتها الساخنة، باستثناء قيامها بشن هجمات للحيلولة دون إيصال أسلحة متطورة لحزب الله في لبنان، لكن اتفاق مناطق خفض التصعيد الأخير قد يدفعها لإعادة النظر في هذه السياسة مجددا، لأن هذا الاتفاق يشكل من وجهة نظرها خطوة إضافية في صياغة مستقبل سوريا.

وفي الوقت ذاته، توصلت الدراسة إلى أن هذا الاتفاق يضع أمام دوائر صنع القرار في تل أبيب جملة من التحديات والمخاطر الماثلة أمامها.

وقد ناقش معد الدراسة الباحث أوفيك ريمر تأثيرات هذا الاتفاق على إسرائيل من مختلف الأصعدة.

فعلى الصعيد الإقليمي، يقول ريمر إن الاتفاق تمت صياغته في ظل غياب واضح لدور الولايات المتحدة، وظهور جلي لدور روسيا وإيران وتركيا، مما يعني أنه لم يتضمن المصالح الإسرائيلية.

ويضيف ريمر أن الاتفاق المذكور يوفر لإيران موقعا رسميا معترفا به داخل سوريا، ويمنحها شرعية لوجودها العسكري، في موقف يتناقض كليا مع الخطوط الحمراء التي وضعتها واشنطن وتل أبيب.

 وعلى الصعيد المحلي، فإن الاتفاق قد يوفر للنظام السوري فرصة العودة للمناطق الحدودية المحاذية لإسرائيل، ما يعني إفساح المجال للقوات المعادية لها للاقتراب من حدودها، وإشغال القوات الإسرائيلية بهذه المناطق التي تشهد هدوءا منذ سنوات طويلة.

يُشار إلى أن ريمر ضابط سابق في جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، وكان يعمل باحثا متخصصا في دائرة سوريا. 

مصر 24 : - مصر24 - إسرائيل قلقة من 'خفض التصعيد' بسوريا مصدره الاصلي من موقع شاشة نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "مصر24 - إسرائيل قلقة من 'خفض التصعيد' بسوريا".

0 تعليق