اخبار السودان اليوم هل تورط زيدان في مجاملة رونالدو أمام فياريال؟

سودارس 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رفض الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الرد على تساؤلات الصحافة حول عدم تغييره للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال لقاء فياريال والذي انتهى بالتعادل 1-1 رغم كونه لم يسترجع كل مؤهلاته البدنية ولم يقدم مستواه خلال اللقاء. وأجرى المدرب الفرنسي تغييرا اضطراريا في نهاية الشوط الأول بعد إصابة البرازيلي مارسيلو وأشرك داني كارفخال، وفي الشوط الثاني أشرك الثنائي لوكاس فاسكيز وألفارو موراتا مكان كريم بنزيمة وغاريث بيل.
ورغم تراجع مستواه البدني وخوفه من الالتحام مع المنافسين ترك المدرب الفرنسي النجم البرتغالي رونالدو على أرض الملعب على أمل أن يحسم اللقاء لكن اللاعب لم يقدم أي شيء.
وانتقدت صحف مدريد المدرب الفرنسي واعتبرت أن النجم البرتغالي كان يجب ان يغادر اللقاء وترك الجناح الويلزي غاريث بيل أو الفرنسي كريم بنزيمة بدلا منه في الملعب لكونهما حاولا مرارا على مرمى المنافس وقدما ما يشفع لهما بالبقاء في اللقاء.
وأدى المدرب الفرنسي ثمن اختياراته بعدم إخراج النجم البرتغالي لكون اللاعب لم يقدم الدعم لزملائه في الدفاع ولا في الهجوم بل ضيع بضع كرات تحولت إلى مرتدات لم تكن خطيرة على مرمى ريال مدريد.
وسيكون على الفرنسي أن يكون أكثر جرأة في اللقاءات القادمة ويشرك اللاعب الجاهز وعلى رأسهم الإسباني ألفارو موراتا على حساب كريم بنزيمة وماركو أسينسيو أو لوكاس فاسكيز على حساب رونالدو في انتظار عودة لياقته البدنية كاملة.
ضياع نقطتين أمام فياريال جاء بخطأ فني من المدرب الفرنسي “إذ كان بالإمكان أحسن مما كان” لو أشرك اللاعب الجاهز في اللقاء بدل الاعتماد على نجوم غير جاهزين بدنيا.
ووضع القائد برونو سيلفا فريقه فياريال في المقدمة قبل نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء سددها بقوة بعد لمسة يد من راموس نفسه داخل منطقة الجزاء قبل ان يعوض قائد ريال خطأه بتسجيله هدف التعادل من ضربة رأس في الدقيقة 48.
وظل ريال على قمة الدوري برصيد 13 نقطة لكنه فشل في ضمان رقم قياسي جديد لعدد مرات الانتصارات المتتالية وذلك بعد ان عادل الأسبوع الماضي عدد الانتصارات المتتالية التي حققها برشلونة تحت قيادة بيب غوارديولا في موسم 2010-2011.
لكن راموس حقق رقما قياسيا جديدا بتسجيله هدفه رقم 46 في الليغا كمدافع هداف ليعادل رقم روبرتو كارلوس لكنه ما زال أمامه هدف نحو عشرين هدفا ليعادل رقم الهولندي رونالد كومان مدرب إيفرتون الإنجليزي الحالي الذي سجل مع برشلونة 67 هدفا معظمها من ركلات حرة عكس راموس.
ويتألق راموس في ضربات الرأس وسبق وسجل ضربات شهيرة ساعدت النادي الملكي في أوقات عصيبة مثل هدفه في شباك أتليتكو مدريد في نهائي دوري الأبطال عام 2014 وكذلك عندما سجل مرتين ضد بايرن ميونخ في قبل النهائي في البطولة ذاتها.
ويحتل قائد ريال مدريد السابق فرناندو هييرو في المركز الثاني في القائمة وهو أيضا متخصص في الركلات الثابتة سواء ركلات جزاء أو ركلات حرة لذلك يعتبر راموس متفوقا على الجميع لأنه يسجل معظم أهدافه بالرأس.
إلى ذلك، دخل الإسباني أندرياس إنييستا عميد فريق برشلونة تاريخ الدوري الإسباني من بابه الواسع بعدما منح زميله الكرواتي إيفان راكيتش تمريرة حاسمة سجل منها هدف فريقه الوحيد في لقاء القمة أمام أتلتيكو مدريد الذي انتهى بالتعادل 1-1.
وأصبح إنييستا الملقب بالرسام أول لاعب يصنع على الأقل هدفا في الدوري الإسباني طيلة 14 موسما متتاليا علما أنه يلعب موسمه رقم 15 مع برشلونة.
وبدأ إنييستا مسيرته مع برشلونة موسم 2002-2003 حيث لعب 9 لقاءات فقط في كل المسابقات ومنذ موسم 2003-2004 صنع على الأقل هدفا لزملائه في كل موسم.
وسجل إنييستا 34 هدفا في الدوري الإسباني وصنع 67 في 390 لقاء ، كما سجل لبرشلونة 55 هدفا وصنع 108 أهداف في كل المسابقات.
ويعتبر النجم الإسباني خريج مدرسة الفريق الشهير وأقدم لاعب في صفوفه في الوقت الحالي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان اليوم هل تورط زيدان في مجاملة رونالدو أمام فياريال؟ في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق