اخر الاخبار بالصور.. مواطنون بالمنوفية عن القطارات: بدون أبواب وكهرباء "شبه علبة السردين"

  • 1/13
  • 2/13
  • 3/13
  • 4/13
  • 5/13
  • 6/13
  • 7/13
  • 8/13
  • 9/13
  • 10/13
  • 11/13
  • 12/13
  • 13/13

مصراوي Masrawy

بالصور.. مواطنون بالمنوفية عن القطارات: بدون أبواب وكهرباء "شبه علبة السردين"

12:28 م الجمعة 18 أغسطس 2017

  • عرض 10 صورةc6a72150b5.jpg

  • عرض 10 صورة0b7dc6075c.jpg

  • عرض 10 صورة9417c1af72.jpg

  • عرض 10 صورة88de877d0e.jpg

  • عرض 10 صورةf325422f1a.jpg

  • عرض 10 صورة128aba1e90.jpg

  • عرض 10 صورة530408182e.jpg

  • عرض 10 صورةb26e0eefe7.jpg

  • عرض 10 صورة18c4e210fb.jpg

  • عرض 10 صورة88be030d84.jpg

إعادة الألبوم

بالصور-

الألبوم التالى

بالصور- "الميمون" غارقة في الصرف الصحي.. ومحافظ بني سويف: "عندنا حلول"

المنوفية - مروة فاضل:تشهد قطارات محافظة المنوفية، بشكل يومي زحامًا شديدًا، خاصة على خط "القاهرة - طنطا" مرورًا بمراكز المنوفية، شبين الكوم، وأشمون، والشهداء، ومنوف، وتلا، في الوقت الذي يتكدس فيه آلاف المواطنين صباحًا لاستقلال قطار "المناشي" كما يطلقون عليه أو القطار "القشاش" لتكرار وقوفه في العديد من المحطات وصولًا إلى القاهرة والتي يعمل بها آلاف الأهالي من محافظة المنوفية.إبراهيم علي، موظف يعمل بأحد شركات القاهرة، قال إنه يستقل القطار يوميًا من محطة أشمون في السادسة صباحًا، وسط زحام وتكدس كبير من العمال والطلبة والموظفين، بالإضافة إلى الباعة الجائلين."نعاني يوميًا من الازدحام الشديد، وطالبنا مرارًا وتكرارًا بزيادة أعداد القطارات أو زيادة أعداد عربات القطار الواحد، لكن دون فائدة".. هكذا وصف علي الذي أضاف أن الزحام، يتسبب في سقوط شباب تحت عجلات القطار بسبب وقوفهم على الأبواب، في حادث يتكرر بشكل يومي.عثمان جلال، من ركاب قطار "القاهرة - طنطا"، قال إن عربات قطار هذا الخط قليلة جدًا، بالإضافة إلى مواعيدها المتأخرة، "نصل دائمًا متأخرين إلى أعمالنا بسبب أن بعض القطارات على الخط فردية، فيضطر القطار إلى الوقوف في أقرب محطة بها خطين زوجي حتى يسير القطار المقابل، وهو ما يؤخر القطارات بالساعات".نهلة رجب، طالبة، قالت إنها تستقل القطار يوميًا من شبين الكوم إلى منوف، مضيفة أن القطار كان يعد بالنسبة لها وسيلة نقل آمنة، ولكن بعد الحوادث المتكررة الأخيرة أصبح القطار أسهل طريقًا للموت."أرخص من المواصلات وساعات الكمساري ما بيجيش".. هكذا بدأت كوثر شعبان، بائعة من شبين الكوم، تتجه يوميًا إلى القاهرة، قائلة: "بسافر كل يوم مصر، ومعايا حاجات كتير بشيلها علشان ببيبع في مصر، لو في ميكروباص بيدفعني أجرة اتنين لكن القطار بالبركة، وساعات الكمساري ما بيجيش".وأوضح محمد جبر، موظف، أن الآلاف اتجهوا لركوب القطارات عقب ارتفاع أسعار الأجرة، "القطار أرخص وسيلة نقل، لكننا بدأنا نركبه وسط مخاوف بسبب تهالك العربات، والزحام الشديد، وكثرة الحوادث، بنبقى شبه علبة السردين من الزحمة".وأضاف جبر، أن القطارات تسير بأبواب مفتوحة، ونوافذ محطمة لا تحميهم من برودة الشتاء، وأخرى مغلقة طوال الوقت في الحر والصيف، موضحًا أن القطارات ليلًا تخلو من الكهرباء في الوقت الذي أكد فيه المسئولين، سرقة الأسلاك ما يؤدي إلى أن القطارات تكون مظلمة طوال الوقت ليلًا، وسط مشادات ومشاجرات بين الشباب وخوف الطالبات والسيدات.ووصفت غالية السيد، طالبة، القطار على خط "طنطا - القاهرة" بالمآساة الكبيرة، في ظل غياب المسئولين حيث يتكدس به الآلاف في الداخل والخارج وعلى أسطح القطارات وسط روائح كريهة تنطلق من القمامة المتراكمة في عربات القطار، بالإضافة إلى دورات المياه المتهالكة.وقال مصدر بالسكة الحديد، رافضًا ذكر اسمه، إن منظومة السكة الحديد تحتاج إلى عناية آلهية، وتحتاج إلى التطوير بكافة أجهزتها بعد أن أصبحت متهالكة وغير صالحة للاستعمال.وأضاف أن العاملين بالمحطات تقدموا بالعديد من الشكاوى لتطوير القطارات والأجهزة وخاصة أجهزة الاتصال وتطوير القضبان والجرارات، مطالبًا رئيس الجمهورية بالتدخل ووضع منظومة جديدة خاصة بالسكة الحديد فقط للحفاظ على دماء المصريين.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • انقطاع الكهرباء ساعتين عن 4 مناطق بشبين الكوم.. غدًا

    أخبار
  • للمرة الثالثة في أسبوعين... هبوط أرضي بأحد الشوارع الرئيسية بشبين

    أخبار
  • إحالة 43 عاملاً بمستشفى زاوية الناعورة بالمنوفية للتحقيق

    أخبار
  • إحالة مسئولين بوحدة زراعية للتحقيق في المنوفية

    أخبار

إعلان

f26aad2dba.jpg

إعلان

;
إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصراوي Masrawy

مصر 24 : - اخر الاخبار بالصور.. مواطنون بالمنوفية عن القطارات: بدون أبواب وكهرباء "شبه علبة السردين" مصدره الاصلي من موقع عيون وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخر الاخبار بالصور.. مواطنون بالمنوفية عن القطارات: بدون أبواب وكهرباء "شبه علبة السردين"".

قد تقرأ أيضا