اخبار تونس بسبب الانتخابات الجامعية:عودة التوتر بين الوزارة وأساتذة السلك المشترك والملحقين

الشروق التونسية 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بسبب الانتخابات الجامعية:عودة التوتر بين الوزارة وأساتذة السلك المشترك والملحقين

يستعد اساتذة السلك المشترك والملحقين لخوض جملة من التحركات الاحتجاجية تنديدا بما اعتبروه مماطلة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في فض جملة الاشكاليات العالقة وتراخيها في تسوية عديد الملفات المطروحة عليها المتعلقة بالعاملين بالسلك.

تونس - الشروق:
وأرجع الكاتب العام للنقابة العامة لاساتذة السلك المشترك والملحقين والمتعاقدين بالتعليم العالي حسان اليحمدي التوتر الحاصل في صفوف هذا الصنف من اساتذة الجامعات الى تراجع سلطة الاشراف عن تعهداتها ولا مبالاتها بمشاغل القطاع الذي هدد بالدخول في سلسلة من الاحتجاجات تصل حد الاضراب الاداري مؤكدا ان الوزارة انقلبت على المقترحات العملية والحلول العامة التي سبق وان قدمتها وقبلت بها النقابة لتعتمد فيما بعد سياسة الهروب الى الامام والتسويف والمماطلة والإرجاء ولم تجلس الى طاولة المفاوضات بجدية مع الطرف النقابي حتى يتم طرح هذه المشاكل العالقة وتقديم الحلول على ارضية الحوار والتواصل والتشاركية بين كل الاطراف في حل المسائل المشتركة.
وأضاف حسان اليحمدي ان النقابة العامة سبق وان رفعت شعار الحق في التمثيل والانتخاب كعنوان الكرامة الأكاديمية لاساتذة السلك المشترك والملحقين في الجامعات وقد تعهدت الوزارة في نسخها المتعاقبة بالتناول الجدي لهذا الموضوع وتمكين اساتذة هذا السلك من حقهم في التمثيل والانتخاب باعتبار ان ذلك يدخل في اطار إغناء هياكل التسيير العلمي والاستفادة من كل الموارد البشرية والموارد الجامعية في بناء سياسة المؤسسة والجامعة وخلق ديناميكية تعود بالفائدة والجدوى أساسا على الجامعة والطلبة. وأمام حالة الصمت والتردد التي انتهجتها الوزارة التجأت النقابة الى القضاء الاداري في انتخابات 2013 فانصفتها المحكمة الادارية باصدار حكم يبطل الانتخابات الجامعية باعتبار الخلل القانوني الفادح في المنشور المنظم للعملية الانتخابية آنذاك ويقضي بتأجيلها واستأنفت وزارة التعليم العالي فكان الحكم من جديد بايقاف الانتخابات وبالرغم من تلقيها اعلاما بحكم القضاء الاداري عن طريق عدل منفذ الا انها الى حد الان لم تدع النقابة للجلوس والتفاوض حول سيناريوهات المنشور القادم.
مراجعة
وطالب اليحمدي وزارة الاشراف بالشروع الفوري في مراجعة المنشور وتحديد سقف زمني يقع التنصيص عليه بمحضر اتفاق يضبط أجال الفراغ من المنشور في نسخته الجديدة والذي يستند الى ما نبهت اليه الأحكام الادارية المتعاقبة من مطاعن واخلالات مشيرا الى ان سياسة الصمت واللامبالاة التي انتهجتها سلطة الاشراف في التعامل مع مطالب القطاع اضطرتهم هذه الفترة الى تنظيم اجتماعات في الجهات استعدادا للندوة الوطنية في الأيام القليلة القادمة مهددين باستعمال كل الاشكال النضالية التصعيدية من اجل وضع الوزارة امام مسؤولياتها جراء تنكرها لالتزاماتها الأخلاقية السابقة المتمثلة في اعترافها بالخلل الذي تسرب الى المنشور المنظم للعملية الانتخابية وبحق اساتذة السلك المشترك في التمثيل والانتخاب. كما طالب الكاتب العام للنقابة العامة لاساتذة السلك المشترك والملحقين والمتعاقدين بالتعليم العالي سلطة الاشراف بالإسراع في استكمال التفاوض حول النظام الاساسي الذي تم التقدم فيه خطوات كبيرة وصلت حد تقديم مشروع نظام اساسي الى رئاسة الحكومة لينال المصادقة عليه قبل ان يتم تجميده من قبل الوزارة دون اي مبررات الى جانب المطالبة باعتماد مبدا التحويل في ساعات العمل تطبيقا للمنناشير الصادرة في الغرض خاصة وان هذه الصيغة معتمدة منذ سنوات الى جانب عديد المطالب الاخرى على غرار الزيادة عن النصاب التي يذهب ضحيتها سنويا عشرات الاساتذة والإنهاء التعسفي لإلحاق عديد المدرسين وعدم ضبط خطة تنظم نقل الاساتذة بين المؤسسات رغم وجود شغورات تأبى الوزارة ان تقدمها الى الطرف النقابي.

شافية براهمي

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار تونس بسبب الانتخابات الجامعية:عودة التوتر بين الوزارة وأساتذة السلك المشترك والملحقين في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الشروق التونسية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الشروق التونسية

أخبار ذات صلة

0 تعليق