دوت مصر: "معركة آخر الزمان".. تركيا وداعش يستعدان لـ "دابق"

دوت مصر 0 تعليق 33 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تستعد تركيا لعملية عسكرية تتعاون فيها مع قوات الجيش السوري الحر للهجوم على مدينة دابق التي روج لها داعش باعتبارها المدينة التي ستشهد معركة آخر الزمان بين المؤمنين والكفار.

وذكرت صحيفة "الإندبندنت" أن أحمد عثمان قائد مجموعة السلطان مراد بالجيش السوري الحر قال إن الهجوم على دابق سيبدأ في أقل من 48 ساعة، وقال إن 15 من قوات الجيش الحر والجيش التركي لقوا مصرعهم أثناء التقدم من دابق.

مدينة دابق

سقطت مدينة دابق في يد داعش في أغسطس 2014، واستتغل داعش اسم دابق الذي ورد في "صحيح مسلم" في حديث :لا تقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق - أو بدابِقَ - فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ"، واعتبر داعش أن المعركة التي تشير لعلامات يوم القيامة دليل على أنه الجيش المؤمن الذي سيحارب الكفار واعتبر أن اسم "الروم" يشير للقوات الغربية.

وبحسب شبكة CNN فإن داعش استغل الحديث واسم المدينة في إنشاء مجلة "دابق" والتي تعد أهم وسائل الدعاية لدى داعش.

دابق موعدنا

بمجرد تشكيل التحالف الدولي ضد داعش جاء عدد مجلة دابق بعنوان "دابق موعدنا" واعتبر داعش أن انضمام مقاتلين من الغرب لصفه علامة على تحقق الحديث الذي يقول بأن العديد من الروم سيسكنون في الشام ويتحولون للإسلام ثم يقاتلون الروم.

وذكر داعش في مجلة دابق أن 80 راية من الروم تضم المئات من الآلاف من الجنود سوف تنزل لقتال المسلمين في دابق وهو ما فسره داعش بأنه 80 دولة "صليبية" سوف تنزل لأرض الشام وتقاتل داعش وهذه الدول هي دول التحالف الدولي، وعندما ينتصر داعش تبدأ باقي علامات الساعة بالظهور.

دابق عند الشيعة

ليس داعش فقط من يستخدم اسم دابق، فالمليشيات الشيعية المقاتلة في سوريا لصالح النظام السوري لديها روايات تاريخية تدعي أنها الجانب المؤمن في الحرب وبحسب الرواية الشيعية الشهيرة عن الإمام الباقر تقول إن الإمام علي بن أبي طالب قال "إذا اختلف الرمحان بالشام لم تنجلِ إلا عن آية من آيات الله" ويقول "فإذا كان ذلك فانظروا إلى أصحاب البراذين الشهب المحذوفة، والرايات الصفر تقبل من المغرب حتى تحل بالشام ، وذلك عند الجزع الأكبر والموت الأحمر. فإذا كان ذلك فانظروا خسف قرية من دمشق يقال لها حرستا، فإذا كان ذلك خرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس، حتى يستوي على منبر دمشق، فإذا كان ذلك فانتظروا خروج المهدي".

ومن هنا يعتبر الشيعة معركة دابق بداية ظهور المهدي المنتظر وأنها علامة انتصار الشيعة ثم نهاية العالم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر دوت مصر: "معركة آخر الزمان".. تركيا وداعش يستعدان لـ "دابق" في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع دوت مصر وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي دوت مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق