الامارات اليوم: صحافة الإمارات على الخط الأمامي في مواجهة فيروس كورونا

وكالة انباء الامارات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

من قسم التقارير.

أبوظبي في 3 مايو/ وام / أسهمت الصحافة في دولة الإمارات منذ بداية أزمة فيروس كورونا "كوفيد 19" حول العالم بأدوار مهمة لتعزيز جهود التصدي للوباء والحد من تداعياته على مختلف قطاعات الحياة في الدولة.

واستشعرت الصحافة الإماراتية بأشكالها المتعددة باكرا خطورة الأزمة وسارعت إلى التحرك وتحمل مسؤولياته الوطنية والأخلاقية تجاه المجتمع المحلي، واضعة نفسها في الخطوط الأمامية جنبا إلى جنب مع جميع الكوادر الميدانية المعنية بمواجهة الوباء.

و يشكل "اليوم العالمي للصحافة"، الذي أقرته الأمم المتحدة في الثالث من مايو من كل عام، مناسبة لإلقاء الضوء على الدور الهام الذي تؤديه الصحافة الإماراتية في مواجهة الوباء و الذي يتضح من خلال مهامها في نقل الوقائع والمعلومات الدقيقة، ودعم جهود التوعية المجتمعية، إلى جانب التصدي للشائعات المظللة.

و منذ بداية انتشار "كوفيد 19"، أصبح الوباء بكل تطوراته وتداعياته على المستويين المحلي والعالمي، الشغل الشاغل للصحافة الإماراتية التي أفردت له صدر صفحاتها الأولى و مواقعها الإلكترونية و خصصت لمتابعته صفحات و ملاحق يومية وضعت القارئ في صورة جميع المستجدات و التطورات المتعلقة.

وشكلت الصحافة الإماراتية مع بقية وسائل الإعلام حلقة الوصل بين صانع القرار والجمهور، والقناة الموثوقة لنقل المعلومات والحقائق المتعلقة بعدد الإصابات والوفيات وعدد المتعافين و ساهمت في وضع المجتمع المحلي بصورة الجهود المبذولة من مختلف الجهات المعنية للتعامل مع تداعيات الأزمة على المستويات الصحية و الاقتصادية و الاجتماعية.

وبرزت جهود الصحافة الإماراتية في إطلاع الجمهور بشكل دوري ومنتظم على جميع التطورات من خلال عدة أوجه لعل أبرزها تغطيتها الواسعة ومشاركتها الفاعلة في جميع الإحاطات الإعلامية الدورية التي تنظمها حكومة الإمارات بخصوص وباء كورونا أو من خلال اللقاءات التي تجريها مع المسؤولين المعنيين، لتقديم الصورة الكاملة والواضحة حول كل التفاصيل ذات العلاقة.

و توعويا.. تكفلت الصحافة إلى جانب بقية وسائل الإعلام الإماراتية ببالدور الأكبر من مهمة نشر الرسائل التوعوية وتعزيز الإجراءات الوقائية من الوباء بين جميع فئات المجتمع الذين توجهت إليهم عبر كافة الأنماط والفنون الصحفية وبلغات متعددة.

وساهمت الحملات التثقيفية والتوعوية التي قامت بها الصحف ووسائل الإعلام الإماراتية في تحقيق قدر عال من الالتزام بالتدابير الوقائية والإرشادات الصحية الاحترازية من قبل جميع المواطنين والمقيمين، الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على تمكين مختلف الجهات المعنية من القيام بدورها الوقائي والصحي على أكمل وجه لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

التصدي للشائعات.

برهنت الصحافة الإماراتية في تعاطيها مع أزمة فيروس "كوفيد 19" على تحليها مبستوى عال من المسؤولية الوطنية والأخلاقية وذلك من خلال تصديها لجميع الشائعات والمعلومات المغلوطة بشأن الفيروس.

و أسهمت بفضل حرفيتها و تحريها دقة المعلومة واستقائها من المصادر الرسمية في خلق حالة من الحصانة لدى الجمهور ضد كل الأخبار والمعلومات المغلوطة .. وسلطت الضوء على العواقب القانونية لنشر الشائعات الكاذبة أو إطلاق معلومات من غير مختص.

وعلى مستوى العمل .. فرضت الإجراءات الوقائية إزاء فيروس كورونا المستجد على جميع الصحف وقف تسويق النسخ الورقية و الاتجاه نحو تعزيز حضورها الإلكتروني ما شكل لحظة حاسمة في مسيرتها هذه الصحف التي أدركت في السابق حتمية هذه الخطوة إلا أنها لم تتخيل أن تكون بهذه السرعة.

و دعت الأزمة الصحف أيضا إلى تطبيق تجربة العمل عن بعد و باتت تعد موادها وتجهز صفحاتها وتغذي منصاتها الرقمية عبر فرق تعمل على مدار الساعة من المنازل.

هذا المحتوي ( الامارات اليوم: صحافة الإمارات على الخط الأمامي في مواجهة فيروس كورونا ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( وكالة انباء الامارات )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو وكالة انباء الامارات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق