اخر الاخبار اليوم - سقوط الكبار

صحيفة المرصد 0 تعليق 131 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بصراحة لا أتذكر في عهدنا القريب أوالبعيد إن حدث في بداية الدوري السعودي بمختلف مسمياته وظروفه مثل ما حصل في بداية دوري جميل هذا الموسم الذي انتهت منه حتى الآن ثلاث جولات، والرابعة تدور رحاها حاليا، واليوم آخر المباريات قبل التوقف لمدة ثلاثة أسابيع تقريبا نظراً لمشاركة المنتخب وخوضه لقاءين مهمين أمام المنتخبين الأسترالي والاماراتي.
بالعودة إلى دوري جميل فلم يتوقع أكثر المتفائلين ان يظهر بهذه الصورة المثيرة نظرا لكثرة التوقفات التي اشتكى منها الجميع ولكن عكست الجولات واللقاءات الماضية مدى إثارة الدوري السعودي واستعداد الفرق جميعا دون استثناء، حيث شهدت الجولات الثلاث الماضية نتائج غير متوقعة عطفا على مستوى كل فريق وكان الأبرز سقوط الكبار من البداية ومن الجولات الأولى للدوري وهذا لم يكن معتادا أو حدث سابقا خاصة أن بطل الدوري أي دوري سابق عادة ما يكون منتشيا ويصعب الإطاحة به بسهولة إلا ان دوري جميل حاليا شهد خسارة البطل ووصيفه وكذلك بطل ما قبل الموسم الماضي ورغم ان الخسارة واردة وفي أي وقت ولكن لم نتعود ان تخسر فرق كبيرة وصاحبة خبرة من الجولات الأولى من الدوري، وقد كانت خسارة الأهلي مساء الأحد الماضي غير متوقعة ولكنها كانت مثيرة وخففت كثيراً من خسارة الهلال على أرضه وبين جماهيره من أمام الاتفاق العائد حديثا لدوري الكبار الذي سبق ان ألحق الهزيمة بجاره النصر في الجولة الثانية من الدوري في لقاء مثير وقوي شهد ضياع كثير من الفرص لو استثمرت لكان الوضع مختلفا، وفي نهاية الجولات الثلاث نجد ان النتيجة هي خسارة الأندية الكبيرة جميعها باستثناء الاتحاد الذي حصل على العلامة الكاملة ولكنه مرشح أن يخسر في أقرب وقت وقد تكون خسارته اليوم من أمام غريمه التقليدي وبطل الموسم الماضي الأهلي والذي لا أعتقد انه سيقبل خسارة أخرى خلال أسبوع بعدما خسر من الشباب المتجدد الذي هو من خسر في الجولة الثانية من الضيف الجديد الباطن وبهذه الحصيلة نجد ان كبار الفرق قد خسرت وأصبحت الخسارة أشبه بالتدوير الذي يشمل الجميع وهذا شيء إيجابي يؤكد ان الجميع قد استعد جيدا والإعدادات والمعسكرات قد نجحت، واليوم تجني الفرق ثمار إعدادها ولم يعد هناك كبير في الدوري، فالجميع سواسية وقد يخسر أي فريق خسارة غير متوقعة، وهنا تحضر الإثارة والأندية الذي لم ينقصها سوى الحضور الجماهيري الذي سيعود وبداية من هذه الجولة وتحديدا في ديربي الغربية والقادم سيكون أحلى وأجمل بإذن الله.

لجنة الاحتراف كيف تفكر؟
اطلعت من خلال الملحق الرياضي في الغالية «الجزيرة» يوم الأربعاء الماضي عن اعلان لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم رسمياً فتح المجال أمام الأندية المشاركة في دوري جميل بطلب 6 شهادات دولية بحيث يتم تسجيل 4 لاعبين محترفين يشاركون في المباريات الرسمية مع الفريق، ولاعبون يتم تسجيلهم كلاعبي استثمار انتهى اعلان اللجنة. الحقيقة أنا أحترم اللجنة على المستوى الشخصي وأقدر الصديق العزيز الدكتور عبدالله البرقان ولكن لا أعلم كيف تفكر هذه اللجنة وهل هي فقط تستنسخ افكارها وقراراتها من الآخرين ومن اتحادات أكثر احترافية وتنظيما؟.
يا إخوان الأندية دون استثناء لا تملك أي مقدرات لسد متطلباتها أو التزاماتها أو حتى أبسط حقوق ومرتبات منسوبيها بل جميعها مديونة وعليها مشاكل قومة وقعدة فكيف تدخل في استثمار اللاعبين؟ معظم أنديتنا إلا ما شاء الله عليها مطالبات وشكاو دولية ومحلية فأي استثمار تتحدث عنه اللجنة ومن هو اللاعب المجنون الذي سينتظر ان يسوق عن طريق أي ناد سعودي؟ أرجو أن يكون لدى اللجنة الموقرة قليل من الموضوعية وأن تساير الواقع وألا تسابق الزمن المتوقف وهي لم تستطع ان تجاري في خطواتها المتعثرة زحف السلحفاة وباختصار شديد هذا القرار سيجد السخرية والتهكم من قبل جميع الرياضيين وقد يكون أولهم من تبناه وأعلن عنه فلا تستعجلوا على رزقكم ودائما فاقد الشيء لايمكن أن يعطيه.

