تونس اليوم هذا ما طالب به عماد الطرابلسي خلال الشهادة التي قدمها أمام هيئة الحقيقة والكرامة

الحمهورية 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

  أخبار وطنية
img.jpg

اعترف أحد رموز النظام السابق عماد الطرابلسي في الشهادة التي قدمها امام هيئة الحقيقة والكرامة والتي تم بثها على القناة الوطنية مساء يوم الجمعة 19 ماي بإرتكابه تجاوزات طالبا في نفس الوقت الاعتذار والحرية.

ومن بين ما قاله عماد الطرابلسي ما يلي: " اعتذر من قلبي ويا ليت نطوي صفحة الماضي وأعود الى سير الحياة العادية.. لقد امضيت 7 سنوات في السجن.. ولكي لا اتفصى من المسؤولية، قمت بأشياء عن جهل او بداعي الغرور أو بالاغراء.. أنا كإنسان قمت بأشياء جيدة وسيئة.. خرقت القانون في أشياء واحترمت القانون في أشياء أخرى.. كلنا بشار وكلنا خطاؤون وخير الخطائين التوابون.. لا أقول اني انسان منزه أو نبي مرسل او ملائكة.. أنا عملت.. قمت -كما قلت- بأشياء عن جهل او بداعي الغرور أو بالاغراء، فالسلطة تغريك.. فمن يكون عاديا في الطريق ليس مثل من يقود سيارة بنتلي.. نظرة الناس مختلفة.. نظرة المسؤولين مختلفة.. السلطة تغري كثيرا... وعلى هذا الاساس، اعتقد انه بعد 7 سنوات قضيتها في السجن، الحكاية طولت.. وكمواطن تونسي له بطاقة تعريف وطنية وجواز سفر تونسي، وولد على هذه الأرض.. لا أقول أني وطني أكثر من بقية التونسيين، أو أني ناقص وطنية عليهم، لكن ما اطالبه بصدق هو ان تتم معاملتي على أساس العدل والمساواة.. لقد غلطت وها انني اعترف وأعتذر لكافة أطياف الشعب التونسي وأعتذر لكل من أخطأت في حقه ويريد أن يواجهني وأن أعوض له.. هذه فرصة للواحد حتى ينظف روحو ويتخلص من الأشياء التي كانت تكبله.. قضيت 7 سنوات في السجن وما أطالبه هو ينتهي كل شي، فمن أخطات في حقه، أنا مستعد لكي أعتذر منه اعتذارا صادقا وخالصا.. أعتذر أيضا للدولة اذا تضررت مني، ومستعد ان أعيد لها حقها.. لي بنت تركتها وهي في سن 10 أشهر، وتبلغ اليوم 8 سنوات.. متى سأربيها وأكبر معها؟ أريد حريتي".



واخيرا: تونس اليوم هذا ما طالب به عماد الطرابلسي خلال الشهادة التي قدمها أمام هيئة الحقيقة والكرامة - ولقد تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وهو موقع الحمهورية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء، مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:الحمهورية تحياتنا.

مصر 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق