"عشرات القتلى والمعتقلين وقطع الإنترنت".. من هو المغني المشهور الذى أشعل مقتله إثيوبيا؟

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

 

قتل 50 شخصا على الأقل في إثيوبيا بعد أن أشعل مقتل مطرب مشهور فتيل احتجاجات واسعة النطاق في منطقة أوروميا، بحسب ما أفاد به مسؤول محلي ل"بي بي سي".

 

واحتشد الآلاف من المعجبين بالمغني هاشالو هونديسا للتعبير عن حزنهم على مقتله بإطلاق نار ليلة يوم الاثنين، بينما كان يقود سيارته.

 

وشهدت مدن إثيوبية عدة تظاهرات وأعمال شغب وعنف أفضت إلى وقوع عدة إصابات، أمس الثلاثاء، فيما قالت وكالة رويترز أنه قتل 8 أشخاص وأصيب 80 شخصا على الأقل، وقطعت السلطات الإثيوبية خدمات شبكات الإنترنت والاتصالات.

 

وأحدث مقتل هاشالو البالغ من العمر 34 عاما صدمة كبيرة وسط قومية "الأورومو" التي ينحدر منها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الذي نعاه ووصفه بأنه كان بمثابة "الملهم للشباب"، مطالبا شعبه بضبط النفس، والشرطة بالإسراع في القبض على الجناة.

 


وتقول الشرطة إن 35 شخصاً، من بينهم السياسي البارز جاوار محمد، تم اعتقالهم. ولا يزال الدافع وراء مقتل هاشالو غير معروف. ولكن الشرطة تقول إنها اعتقلت شخصين على صلة بعملية القتل.

 

وكان هاشالو البالغ من العمر 34 عاماً قد قال مؤخراً إنه تلقى تهديدات بالقتل. ومن المقرر أن يوارى جثمانه الثرى يوم الخميس.

 

وكانت أغاني هاشالو تركز على حقوق عرقية الأورومو، وتحولت إلى أناشيد تصدح بها الحناجر في موجة من الاحتجاجات التي قادت إلى سقوط رئيس الوزراء السابق في 2018.


وجُرِحَ عدد كبير من الأشخاص في الاحتجاجات التي وقعت الثلاثاء وشهدت "تدميراً هائلاً للممتلكات"، كما قال غيتاشيو بالتشا، المتحدث باسم حكومة منطقة أوروميا الإقليمية، لبي بي سي.


وقطعت السلطات شبكة الانترنت الثلاثاء عن مناطق في البلاد مع انتشار الاحتجاجات على مقتله في أوروميا، ولا تزال هناك تقارير تتحدث عن وقوع اضطرابات جديدة الأربعاء.

لماذا جرى اعتقال جاوار؟


المشكلة بدأت عندما كان جثمان هاشالو ينقل إلى مسقط رأسه في مدينة "أمبو"، الواقعة إلى الغرب من العاصمة أديس أبابا، من أجل دفنه، لكن جاوار ومناصريه اعترضوا طريق الجثمان وحاولوا إعادته إلى العاصمة.

 

وقال مفوض الشرطة الاتحادي، إنديشو تاسيو، أمس، الثلاثاء إن مواجهة تلت هذا الحادث. وأضاف: "وقعت أعمال شغب بين قوات الأمن الاتحادية وآخرين، وفي خضم هذه العملية قتل أحد أفراد قوات الشرطة الخاصة في أوروميا".

 

وأضاف إنديشو أن "35 شخصا بينهم جاوار محمد تم اعتقالهم. وصادرت قوات الأمن ثماني بنادق كلاشنكوف وستة مسدسات وتسعة أجهزة إرسال لاسلكية من سيارة جاوار محمد".

 


وقال تيروني غيمتا، وهو مسؤول في حزب المؤتمر الاتحادي لأورومو الذي يتزعمه جاوار، لبي بي سي إنهم "قلقون" بشأن اعتقاله وإنهم لم يقوموا بزيارة من اعتقلوا بسبب الوضع الأمني".

 

 

وكان جاوار، وهو قطب إعلامي بارز، قد قاد دعوات لمنح المزيد من الحقوق للأورومو، وهي أكبر جماعة عرقية في إثيوبيا، تعرضت للتهميش السياسي من قبل الحكومات السابقة.

 

وساند جاوار رئيس الوزراء آبي أحمد، الذي هو نفسه من الأورومو، ولكنه تحول بعد ذلك إلى منتقد قوي له.


ما الذي حدث في الاحتجاجات الأخيرة؟

 

في أداما، الواقعة على بعد 90 كيلومتراً جنوب شرق أديس أبابا، قتل خمسة أشخاص بعد إطلاق النار عليهم خلال مظاهرات، كما جرح 75 آخرين، بحسب ما قال الدكتور ميكونين فيسا لبي بي سي.

 

كما قتل شخصان بالرصاص في مدينة تشيرو الواقعة شرقي البلاد خلال مظاهرات احتجاجية، حسبما قالت مصادر طبية في المستشفى المحلي لبي بي سي.

 

وفي مدينة هارار شرقي البلاد، أسقط المحتجون تمثالاً للأمير راس ماكونين، وهو والد هايلي سيلاسي، آخر أباطرة إثيوبيا.

 

وكان رئيس الوزراء آبي أحمد قد أعرب عن تعازيه لوفاة هونديسا، قائلاً في تغريدة له على تويتر إن إثيوبيا "خسرت حياة ثمينة اليوم"، واصفا المغني بأنه "شخص رائع".


وتأتي وفاة هاشالو والاحتجاجات التي تلته في وقت تتنامى فيه التوترات السياسية في أعقاب تأجيل الانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها في أغسطس/ آب القادم، وذلك بذريعة انتشار وباء كورونا.


وكان ينتظر أن تكون تلك الانتخابات أول اختبار انتخابي لرئيس الوزراء آبي أحمد بعد تسلمه مهام منصبه في أبريل/ نيسان 2018.


ما هي أسباب احتجاجات الأورومو؟


يشتكي الأورومو، وهم أكبر جماعة عرقية في إثيوبيا، منذ زمن طويل من تعرضهم للتهميش.

 

وكانت المظاهرات قد اندلعت في 2016 مما زاد من الضغط على الحكومة.

 

و لجأ الائتلاف الحاكم في نهاية المطاف إلى استبدال رئيس الوزراء في حينه هايلي مريام ديسالين بآبي، الذي ينتمي إلى عرقية الأورومو.

 

وقد أدخل آبي سلسلة من الإصلاحات غيرت صورة البلاد التي كانت تعتبر "دولة قمعية". وفاز بجائزة نوبل للسلام في 2019، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى تحقيقه السلام مع إريتريا.

 

هذا المحتوي ( "عشرات القتلى والمعتقلين وقطع الإنترنت".. من هو المغني المشهور الذى أشعل مقتله إثيوبيا؟ ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الموجز )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الموجز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق