الوطن العربي قصف مكثف على حلب.. وفشل جهود إعادة إرساء الهدنة - اليوم السبت 24 سبتمبر 2016 12:10 مساءً

بوابة الشروق 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قصفت طائرات روسية وسورية بعنف ليلة الخميس الجمعة، الاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة المعارضة منذ 2012 فى مدينة حلب شمالى سوريا، بعد إعلان الجيش السورى بدء هجوم على المنطقة، فى وقت وصلت فيه الجهود الدولية، لاعادة ارساء الهدنة التى نفذت لمدة أسبوع، خلال الأيام الماضية، إلى طريق مسدود.
وأحصى المرصد السورى لحقوق الإنسان، ثلاثين غارة ليلا وهذا الصباح، على الأحياء الشرقية لحلب، مشيرا إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل.
وقال مدير المرصد رامى عبدالرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية: «يمكن تأكيد مقتل ثلاثة مدنيين واصابة العشرات بجروح فى حى الفردوس، إلا أن الحصيلة يمكن أن ترتفع لأن هناك أشخاصا لا يزالون تحت الانقاض».
وأوضح أن «الطائرات السورية تلقى براميل متفجرة على المدينة، والطائرات الحربية الروسية تنفذ غارات». وقال مراسل للوكالة الفرنسية فى مناطق المعارضة فى حلب إن القصف تسبب بتضرر مركزين للدفاع المدنى أو «الخوذ البيضاء».
ويأتى هذا التصعيد بعد إعلان الجيش السورى مساء أمس الأول، بدء هجوم على الاحياء الشرقية فى حلب التى يحاصرها منذ شهرين تقريبا. وأوضح مصدر عسكرى سورى، أمس، أن العمليات البرية لم تبدأ بعد.
وقال «حين أعلنا بدء العمليات البرية، فهذا يعنى أننا بدأنا العمليات الاستطلاعية والاستهداف الجوى والمدفعى، وقد تمتد هذه العملية لساعات أو أيام قبل بدء العمليات البرية»، مشيرا إلى أن «بدء العمليات البرية يعتمد على نتائج هذه الضربات» الجوية. وذكر أن الضربات الجوية التى ينفذها الطيران، تستهدف «مقرات قيادات الإرهابيين».
وفرت عائلات من أحياء تشكل جبهات ساخنة فى شرق حلب إلى أحياء أخرى، لكن لا طريق أمامها للخروج من حلب. وطلب الجيش فى بيان أصدره أمس الأول، من المواطنين«الابتعاد عن مقرات ومواقع العصابات الإرهابية المسلحة»، مشيرا إلى أن «لا مساءلة أو توقيفا لأى مواطن يصل إلى نقاط»، الجيش السورى.
وقال البيان إنه تم اتخاذ «كل الإجراءات والتسهيلات لاستقبال المواطنين المدنيين وتأمين السكن ومتطلبات الحياة الكريمة»، موضحا أن «الإجراءات والتسهيلات تشمل أيضا المغرر بهم الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن».
فى نيويورك، أعلن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى فى وقت متأخر أمس الأول، فشل اجتماع لمجموعة العمل الدولية حول سوريا هدف إلى إعادة إرساء الهدنة التى تم الاتفاق عليها فى وقت سابق من هذا الشهر بين واشنطن وموسكو وانهارت بعد أسبوع من تطبيقها.
وجدد كيرى مطالبة دمشق «بوقف استخدام» طيرانها الحربى. فيما اعتبر وزير الخارجية الفرنسى جان مارك إيرولت بعد الاجتماع أن استجابة موسكو للمطالب الدولية بمنع تحليق الطيران الحربى السورى «غير كافية». وقال الموفد الدولى إلى سوريا ستافان دى ميستورا من جهته «ما يحصل هو أن حلب تتعرض للهجوم، والجميع عاد إلى حمل السلاح»، حسب ما نقلته الوكالة الفرنسية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الوطن العربي قصف مكثف على حلب.. وفشل جهود إعادة إرساء الهدنة - اليوم السبت 24 سبتمبر 2016 12:10 مساءً في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة الشروق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق