عاجل

" "سجل أنا عربي" تدفع وزيرة إسرائيلية لترك حفل فني "

البوابة 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

محمود درويش

تسببت وزير الثقافة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، ميري ريغيف، بضجة كبيرة خلال حفل "الأوسكار" الإسرائيلي، بعدما تركت القاعة احتجاجا على أداء أغنية "سجل أنا عربي".

وقررت الوزيرة الإسرائيلية، ترك حفل توزيع الجوائز للأعمال السينمائية الإسرائيلية لعام 2016، الذي أقيم مساء أمس الخميس في "تل أبيب"، احتجاجا على أغنية قدمها المطرب العربي، تامر نفار، وكلماتها مأخوذة من قصيدة الشاعر الفلسطيني الكبير، محمود درويش، "سجّل أنا عربي"، وفق ما أورد موقع "المصدر" الإسرائيلي.

وعقب خروج ريغيف أوضح الموقع أن الحفل تحول إلى "صراع بين مؤيدي خطوة الوزيرة ومعارضيها، وبعدما عادت إلى القاعة لتلقي كلمتها وتوضح السبب وراء خروجها من القاعة، ضجت القاعة بأصوات المعارضين لها، ولم تفلح في إلقاء كلمتها بصورة متواصلة".

وبررت الوزيرة الإسرائيلية، تصرفها بقولها، أنها لا تعارض الهوية العربية وأنها توافق قول الشاعر "سجل أنا عربي"، لكنها ترفض قوله في نهاية القصيدة: "لكني إذا ما جعت آكل لحم مغتصبي.. حذار حذار من جوعي.. ومن غضبي"، معتبرة أن تلك الكلمات "تحرض ضد اليهود في إسرائيل"، وفق زعمها.

وفي خطوة احتجاجية، خرج مؤيدي الأغنية والمغني تامر نفار، من القاعة خلال كلمة الوزيرة، ورفض بعض الفائزين اعتلاء المنصة لتلقي جوائزهم من يد الوزيرة.

فيما علق إسرائيليون على الحفل، الذي تصدر عناوين وسائل الإعلام الإسرائيلية لساعات طويلة، بقولهم إن الوزيرة تمكنت أن تكون "النجمة المكروهة" في الحفل، بدلا من أن تترك الساحة للفنانين.

وتسبب بث قصيدة "بطاقة هوية" للشاعر الفلسطيني درويش في يوليو الماضي، عبر إذاعة "الجيش الإسرائيلي"، بعاصفة لدى الاحتلال دفعت وزير الحرب الإسرائيلي اليميني أفيغدور ليبرمان، لاستجواب رئيس الإذاعة وتوبيخه، بعد أن بثت برنامجا يتناول قصائد الشاعر الفلسطيني محمود درويش، وهو ما دفع ليبرمان، بتوجيه انتقاد لاذع لأعمال درويش الأدبية، مشبها إياها بكتاب "كفاحي" لأدولف هتلر.

وقال ليبرمان: "يبدو أن الحديث يدور عن قضية خطيرة يحظى فيها من كتب نصوصا ضد الصهيونية وتشكل حتى اليوم وقودا للأعمال الإرهابية ضد دولة إسرائيل، باهتمام إذاعة الجيش وهي تصنف أعماله كجزء من نصوص مؤسسة للمجتمع الإسرائيلي"، مؤكدة أنه "لا يمكن تجاهل ذلك والمضي قدما"، وفق موقع "المصدر".

وكتب وقتها، وزيرة الثقافة ريغيف رسالة جاء فيها: "لقد فقدت إذاعة الجيش صوابها، في هذه اللحظات تذيع برنامجا مخصصا لـ "شاعر النكبة الفلسطيني" محمود درويش وتناقش قصائده الموجهة ضد مواطني دولة إسرائيل"، معتبرة أن كلمات قصيدة "بطاقة هوية"، أنها "تعارض حقيقة وجود إسرائيل"، وفقا تقديرها.

يذكر أن درويش كتب قصيدته "بطاقة هوية" في عام 1964، واقتبس من كلماتها اسم الوثائقي "سجل أنا عربي"، الذي يتناول حياة الشاعر الفلسطيني الراحل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مصر 24 " "سجل أنا عربي" تدفع وزيرة إسرائيلية لترك حفل فني " في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع البوابة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي البوابة

أخبار ذات صلة

0 تعليق