مصر 24

اخبار قطر: معارك مستمرة في قلب دمشق.. والمعارضة تتراجع

العرب القطرية: روسيا تُدرب «أكراد سوريا».. وتنفي إنشاء قاعدة جديدة

وكالات

الثلاثاء، 21 مارس 2017 12:57 ص

تخوض قوات النظام السوري الاثنين معارك مستمرة ضد الفصائل المعارضة في شرق دمشق، غداة تصديها لهجوم مباغت تعرضت له مواقعها وتمكن مقاتلون بموجبه من التسلل إلى أطراف حي العباسيين في وسط العاصمة، في حين أعلنت قوات حماية الشعب الكردية، عن اتفاق مع روسيا لتدريب مقاتليها في شمال حلب.
وأفاد مدير المرصد المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن الاثنين عن «اشتباكات مستمرة» بين الطرفين في شرق دمشق تتركز في المنطقة الصناعية الفاصلة بين حيي جوبر والقابون، وتترافق مع غارات كثيفة تستهدف منذ الفجر مواقع الفصائل، دون أن يتمكن من تحديد إذا كانت الطائرات سورية أم روسية.
وشنت فصائل معارضة وإسلامية، على رأسها جبهة فتح الشام، وفيلق الرحمن فجر الأحد هجوماً مباغتاً على مواقع قوات النظام في حي جوبر الذي تتقاسم وقوات النظام السيطرة عليه.
وتمكنت هذه الفصائل من التقدم إلى أطراف حي العباسيين؛ حيث سيطرت لساعات على أجزاء من كراجات العباسيين، وهو عبارة عن موقف حافلات وسيارات، وتعد هذه أول مرة يتقدم فيها مقاتلو المعارضة إلى هذه النقطة منذ أكثر من عامين.
وقال مصدر عسكري سوري لوكالة فرانس برس الاثنين: «نجحنا في استعادة كافة النقاط التي حاول المسلحون التقدم إليها يوم أمس (الأحد) بشكل شبه كامل».
وأشار المكتب الإعلامي في جوبر، شبكة إعلام محلية معارضة، إلى شن الطائرات «أكثر من أربعين غارة منذ ساعات الفجر الأولى»، وبث مشاهد فيديو تظهر أعمدة دخان كثيفة تتصاعد من الحي إثر إحدى هذه الغارات الاثنين.
وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس الاثنين بعودة الحركة إلى طبيعتها تدريجياً في ساحة العباسيين مع فتح الطرقات.
قاعدة أم مركز للمصالحة
في غضون ذلك، قالت وزارة الدفاع الروسية أمس الاثنين: إن روسيا لا تعتزم إقامة قواعد عسكرية جديدة في سوريا، وذلك بعدما ذكرت وحدات حماية الشعب الكردية السورية أنها أبرمت اتفاقاً مع موسكو لإقامة قاعدة عسكرية جديدة في شمال غرب سوريا.
وقال بيان لوزارة الدفاع: «لا توجد خطط لنشر قواعد عسكرية روسية جديدة على الأراضي السورية».
وأضافت الوزارة أن جزءاً من «مركز المصالحة»، الذي تقول روسيا: إنه يساعد في التفاوض على اتفاقات محلية لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة في سوريا، سينقل إلى محافظة حلب بالقرب من عفرين لمنع انتهاكات وقف إطلاق النار.
كان ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية قال لرويترز: إن قوات روسية وصلت بالفعل إلى منطقة عفرين بشمال غرب سوريا مع ناقلات جند وعربات مدرعة في إطار اتفاق تم التوصل إليه يوم الأحد.
وأشار المتحدث الرسمي باسم الوحدات إلى «اتفاق بين وحداتنا والقوات الروسية العاملة في سوريا في إطار التعاون ضد الإرهاب، يقضي بتلقي قواتنا تدريبات على أساليب الحرب الحديثة».;

خبر اخبار قطر: معارك مستمرة في قلب دمشق.. والمعارضة تتراجع - منقول اوتوماتيكيا من مصدره الاصلي من موقع العرب القطرية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:العرب القطرية.