" فتح صناديق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية الأردنية "

البوابة 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مليون مغترب يعمل 800 ألف منهم في الخارج خصوصا في دول الخليج، لن يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم

فتحت صناديق الاقتراع في الأردن أبوابها، صباح الثلاثاء، أمام الناخبين للتصويت واختيار أعضاء مجلس النواب الجديد.
ويتبارى على مقاعد البرلمان الأردني، التي يبلغ عددها 130، أكثر من 1200 مرشح، في 23 دائرة انتخابية بكافة محافظات البلاد.

وتجرى الانتخابات البرلمانية هذه المرة بموجب قانون انتخابي جديد، ألغى نظام الصوت الواحد، واعتمد نظام القوائم النسبية المفتوحة.

وكان وزير الداخلية الأردني، سلامة حماد، قد قال، في وقت سابق، إن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات الأمنية واللوجستية اللازمة لدعم الهيئة المستقلة للانتخابات التي عهد إليها بالإشراف على عملية الاقتراع.

 

ويشارك في هذه الانتخابات 4.139 مليون ناخب تتجاوز أعمارهم 18 عاما (52.9% منهم من النساء).

ويتنافس 1252 مرشحا بينهم 253 سيدة و24 مرشحا شركسيا و65 مرشحا مسيحيا انضموا في 226 قائمة انتخابية، على مقاعد مجلس النواب الـ130.

وخصص 15 مقعدا للنساء وتسعة مقاعد للمسيحيين وثلاثة للشركس والشيشان، وتم تقسيم المملكة التي تضم 12 محافظة إلى 23 دائرة انتخابية.

يشار إلى أن نحو مليون مغترب يعمل 800 ألف منهم في الخارج خصوصا في دول الخليج، لن يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم لعدم توفر الآليات التي تمكنهم من التصويت في أماكن وجودهم.

وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات خالد الكلالدة الاثنين أنه تم نصب 4883 صندوق اقتراع في 1483 مركز انتخابي في عموم محافظات المملكة.

ونصبت خمسة آلاف كاميرا لمراقبة عملية العد والفرز، وفق الكلالدة الذي أشار إلى أن 80 ألف موظف و10 آلاف متطوع و676 مراقب دولي و14 ألف مراقب محلي سيشرفون على سير العملية الانتخابية.

وسيشرف على أمن العملية الانتخابية 53 ألف رجل أمن (30 ألف شرطي و23 ألف دركي).

وأعلن الاتحاد الأوروبي في 15 أيلول/سبتمبر أنه سينشر 66 مراقبا لمتابعة الانتخابات في جميع محافظات المملكة.

ويضم مجلس الأمة في الأردن مجلس النواب الذي ينتخب أعضاؤه كل أربع سنوات، ومجلس الأعيان الذي يعين الملك أعضاءه بموجب الدستور.

 

حقائق وأرقام عن الانتخابات الأردنية

ويترقب كثيرون نتائج هذه الانتخابات التي تجرى بعد إقرار قانون جديد للانتخابات يعتمد القائمة النسبية المفتوحة، كما أن كافة القوى السياسية تشارك فيها، بعد أن قاطع بعضها الانتخابات السابقة.

وتجرى الانتخابات في ظل إجراءات أمنية مشددة، إذ يتنشر نحو 50 ألفا من عناصر قوات الأمن في محيط مراكز الاقتراع في البلاد من أجل تأمين العملية الانتخابية.

وفيما يلي حقائق عن انتخابات مجلس النواب في الأردن:

1.المرشحون:

يشارك في الانتخابات نحو 1260 مرشحا ضمن 227 قائمة تتنافس على مقاعد الدوائر الانتخابية في المحافظات، ويمثل المرشحون قوى سياسية وعشائرية ورجال أعمال ومن يصفون أنفسهم بالمستقلين.

2. الناخبون:

يبلغ عدد الأردنيين الذين يحق لها الانتخاب وفق شروط الهيئة المستقلة للانتخاب نحو 4.2 مليون ناخب، نحو نصفهم من الإناث، ويستثنى منهم أفراد قوات الجيش والأجهزة الأمنية والأردنيون الذين يعيشون خارج البلاد ويقدر عددهم بـ750 ألفا.

3. الدوائر الانتخابية:

تعتبر كل محافظة من محافظات الأردن الـ 12 دائرة انتخابية واحدة، باستثناء عمان وفيها 5 دوائر، وإربد 4 دوائر والزرقاء دائرتان، كما يوجد 3 دوائر مخصصة للبدو.

4. المقاعد:

أصبح عدد مقاعد مجلس النواب 130 بعدما كان 150 في المجلس السابق، و103 من مقاعد المجلس المقبل مخصصة للتنافس الحر فيما جرى تحديد 27 مقاعدا للكوتة الانتخابية.

5. الكوتا:

خصص قانون الانتخاب الأردني 15 مقعدا للنساء بواقع مقعد لكل محافظة، وبقية المقاعد موزعة على الشيشان والشركس والمسيحيين، وتعتبر المرشحة فائزة عندما تنال أعلى الأصوات بين المرشحات في محافظتها وهكذا.

6. النظام الانتخابي:

تجرى هذه الانتخابات النيابية للمرة الأولى في ظل قانون القائمة النسبية المفتوحة الذي أقر في وقت سابق هذا العام بعد أكثر من 20 عاما من اعتمد قانون الصوت الواحد، ويتيح القانون الجديد للناخبين اختيار قائمة واحدة وكل المرشحين فيها أو عدد منهم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مصر 24 " فتح صناديق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية الأردنية " في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع البوابة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي البوابة

أخبار ذات صلة

0 تعليق