عاجل

" مكاسب للإخوان المسلمين والنساء في انتخابات الأردن "

البوابة 0 تعليق 44 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

20 امرأة وهو الرقم الأعلى في تاريخ مشاركة المراة في النيابة

فاز الإخوان المسلمون بمقاعد في البرلمان الأردني، بعد سنوات من المقاطعة، في انتخابات شهدت تقدم النساء أيضا، ويتوقع أن يحصل حزب جبهة العمل الإسلامي (الإخوان المسلمون) على نحو 16 مقعدا من أصل 130 مقعدا يتشكل منهم البرلمان، في تحالف سياسي جديد.
وقاطع الحزب الانتخابات السابقة مرتين، احتجاجا على النظام الانتخابي.
وشهدت هذه الانتخابات، حسب الأرقام الأولية، فوز 20 امرأة على الأقل.
وتنص القوانين في الأردن على تخصيص 15 مقعدا في البرلمان تلقائيا للنساء، وبما أن الإصلاحات الجديدة على قانون الانتخابات قلصت عدد المقاعد الإجمالي، فإن النساء سيكون لهم نسبة أعلى في البرلمان من ذي قبل.
وتأتي عودة "الإخوان المسلمون" إلى البرلمان في الأردن بعد حملة ملاحقة شنتها السلطات الأردنية ضد التيار، خوفا من انتشار الإسلاميين المتشددين في المنطقة.
ويتمتع تيار الإخوان المسلمين بشعبية كبيرة في الأردن، وهو أهم حزب معارض في البلاد.
واعتقلت السلطات شخصيات بارزة في الحزب في السنوات الأخيرة، وأغلقت مقر الحزب الرئيسي منذ خمسة شهور.
وانضم الإخوان المسلمون، في هذه الانتخابات، إلى "التحالف الوطني من أجل الإصلاح"، مع مسيحيين ومترشحين آخرين.
وعلى الرغم من قوة "التحالف الوطني من أجل الإصلاح"، فإن الصلاحيات التنفيذية بيد الملك، فهو الذي يعين رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة ويقيلهم، كما يحق له حل البرلمان.

غير أن مشاركة الاسلاميين منحت الانتخابات شرعية كانت تفتقدها، وحسنت نسبة التصويت، وهيأت لوجود "معارضة" وإن "خجولة وغير مؤثرة"، لكنها ستقلل من الانطباع السائد بأن مجلس النواب تابع للسلطة.
20 امرأة وهو الرقم الأعلى في تاريخ مشاركة المراة في النيابة، منهن 15 وفق الكوتا وخمس نساء بالتنافس، على رغم أن العدد الإجمالي لأعضاء المجلس خفّض من 150 إلى 130 وفق القانون الجديد. فيما فازت للمرة الأولى بالتنافس امرأتان من منطقة الأغوار الجنوبية (دائرة الكرك) وهي من أشد مناطق المملكة فقرا.
المجلس الجديد شهد خروجا غير اعتيادي لأسماء فرضت نفسها على مدى سنوات، أبرزها سعد هايل السرور، الذي رأس المجلس عدة دورات وتقلد أكثر من منصب وزاري، وكذلك مفلح الرحيمي (حزب التيار الوطني) الذي أمضى 23 سنة في البرلمان، ومحمود الخرابشة (19 سنة).

وقد أعلنت "الهيئة المستقلة للانتخاب" اليوم النتائج الأولية لانتخابات مجلس النواب الثامن عشر المؤلف من 130 مقعدا، في مختلف الدوائر الانتخابية، بما فيها دائرة بدو الوسط التي اعتُدي على عشرة صناديق فيها.

لكن الهيئة، بعد أن قررت إعادة الانتخابات في هذه الدائرة، عادت وقالت ان حجم الضرر طفيف ولا يستحق عناء إعادة الانتخاب في الدائرة ككل، واعتمدت أسماء الناجحين فيها.
القراءة الأولى للمشهد تنبئ عن مجلس يسيطر عليه "أصحاب البزنس والمقاولات" والعشائرية، فيما انحسر التمثيل الحزبي كليا، لولا مشاركة الإسلاميين الذين حصد تحالفهم 16 مقعدا، منها 14 لحزب جبهة العمل الاسلامي.
حضور الحركة الإسلامية نيابيا، سيخضع علاقتها مع السلطة لنمط جديد في الفترة المقبلة، بعد أن حاولت الأخيرة تحجيمها وتهشيمها، وإبدالها بجسم منشق عليها (جمعية جماعة الإخوان المسلمين) التي فشلت في إيصال أي من مرشحيها إلى البرلمان.
وهذا يؤشر بقوة إلى أن جهود السلطة الحثيثة لسنوات لإضعاف الإسلاميين فشلت، وأن عليها أن تغير طريقة التعامل معهم. فيما لا يسعى الاسلاميون سوى إلى ترطيب العلاقة مع السلطة، وهو ما دفعهم لتجاوز "المقاطعة التاريخية" للانتخابات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مصر 24 " مكاسب للإخوان المسلمين والنساء في انتخابات الأردن " في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع البوابة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي البوابة

أخبار ذات صلة

0 تعليق