تونس اليوم تحدّوا النقائص والتهميش والاهمال: أبطالنا في الألعاب الاولمبية الموازية يستحقون أكثر من مجرّد استقبال شعبي

الحمهورية 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

  رياضة
img.jpg

منذ اربع سنوات عادت البعثة التونسية المشاركة في الالعاب الاولمبية الموازية بلندن..وجاءت محمّلة بالكثير بعد أن حصد في ختامها ابطالنا تسع عشرة ميدالية بالتمام والكمال، تسع منها ذهبية فيما توزّع الرصيد المتبقي بين الفضة والبرونز ليكون الترتيب مشرّفا جدا لتونس بحصولها على المركز الرابع عشر عالميا..
المهم والمغزى من "الفلاش باك" هو توضيح تقصير كبير يجازى به أبطالنا اعلاميا ورياضيا وماديا رغم تضحياتهم الكبيرة وحسّهم الوطني الراقي جدا، اذ منذ استقبالهم قبل أربع سنوات في مطار العوينة تكريما لهم على الابداع فاننا بالكاد نعثر على أخبار من شرّفونا منذ ذلك اليوم على غرار عبد الرحيم زهيو ومحمد فرحات وبقية المتوّجين في اولمبياد عاصمة الضباب.
مرّ كل ذلك الزمن لتتكرر ابداعات رياضيينا في الالعاب الأولمبية الموازية ولتتكفل روعة التليلي وسمية بوسعيد ومروى براهمي وعباس السعيدي والبقية بحمل المشعل عاليا وتشريف راية تونس كأفضل ما يكون هذه المرة في ريو تعويضا عن فشل ذريع لبقية النجوم في النسخة التي شاركت بدورها هذه الصائفة..
تونس ستستقبل اليوم سفراء فوق العادة شرّفوها دون اعتمادات ديبلوماسية ولا بروتوكولات تكليف، بل انهم ابطال رائعون خلقوا من رحم المعاناة في هذا الوطن ولن تفيهم لا كلمات ولا اسطر لتقدير ما بذلوه من جهود راقية مكنتهم من حصد تسع عشرة ميدالية مرة أخرى جعلتنا أول العرب وثاني الأفارقة في سلم الترتيب العالمي..وأي شرف هذا الذي بلغناه بفضل اصرار "سيزيفي" لأبطالنا
روعة وعباس ومروى والبقية يستحقون أكقثر من مجرد استقبال شعبي تنتهي فاعليته بمجرد الخروج من المطار وتنتفي بذلك علامات الانتشاء..بل نريد ردّ اعتبار وتكريم رسمي يخلّدان أسماءهم في تاريخ تونس، فهم مجاهدون ضحّوا بالكثير لرفع رايتها وتحدّوا كل عوامل النقصان..ومن الجحود أن نقابلهم مثل سابقيهم بالنكران...


طارق العصادي



عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تونس اليوم تحدّوا النقائص والتهميش والاهمال: أبطالنا في الألعاب الاولمبية الموازية يستحقون أكثر من مجرّد استقبال شعبي في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الحمهورية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الحمهورية

أخبار ذات صلة

0 تعليق