اخر الاخبار اليوم - منظمة التعاون الإسلامي تشدد على دور الإعلام في الربط بين البشر

الوئام 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكدت منظمة التعاون الإسلامي على الدور المهم للإعلام في النهوض بالحوار وتعزيز العلاقات بينها وبين جمهورية الصين الشعبية وذلك خلال منتدى الوزراء المسؤولين عن الإعلام الذي عقد في أورومتشي بالصين أمس على هامش الدورة الخامسة لمعرض الصين – أوروآسيا.

وأوضحت مديرة إدارة الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي مها عقيل أن الإعلام يمكن أن يسرد قصص النجاح في مجال الأعمال والعلم والفنون، ما يقرب الناس من بعضهم البعض من خلال فهم أفضل للمجتمع والتاريخ والعادات ويحسن العلاقات التجارية والسياحة وفرص التعليم، مؤكدة أنه ينبغي التركيز بشكل أكبر على الإعلام، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك عند وضع خطط لعلاقاتنا المتبادلة في المستقبل حتى يتسنى للأشخاص العاديين والمسلمين الصينيين بشكل خاص الشعور بالترابط والقرب من إخوانهم المسلمين في أنحاء أخرى من العالم.

وقالت عقيل في كلمتها : ” إنه عبر سنوات من علاقات التبادل الودية، وجدت الصين ومنظمة التعاون الإسلامي سبيلا للتناغم بين مختلف الثقافات والأديان والأنظمة الاجتماعية”، مشيرة إلى أن اللقاء الذي جرى بين معالي أمين عام منظمة التعاون الإسلامي الأستاذ إياد بن أمين مدني، والرئيس الصيني شي جين بينج في 19 يناير 2016 في الرياض، أكد الجانبان أهمية تعزيز وتطوير العلاقات بين منظمة التعاون الإسلامي والصين في مختلف المجالات.

وفي إطار مبادرة “الحزام والطريق” الصينية، وجهود تقريب المجتمعات المسلمة من بعضها البعض، سلطت عقيل الضوء على ضرورة التفكير في إعداد برامج إعلامية وورش عمل وزيارات ميدانية لصحفيين وممثلين عن مؤسسات إعلامية من الدول الإسلامية إلى الصين وذلك للوقوف بشكل مباشر على التطور والتناغم والتعددية الثقافية والاضطلاع على الحياة اليومية للمسلمين الصينيين العاديين، الذين بدورهم سيعكسون للعالم بأسره، بما في ذلك العالمين العربي والإسلامي، تقديرهم للجهود المبذولة من أجل تحقيق هذه المنجزات.

وأشارت إلى أن الديناميكية الاقتصادية للصين وثقافتها التي تتسم بالحيوية جعلتا من الصين نموذجا جذابا تقتدي به الدول النامية, مبينة أنه ينبغي الاهتمام أكبر بقيم العمل الدؤوب، والمثابرة، والتناغم، والتعايش السلمي، والتعددية الثقافية، فضلا عن الحاجة إلى إنتاج برامج وثائقية، وكتابة تقارير رئيسة، وإعداد تقارير إعلامية، الأمر الذي يظهر ذلك كله لبقية أنحاء العالم.

واقترحت عقيل دمج مختلف الأفكار الجيدة والمقترحات التي طرحت في المنتدى في إستراتيجية إعلامية شاملة وخطة عمل من أجل تحويل هذه الأفكار إلى برامج وأنشطة ملموسة تهدف إلى تعزيز علاقات ثنائية أكثر قوة وفاعلية.

يذكر أن المنتدى الذي افتتحته نائبة وزير دائرة الإعلام في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، نائبة مدير مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة، تشووي يوينج جاء تحت عنوان ” الترابط : فرص جديدة للتعاون الإعلامي، التي تحدثت فيه عن دور الإعلام كجسر مهم يربط بين الثقافات والشعوب والتجارة على طريق الحرير الجديد كما تحدث خلال المنتدى وزراء إعلام، ونواب وزراء، وغيرهم من كبار المسؤولين الحكوميين من بيلاروس، وكمبوديا، ومصر، وميانمار، وباكستان، وقرغيزيستان، وطاجيكستان، وسويسرا، وأفغانستان، ومنغوليا، ونيوزيلاندا. وقد أعقب الجلسة الافتتاحية جلسات لممثلي وسائل الإعلام.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: منظمة التعاون الإسلامي تشدد على دور الإعلام في الربط بين البشر

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار اليوم - منظمة التعاون الإسلامي تشدد على دور الإعلام في الربط بين البشر في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الوئام وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الوئام

أخبار ذات صلة

0 تعليق