نقاط للتأمل
– خسر البطل الأهلي من الليث وارتفعت أسهم المدرب الوطني سامي الجابر الذي استطاع ان يكسب اللقاء بعدما استطاع ان يوظف لاعبيه ويستثمر قدراتهم كما يجب خاصة المحترفين الأجانب منهم ولكن يجب عدم المبالغة في الانتصار فقد يسقط الفريق في اي لقاء ومن فريق أقل امكانيات وهنا تتبدل الآراء وتعود الانتقادات فالوسطية مطلوبة وعدم الاستعجال مطلوب والأيام القادمة ستكون أكثر إثارة وأكثر جدلاً.
– خسر الهلال الجولة الماضية من أمام فريق الاتفاق العائد والمتجدد وكان الأفضل والأميز وهو يلعب خارج أرضه ولكن لاعبيه ومدربه عرفوا من أين تؤكل الكتف واستغلوا ضعف وبطء خط دفاع الهلال خاصة جحفلي، وهنا تذكروا ماذا قلت بعد لقاء الهلال والخويا القطري وديا الذي انتهى لصالح الزعيم، وكان العنوان الأبرز (الهلال يتجحفل ذاتيا) اليوم تعود الذاكرة وتبرز مشاكل دفاع الهلال الذي لا زالت نقطة الضعف في الفريق وإذا ما استمر بعناصره فالفريق مرشح ان يستنزف النقاط تباعا محليا قبل أن يجد صعوبة فائقة قاريا لقوة المنافسين.
– صدرت يوم الأربعاء الماضي العقوبة الشكلية على الدكتور عبداللطيف بخاري عضو اتحاد الكرة وإذا سلمنا الأمر ان هناك غرامة قدرها 300 ألف ريال، لكن الذي استغربته هو إيقافه لمدة عام وهنا السؤال الذي في خاطري إيقافه عن ماذا؟ وما هي الأعمال والمسئوليات المناطة به وما هي الإنجازات والأعمال التي ستتوقف بعد إيقافه، وقبل ذلك أضحكني مسمى منصبه رئيس الدراسات الاستيراتيجية أصلا هو في دراسة عادية علشان يكون فيه دراسة استراتيجية لكن زمن المسميات والمناصب الوهمية.
– تقول الأخبار المتداولة ان هناك نية في خاطر أصحاب القرار في البيت الأهلاوي عن الاستغناء عن المدرب جوميز والاستعانة بمواطنه فيتور بيريرا وإذا ما صحت المعلومة فإن الأهلاويين قد ارتكبوا حماقة غير مسبوقة فلا يمكن ان يتم إقالة المدرب من أول خسارة وإلا سيكون للفريق 10 مدربين في الموسم الواحد وإذا كان أمر الاستغناء عنه صحيحا فهذا دليل على ان اختطافه من نادي التعاون لم يكن مدروسا ولا لحاجة الفريق وإنما فقط لأن فريق التعاون كان مميزاً في آخر موسمين وهنا يدل على ضعف الرؤية لمسئول الاختيار والتعاقدات في النادي الأهلي فهل يدخل بطل الموسم الماضي في دوامة التخبطات والتعاقدات العشوائية والأيام القادمة ستكشف الأمور كلها.
– تجاوز النصر بصعوبة فريق القادسية في الرياض وشهد اللقاء حضورا جماهيريا ضعيفا جدا لا أعلم ماهو سببه وقدم الفريق أسوأ عرض له حتى الآن، ولو نجح لاعبو القادسية في استغلال ربع الفرص لخرج النصر خاسرا بنتيجة ثقيلة مع تميز الحارس عبدالله العنزي الذي واجه القدساويين لوحده، حيث لا زال دفاع الفريق يئن وضعيفا وكان محمد حسين لم يرحل وكان الأبرز في اللقاء عودة اللاعب أحمد الفريدي القوية بعد عدة إصابات لحقته، ولكن إذا ما استمر الفريق على نهجه فبالتأكيد لن يذهب بعيدا خاصة ان لاعبيه الاجانب والمحليين لا يقدمون المستوى المأمول منهم ولا يقدمون ولو جزءا مما يحصلون عليه من عقود ومبالغ فلكية.
– قدم لاعبو الاتحاد أنفسهم من جديد وظهروا بمستوى مشرف وراق أمام الوحدة في مكة المكرمة في الجولة الماضية وقد برز اللاعب المصري محمود كهرباء وسجل سوبر هاترك وطمأن الجميع على مستوى العميد ولكن تبقى المشكلة الازلية في خط الظهر الاتحادي بدون أي علاج أو تطوير لقدرات هذا الخط، وقد استطاع الوحداويون تسجيل 3 أهداف ولو أسعفهم الوقت لأضافوا المزيد واليوم أمام الأهلي إذا لم يتفاعل خط الظهر ويجد المساندة من لاعبي الارتكاز فلن يجد السومة ورفاقه صعوبة في اختراق دفاعات الاتحاد وتسجيل نتيجة كبيرة تعكر على الاتحاديين انفرادهم بالصدارة ونشوة فوزهم الماضي في جميع الجولات السابقة.

خاتمة

الله خلقنا شيوخ وأبطال وأسياد

وكفوفنا وقت العطايا كريمة

حنا نقود الناس ماهوب ننقاد

ونقدر اللي يستحق الحشيمة

وعلى الوعد والعهد معكم أحبتي من كل يوم جمعة عندما ألتقيكم عبر جريدة الجميع (الجزيرة) ولكم محبتي وعلى الخير دائما نلتقي.

نقلا عن الجزيرة

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار اليوم - سقوط الكبار في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة المرصد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي صحيفة المرصد

أخبار ذات صلة

0 تعليق