بي بي سي - إقبال شديد في الانتخابات الإسرائيلية وسط منافسة حادة

0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بي بي سي -

أقبل ملايين الإسرائيليين على مراكز الاقتراع في الانتخابات البرلمانية، بنسبة يتوقع أن تفوق التصويت في الأعوام السابقة.

ويسعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للفوز بفترة رابعة قد تجعله أكثر رئيس وزراء إسرائيلي بقاء في الحكم.

ولكن حزب الليكود، الذي ينتمي إليه، متأخر قليلا في استطلاعات الرأي، عن ائتلاف يسار الوسط.

وركز نتنياهو في حملته الانتخابية على الأمن القومي، وما يراه من تهديد في برنامج إيران النووي، فضلا عن تصاعد التشدد الإسلامي.

أما المعارضة التي يقودها "الاتحاد الصهيوني" بزعامة إسحاق هرتسوغ وتسيبي ليفني، فوعدت بمعالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي يواجهها الإسرائيليون.

ومن غير المتوقع أن يحصل أي من الجانبين على أكثر من ربع أصوات الناخبين.

وبدأت عملية الاقتراع في السابعة صباحا ومن المقرر أن تستمر حتى العاشرة مساء بالتوقيت المحلي (05:00 - 20:00 بتوقيت غرينتش).

وفيما قد تُعلن النتائج بعد فترة وجيزة من إغلاق مراكز الاقتراع، من المرجح أن يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يتم التوصل لنتيجة حاسمة.

وقد يعقب هذا فترة طويلة من المفاوضات بشأن تشكيل الحكومة الائتلافية المقبلة.

ورجحت استطلاعات للرأي، نُشرت نتائجها قبل بداية الأسبوع، فوز الاتحاد الصهيوني الذي ينتمي ليسار الوسط بأغلبية المقاعد.

غير أن نتنياهو قد يظل بوسعه تشكيل حكومة ائتلافية حتى إذا أخفق حزبه، الليكود، في الفوز بالمرتبة الأولى، بحسب كيفين كونولي مراسل بي بي سي في القدس.

ولم يفز أي حزب في تاريخ إسرائيل بأغلبية مطلقة في الانتخابات، وهو ما يعني أنها كانت دائما محكومة من خلال ائتلاف.

وكان محور حملات الدعاية الانتخابية قضايا دولية، من علاقة إسرائيل بالولايات المتحدة وحتى المخاوف بشأن برنامج إيران النووي.

لكن كثيرا من الناخبين أبدوا اهتماما بمشاكل اجتماعية واقتصادية داخل إسرائيل، بما في ذلك ارتفاع تكاليف المعيشة وبطء النمو الاقتصادي.

كما كان مستقبل مدينة القدس قضية جوهرية في فترة الدعاية الانتخابية.

واتهم نتنياهو بصفة منتظمة منافسيه من يسار الوسط بالاستعداد للتنازل عن مطالبة إسرائيل بالقدس عاصمة غير قابلة للتقسيم في محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وعشية الانتخابات، تحدث نتنياهو من مستوطنة هار حوما اليهودية بالقدس الشرقية، قائلا إنه الشخص الوحيد القادر على ضمان أمن المدينة.

وتعهد بعدم قيام دولة فلسطينية إذا استمر في منصبه كرئيس للوزراء.

ويطالب الفلسطينيون بأن تصبح القدس الشرقية - التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1976 - عاصمة لدولتهم المستقبلية.

لكن اسحق هرتسوغ المشارك في قيادة الاتحاد الصهيوني اتهم نتنياهو بـ"الذعر".

وأثناء زيارة بمحيط الحرم القدسي يوم الأحد، تعهد هرتسوغ بـ"حماية القدس وسكانها أكثر من أي زعيم آخر بأفعال وليس فقط كلمات".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بي بي سي - إقبال شديد في الانتخابات الإسرائيلية وسط منافسة حادة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي

0 تعليق