اخبار فلسطين مرفوض تحويل العامل وصاحب العمل إلى متسولين!  palestine

رام الله مكس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله مكس: طالب نائب رئيس مجلس إدارة الغرفه التجارية لمحافظة رام لله والبيرة محمد أبو زيد النبالي، الحكومة، بمساندة القطاع الخاص والحفاظ عليه وحمايته بدل اتهامه.
كما وطالب أبو زيد، في منشور له على صفحته في “فيسبوك” الحكومة، باتخاذ اجراءات أخرى غير التي اتخذتها أو تتخذها لأن المنشآت الصغيرة والأعمال التجارية الوسطى والصغيرة بدأت بالتآكل والتلاشي وأصابها الضعف الشديد الأقرب إلى الإغلاق والإنهيار.
معتبراً أن الحلول المقدمة (للعامل والقطاع الخاص) لا تكمن في منح قروض، لأنه بالأصل هذه الأعمال مبنية في معظمها على القروض البنكية.
رافضًا تحويل العامل وصاحب العمل إلى متسولين.
وفيما يلي نص المنشور كاملاً:
بالوقت الذي يجتاح العالم فايروس كورونا و يهدد الوجود البشري في كل المعمورة تبقى اسرائيل هي اسرائيل كالافعى و كالسرطان تدنس  وتصادر الارض و تعتقل الانسان و تعلن عن الضم للاغوار.
الأمر الذي يتطلب موقف سياسي ووطني عالي جدا و يقظة ما بعدها يقظة للتصدي لسياسة و خطة الضم الاسرائيلية.
ومن الناحية الداخلية أشكر الاخوة  في الاجهزه المختصة والامنيه على الجهد المشترك في حماية الناس.
وليس تقليلا من دور الحكومة وما قامت به من إجراءات لتفادي الوباء وإنقاذ الشعب فهذا دورها الاصيل، والحكومات وجدت لخدمة الشعوب إلا ان آثار ونتائج الانهيار الاقتصادي بدأ يظهر، وبدأت حالة الاستياء تعم وتظهر بقوة ايضا، وبالتالي مطلوب من الحكومة اتخاذ اجراءات أخرى غير التي اتخذتها أو تتخذها لأن المنشآت الصغيرة و الأعمال التجارية الوسطى والصغيرة بدأت بالتآكل والتلاشي وأصابها الضعف الشديد الأقرب إلى الإغلاق والإنهيار، وأن الحلول لا تكمن في منح قروض لأنه بالأصل هذه الأعمال مبنية في معظمها على القروض البنكية، وما بالك العامل الغلبان الذي ضاع وتاه بين قرارات الحكومة وبين لقمة العيش وبين أصحاب العمل، لغاية اللحظة لم نرَ قراراً واحداً من وزارة العمل لصالح العمال أو إنها استطاعت حمايتهم أو تغليب مصلحتهم على غيرهم، بل تظهر بإستجداء كعادتها بأنها تدعو، وكأنها تدعو لحفلة أو خطبة! وهذا أيضا مرفوض.. أن نحول العامل وصاحب العمل إلى متسولين.
أيضا تظهر مؤخرا دعوات التبرع من القطاع الخاص لصالح صندوق وقفة عز! إذا كان القطاع الخاص يبكي ومغلق فكيف سيتبرّع  للصندوق؟
لا يجوز ابتزاز القطاع الخاص واتهامة بالتقصير وكلام ليس له داعي بهذا الوقت. والقطاع الخاص هو الذراع الأيمن للسلطة الوطنية وفرض عليهم ما هو فوق طاقتهم، فهذا القطاع يعيش من ورائه شعب بأكمله، ولذلك يجب دعمه والحفاظ عليه وحمايته لا أن يتم اتهامه وهو أكثر المتضررين.
ومن ناحية أخرى، ظهرت علينا موجة من القرارات بقوانين وقام السيد الرئيس حفظه الله بالغائها لاحقا، ولكن لمصلحة من في هذا الوقت! ومن هو المسؤول؟ يجب محاسبة من قام بذلك فورا.
وكيف تم تنسيب قانون التقاعد بدون علم الحكومة وهذا تقصير كبير أيضاً. وكأن الشعب يريد ذلك فقط، أين الخطة يا حكومه وأين الإهتمام بالإقتصاد والمواطنين، أين وزارة العمل في حماية العمل والعمال وحماية حقوقهم؟؟ وأين وزارة الاقتصاد والزراعة؟؟
نريد عمل لا كلام وصور!!

هذا المحتوي ( اخبار فلسطين مرفوض تحويل العامل وصاحب العمل إلى متسولين!  palestine ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( رام الله مكس )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو رام الله مكس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق