بعد تجدد التظاهرات.. مستند جديد.. جورج فلويد قضى قتلاً و"تحت تأثير مخدر"!

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

تجددت التظاهرات في مدن أميركية عدة احتجاجا على مقتل جورج فلويد في مدينة مينيابولس في ولاية مينسوتا، فيما دخل حظر التجول في العاصمة واشنطن حيز التنفيذ.

وبعد امتناع رسمي سابق عن التأكيد على أن وفاة المواطن الأميركي، جوروج فلويد، وقعت بفعل الاختناق جراء الضغط عليه من قبل الشرطة، أعلن الطبيب الشرعي الرسمي المسؤول عن تشريح جثة فلويد أن الأخير قضى "قتلا"، بعدما أصيب بـ"سكتة قلبية" جراء "الضغط على عنقه" من قبل عناصر الشرطة، مضيفاً أنه وقد كان تحت تأثير مخدّر أفيوني قوي.

كما أضاف الطبيب الشرعي في مقاطعة هينبن في بيان الثلاثاء أنّ فلويد "أصيب بسكتة قلبية-رئوية"، بسبب تثبيته أرضاً من قبل رجال الشرطة الذين ألقوا بثقلهم عليهم، مشيراً إلى أنّه كان حين فارق الحياة تحت تأثير مسكّن فنتانيل، وهو من الأفيونيات القوية. حسبما نشر موقع "العربية- نت".


إلى ذلك أوضح الطبيب في بيانه أن المتوفى كانت لديه "عوامل مهمّة أخرى: تصلّب في الشرايين وارتفاع في ضغط الدم، تسمّم بالفنتانيل، تناول أمفيتامينات مؤخراً".

وكان الطبيب الشرعي الرسمي أكّد سابقا وحتى تاريخ هذا البيان أنّه ليس لديه "أدلّة مادية تدعم تشخيص وفاة ناجمة عن صدمة اختناق أو خنق".

وفي تقرير أوّلي قال الطبيب الشرعي إنّ "التأثير المشترك لاعتقال الشرطة فلويد وتثبيتها إياه وتاريخه الطبي واحتمال وجود مواد ذات تأثيرات نفسانية في جسده ربّما أسهم في وفاته".

يشار إلى أن الطبيب الشرعي نشر تقريره النهائي، بعدما أعلن محامي عائلة جورج فلويد أنّ فريق أطباء شرعيين كلّفتهم العائلة بتشريح جثّة الراحل خلص إلى أنّ وفاته لم تنجم عن مشاكل في القلب بل توفي اختناقاً جراء تعرّضه إلى "ضغط قوي ومطوّل".


وقال المحامي بن كرامب إنّ "أطبّاء مستقلّين أجروا تشريحاً لجثّة فلويد الأحد خلصوا إلى أن الوفاة نجمت عن اختناق من جرّاء ضغط مطوّل".

كما كشفت أليسيا ولسون، مديرة التشريح والعلوم الجنائية في جامعة ميشيغان أنها عاينت جثة فلويد. وقالت في مؤتمر صحافي إن "الأدلة تتوافق مع الاختناق الميكانيكي سببا للوفاة، والقتل طريقة للوفاة".

يذكر أن وفاة فلويد (46 عاماً) الذي قضى اختناقاً الأسبوع الماضي في مينيابوليس بولاية مينيسوتا (شمالا) بعدما ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه حتى الموت، بعدما اعتقله مع زملائه وكبّلوا يديه إلى الخلف وثبّتوه أرضاً، أثارت موجة احتجاجات عنيفة امتدّت إلى عشرات المدن الأميركية.

ودفعت الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى الإعلان، في خطاب إلى الأمة مساء الاثنين، عن نشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" وعناصر من الشرطة في واشنطن، لا سيما بعد ما شهدته العاصمة الفيدرالية الأحد من أعمال شغب وتخريب ونهب.

إلى ذلك، أعلنت عائلة فلويد مساء الاثنين أنّه سيوارى الثرى الثلاثاء في هيوستن. وقال محامي العائلة بن كرمب خلال مؤتمر صحافي إنّه بانتظار حلول موعد الجنازة صباح الثلاثاء في الساعة 11 (16,00 ت.غ) في هيوستن، حيث تقيم عائلة الراحل، كما ستقام مراسم تأبين أخرى له في مناطق أخرى من البلاد.

وأوضح أنّ أول حفل تأبين للراحل سيقام عصر الخميس في مينيابوليس بولاية مينيسوتا (شمالا).

كما أضاف أنّه سيجري حفل تأبين ثان في كارولاينا الشمالية، حيث ولد فلويد، يوم السبت من دون مزيد من التفاصيل.

أما عشيّة الجنازة التي ستقام الثلاثاء في هيوستن بولاية تكساس حيث نشأ الراحل فسيسجّى الجثمان طوال مساء الاثنين، لكي يتسنّى للجمهور إلقاء تحية الوداع عليه.

هذا المحتوي ( بعد تجدد التظاهرات.. مستند جديد.. جورج فلويد قضى قتلاً و"تحت تأثير مخدر"! ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الموجز )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الموجز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق