اخبار العالم اليوم أوكارُ تَجَسُّسٍ ومؤامرات.. لا سِفاراتٍ

الوطن الكويتية 0 تعليق 62 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تُمارِسُ سفارات طهران أدواراً تجسسية وتُحيكُ مؤامرات متعددة على دول الخليج العربي والدول العربية الموجودة فيها، كما أن استقطاب العملاء مهمة أساسية يوليها الدبلوماسيون الفرس الإيرانيون أولوية قصوى، إذ تحرص السفارات الفارسية الإيرانية على تجنيد من يبدون ميلا نحو تأييد النظام الفارسي الإيراني، وتنظم لهم رحلات إلى طهران ، ولإبقاء تلك الزيارات طي الكتمان لا يتم ختم جوازات سفرهم، ومن ثم يعودون لتكوين خلايا إرهابية في بلدانهم ، وهذا ما كشفه عضو المجلس الأعلى للخليج العربي، ونائب رئيس لجنة السياسة الخارجية في مجلس الشورى الفارسي الإيراني، السفير المنشق عادل الأسدي من أنَّ عمل السفارات الفارسية الإيرانية في دول الخليج العربي ذو طبيعة استخبارية مؤامراتية أكثر من كونها دبلوماسية، مشيرا إلى أنه أثناء عمله سفيراً لإيران في دولة الإمارات العربية المتحدة كانت هناك تحركات لنقل الأموال إلى ( حزب اللات ) الفارسي ، عبر تلك العناصر الاستخبارية، مشيرا إلى أن السفارات الفارسية الإيرانية تخضع للاستخبارات، وأن دور السفير مهمَّش، وتستعين الاستخبارات الفارسية الإيرانية بالقنصليات نظراً لارتباطها المباشر بالمواطنين .
أشار الأسدي إلى أن الاستخبارات الإيرانية لها نشاط كبير في دول الخليج العربي وتقوم بأعمال تجارية بأسماء تجار وشركات خاصة، تحت لافتة السياحة وفتحت مكاتب كثيرة، وكان الوجه الظاهر تجاريًا ولكنه يُخفي نشاطاً استخباراتياً تجسسياً ، والمسؤولون عن هذه القطاعات هم عناصر استخبارات رفيعة، وقال "عمل الاستخبارات يستمر في السفارة إلى التاسعة مساء، بينما ينتهي عمل الطاقم الدبلوماسي والقنصلي في الرابعة عصراً، وكان دور الاستخبارات مفروض علينا، وكنت قد وجهت بإغلاق السفارة عند انتهاء العمل، إلا أن مساعد وزير الاستخبارات، أكبري، قام بتهديدي بسبب ذلك القرار، ومرة قال لي إن لديهم تقارير بأنني ضد ( ولاية الفقيه ) ولديهم في كل دولة مندوب خاص بخامنئي، ويجب على السفير أن يصلي كل يوم جمعة خلف هذا المندوب ، واستغلت إيران شعارها ضد أميركا وإسرائيل وضربت على وتر العاطفة الدينية هادفةً بالأساس لكسب ولاء أهل السنة، ، بينما هناك علاقات كبيرة لإيران مع الأميركيين واليهود والصهاينة ، ونعرف كسفراء سر تلك العلاقات .
وأضاف الأسدي "عند وصول العناصر المستهدفة لإيران يتم تدريبهم في مجالات متعددة ومختلفة، في جوانب سياسية ومذهبية وأمنية، ويدربونهم كذلك على طبيعة الأعمال العسكرية، وهذه التدريبات تتم بمعسكر في طهران، يسمى معسكر ( عشرة اباد ) وبعد اكتمال التدريب والتجهيز يتم إرسالهم إلى بلدانهم، حيث يقومون بتشكيل خلايا داخلية، وتدريبها لإحداث فتن وقلاقل، وهناك مخطط وعناصر وتنظيمات سنية مخترقة، يطلبون منهم تنفيذ بعض المخططات، والشخص الذي تثق فيه الاستخبارات الفارسية الإيرانية من الدول المجاورة يمنح أموالا طائلة، وتكون له ميزانية مفتوحة، ونظام طهران يصرف مبالغ كبيرة لعملائه في الدول العربية، فقد أنفقت المليارات على ( حزب اللات ) ، وكذلك بعض العملاء في بلدانهم، وهناك تقسيم للعملاء على درجات متفاوتة، حسب الدور المناط بهم ، ويدفعون مبالغ للعملاء سقفها الأدنى لا يقل عن 50 ألف دولار لمن يقدم معلومات مفيدة لهم.
وتعتمد سياسة النظام الفارسي الإيراني على اللجوء إلى اللين والمسالمة والوداعة عندما يواجه بنوع من الشدة والقوة والحزم ، ولا شك أن قطع المملكة العربية السعودية للعلاقات مع بلاد فارس ( إيران ) شكّل ضغطا كبيرا على طهران، لأن من شأن ذلك أن يؤدي إلى تقوية الصوت الإصلاحي، وكثير من السياسيين الإصلاحيين والمثقفين ينتقدون أسلوب خامنئي، وللعلم فإن جميع القرارات التي تتخذ في إيران تتم بواسطة الحرس الثوري الفارسي فليس هناك وزير خارجية ولا مجلس وزراء له القدرة على اتخاذ قرار، سياسي أو عسكري كل شيء عند خامنئي والحرس الثوري، وهذا الأسلوب أدخل بلاد فارس ( إيران ) في عزلة دولية ، وكان الفرس الإيرانيون يعتقدون أن العرب ليسوا رجال حرب أو مواجهات ، لذلك لم يكن قرار المملكة العربية السعودية بشن عاصفة الحزم متوقعاً، بل فاجأهم بشدة فقد صُعِقوا تماماً بالعمليات التي كانت الضربة الأكثر إيلاماً لهم منذ 30 عاماً. لدرجة أشاعت بينهم عدداً من الخلافات، دفعت مساعد وزير الخارجية المسؤول عن البلدان العربية والأفريقية للقول في أحد الاجتماعات إن مخطط الانقلاب على الحكومة الشرعية في اليمن كان خطأً جسيماً .
أليست تلك الحقائق دافعاً قوياً ومُبرراً منطقياً لدول الخليج العربي والدول العربية لقطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع النظام الفارسي الإيراني لأنه نظامٌ يكن العداء والغدر والخيانة للعرب ويتحين الفرص للهجوم عليهم.

عبدالله الهدلق

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار العالم اليوم أوكارُ تَجَسُّسٍ ومؤامرات.. لا سِفاراتٍ في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الوطن الكويتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الوطن الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق