اخبار العالم اليوم إدارة ترامب جادة في التصدي لإرهاب وتدخلات إيران وسلوكياتها العدائية

الوطن الكويتية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خلال مؤتمر صحافي عقده في الرياض حول القمة العربية الإسلامية الأميركية وأنها ستؤسس لشراكة ضد الإرهاب بين العرب والغرب أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسعودية ستعزز الشراكة بين الرياض وواشنطن مشيراً إلى الاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية على ضرورة التصدي لإرهاب وتدخلات إيران وسلوكياتها العدائية التي يجب أن تتوقف في المنطقة ، وأضاف الجبير (نتفق مع الولايات المتحدة على ضرورة التصدي لإرهاب وتدخلات إيران وسلوكياتها العدائية) مؤكداً أنه يجب أن توقف ايران سلوكياتها العدائية في المنطقة ، وأضاف أن الضربة العسكرية الأميركية في سورية دليل على جدية إدارة ترامب في مكافحة الإرهاب العالمي الذي ترعاه وتسلحه وتموله بلاد فارس (إيران) ، وتوقع الجبير أن تنقل زيارة ترامب القادمة العلاقات بين واشنطن مع كل من السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والدول الإسلامية إلى آفاقٍ جديدةٍ .

وكشف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في المؤتمر الصحافي الذي عقده في الرياض في ٢٠١٧/٥/١٨م عن إطلاق مركز دولي لمكافحة الإرهاب في ختام القمة الإسلامية الأمريكية وفيما يتعلق بمكافحة إرهاب داعش، قال الجبير (نحن الجيش الثاني بعد جيش الولايات المتحدة في التحالف الدولي لمكافحةالإرهاب العالمي المدعوم من إيران وسعينا وراء الإهاربيين ومن يمولونهم ومن ينفذون العمليات، ونفذنا عمليات ضدهم ، وهذه الجهود كلما اتسعت قاعدتها كان لها أثر وفائدة، والقمة ستسلط الضوء على هذه المسألة ولشد انتباه العالم كله على أهمية الحرب ضد الإرهاب. وستكون هنالك شراكة فاعلة بين العالم الإسلامي والغرب بشكل عام لمكافحة الإرهاب وإيران الداعمة والممولة والمسلحة له ) .
وستضطلعُ الولايات المتحدة بدورٍ كبيرٍ في مركز مكافحة الإرهاب وتبرز أهمية القمة الأميركية الإسلامية المحورية وغير المسبوقة في فتح صفحة جديدة بين العالم الإسلامي والغرب وإيصال رسالة للغرب والعالم بأن العالم الإسلامي ليس عدواً وأن العدو الحقيقي للعالم هو النظام الفارسي الإيراني الداعم والممول والمسلح للإرهاب العالمي ، وستشهد الرياض يومي السبت والأحد ٢٠- ٢١ مايو ٢٠١٧م ثلاث قمم أميركية سعودية خليجية عربية وإسلامية .
ومما لا شك فيه أن الزيارة التاريخية التي سيقوم بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمملكة العربية السعودية ستعزز الشراكة بين الرياض وواشنطن ، ويتفاءل الجميع بالعلاقات بين المملكة والولايات المتحدة، وجاء اختيار المملكة العربية السعودية كأولى محطات الزيارات الخارجية للرئيس ترامب دليلاً على مكانة المملكة الرفيعة لديه ، وستواصل السعودية التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية لردع إيران ومجابهتها والتصدي لها وإجبارها على وقف سياستها العدوانية وإرهابها وتدخلاتها ونهجها العدواني بعد الاتفاق النووي وإدارة ترامب تدرك ذلك ، ‏ولن يكون للرياض علاقات طبيعية مع إيران ما دامت تواصل سياساتها الطائفية البغيضة ، وينظر المجتمع الدولي إلى أفعال إيران وليس إلى أقوالها ، والتعاون السعودي الأميركي مستمر منذ العام 1954 كما أن العلاقات السعودية الأميركية تاريخية وتنمو على الرغم من الاختلاف مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق أوباما .
ومن المتوقع حضور 37 زعيماً للقمة العربية الإسلامية الأميركية التي يحرص الزعماء العرب والمسلمين على حضورها ، وقد كانت زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن بناءة وممهدة لتلك القمة الأمريكية الإسلامية .

عبدالله الهدلق

مصر 24 : - اخبار العالم اليوم إدارة ترامب جادة في التصدي لإرهاب وتدخلات إيران وسلوكياتها العدائية مصدره الاصلي من موقع الوطن الكويتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخبار العالم اليوم إدارة ترامب جادة في التصدي لإرهاب وتدخلات إيران وسلوكياتها العدائية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق