اخبار السودان اليوم عبد الحي يوسف يدعو وزارة العدل بالقيام بعملها والتفرغ للأخذ على يد السارقين وناهبي المال العام وترك حدود الله دون مساس

سودارس 0 تعليق 107 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحدث فضيلة الشيخ الدكتور عبدالحي يوسف في خطبة الجمعة عن التشريع الإسلامي وأنه جاء للحفاظ على الدين والنفس والنسل والعقل والمال ، وسكت عن أشياء رحمة بالناس لا نسيان . وبيّن فضيلته أن التشريع جاء متدرجا في عقوبة الزنى ، فكان أولا بالتوبيخ والزجر ثم تدرج إلى الحبس ثم إلى العقوبة البدنية بالجلد للبكر كما بيّن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم .
المقطع :
وذكر فضيلته أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم في حياته عددا ممن ثبت عليهم الزنى ومنهم ماعز والغامدية مما يجعل الرجم مثبتا بالسنة النبوية بعد نزول آيات سورة النور .
المقطع :
وفنّد فضيلة الشيخ عددا من الشبه التي أوردها بعضهم وتداولها الناس عبر وسائل التواصل الإجتماعي ، ومنها : أن الرجم لم ينزل في القرآن الكريم ؛ فبيّن فضيلته أن القرآن الكريم فيه المحكم والمتشابه والمنسوخ فيه له أنواع منها ما نسخ قراءة وحكما ومنها ما نسخ تلاوة دون الحكم ومنها ما نسخ حكما دون التلاوة .
المقطع :
ومن الشبه أيضا الغلط في تفسير قوله تعالى (وعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب) فكيف يكون تنصيف الرجم ، فبيّن فضيلته أن للإحصان عدة معانٍ في القرآن الكريم ومنها الحرية والزواج .وأن المقصود من الآية أن الإماء سواء كنّ متزوجات أو غير متزوجات فأن عقوبتهن الجلد نصف عقوبة غير المتزوجات من الحرائر .
المقطع :
ووضّح فضيلة الشيخ موقف مجمع الفقه الإسلامي من هذا الأمر وبرّأه من أي محاولة للتلبيس على الناس وإشراك مجمع الفقه في الموافقة على هذا التعديل .
ودعا فضيلته وزارة العدل بالقيام بعملها والتفرغ للأخذ على يد السارقين وناهبي المال العام وترك حدود الله دون مساس .
المقطع :
ودعا فضيلته للإستفادة من وسائل التواصل الإجتماعي فيما يُرضي الله عز وجل لا في الترويج للأحاديث الباطلة والأفكار الخبيثة والأخبار المضللة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان اليوم عبد الحي يوسف يدعو وزارة العدل بالقيام بعملها والتفرغ للأخذ على يد السارقين وناهبي المال العام وترك حدود الله دون مساس في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سودارس

أخبار ذات صلة

0 تعليق