اخبار فلسطين اليوم - الأم العنيدة.. وأحلام معلقة

راية - اخبار فلسطين 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مصر24 - اخر اخبار فلسطين اليوم

 

بيت لحم - رايـــة:

حسين أبو عواد- نمتلئ بالأحلام قدر استطاعتنا..ولا ندرك أن لها ثمن ندفعه من رصيد العمر إلا بعد فوات الأوان…أما أحلام أم محمد فاختزلت جميعا بحلم وحيد..العودة بالزمن لما قبل اعتقال نجليها محمد ومحمود البلبول الذان يخوضان إضرباً مفتوحا عن الطعام جاوز شهره الثاني. ومع هذا، تدفع الوالدة ثمنا لهذا الحلم الوحيد أضعافاً مضاعفة قد يفوق ما برصيد عمرها من قوة وتحمل.

http://www.raya.ps/data/gallery/953665/gal-full/14440656_517442515118097_5593522781910181010_n_1_.jpg

بدا كل شي في منزل البلبول جامد، حتى الأحلام، فيما وثق وجع الفراق وجوده واضحاً في ملامح الأم المكلومة لتقص تجاعيد وجهها التي تكونت بين ليلة وضحاها على مسامعنا تفاصيل الحكاية:”والله ما عرفتهم لما شفتهم  بالمستشفى” قالت أم محمد واصفة الحال الصحي المتردي لولديها بعد سبعين يوم من الإضراب عن الطعام، فقد أنهك التعب جسد محمد مفتول العضلات وأخفى ابتسامة محمود، طبيب الأسنان، والتي لطالما افتخر بها.

بدت متعبة، لكنها كانت تضج بالأمل كلما تحدثنا أكثر عن زيارتها الأخيرة لولديها في المستشفى، فالوالدة العنيدة اقتنصت من ولديها وعدا تسعى إليه كل أم: الأحفاد، “حكولي بدهم يعبولي البيت أولاد، وبدي أسميهم كلهم أحمد واحد وأحمد اثنين على إسم سيدهم يعني” قالت الأم فيما يكاد قلبها يقفز من صدرها طرباً بهذا الحديث “يا من ترى أشوف اولادهم وأربيهم” استدركت أم محمد وكأنها أفاقت للتو من حلم آخر جميل.

http://www.raya.ps/data/gallery/953665/gal-full/14344148_517442708451411_5670471420658704930_n.jpg

كل شيء نعتقد أننا نسيناه يستوطن أعماقنا، حقيقة أخرى باتت أم محمد مؤمنة بها وهي تراقب مصير ولديها خشية أن يشابه مصير والدهم من قبلهم والذي اغتالته إسرائيل قبل ثماني سنوات، وها هي اليوم “إسرائيل” تعاقبها بأولادها وتهددها بتكرار ذات الخسارة وكأنها تتعمد إيلامها فيما تصر هي على التمسك بتلابيب الأمل “بدهم يطلعوا وبدهم يوفوا بوعدهم إلى وبدهم يرجعوا للبيت الحياة ويرجعولي أنا روحي”.

http://www.raya.ps/data/gallery/953665/gal-full/14368844_517442508451431_5168416994890461363_n.jpg

كانت صادمة بثقتها وحازمة برفض البدائل وأمام صدق حلمها شلت اللغة. فالأحلام لا تطرق الأبواب كزائر لطيف كما نعتقد بل تقبع هناك على أطراف المدينة مترقبة مرور حالم لا ينام كهذه السيدة العنيدة.



عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار فلسطين اليوم - الأم العنيدة.. وأحلام معلقة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع راية - اخبار فلسطين وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي راية - اخبار فلسطين

أخبار ذات صلة

0 تعليق