اخبار الفنانين مغربي وسوري وسويسري يفوزون بجوائز «زرياب» للحفاظ على الموروث الموسيقي

بوابة الشروق 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهد وزير الشؤون الثقافية التونسي محمد زين العابدين، مساء السبت الماضي، بمركز الموسيقى العربية والمتوسطية بسيدي بوسعيد، حفل تسليم جائزة «زرياب» للحفاظ على الموروث الموسيقي وتثمينه وتعزيز البحوث حول موسيقات البحر الأبيض المتوسط.

وحصل على الجائزة، التي تنتظم في دورتها الثانية، كل من الدكتور سعد الله أغا القلعة وهو رجل علم وفن درس الموسيقى في المعهد الموسيقي بحلب وكتب العديد من الأبحاث والدراسات في الموسيقى العربية وحاز على عدة جوائز عربية، والسويسري لوران أوبير الذي يعتبر من رواد البحث الأوروبيين في الموسيقات التقليدية وهو حائز على دكتوراه في الانثروبولوجيا ويشغل حاليا منصب مدير ورشات موسيقى الأعراق وهو مؤلف للعديد من المقالات وناشر الكثير من الأقراص المدمجة، وعمر المطيوي موسيقي وباحث مغربي شارك في العديد من المهرجانات في جميع أنحاء العالم وفي تقديم محاضرات وإدارة ورشات موسيقية.

وأعلن وزير الشؤون الثقافية بهذه المناسبة تأسيس الجائزة الدولية للعلوم الموسيقية تحمل اسم محمود قطاط، الذي يعد من أبرز وجوه العلوم الموسيقية بتونس وذلك تقديرا وإجلالا لجهوده في إثراء البحث الموسيقي.

يذكر أن جائزة زرياب للحفاظ على الموروث الموسيقي وتثمينه وتعزيز البحوث حول موسيقات البحر المتوسط هي جائزة شرفية تهدف إلى تتويج مسيرة مهنية مكرسة للحفاظ على التراث الموسيقي وتثمينه وللبحوث في موسيقات البحر الأبيض المتوسط، وتحمل الجائزة التي يعود تأسيسها إلى شهر أغسطس 2014 اسم زرياب، وذلك إجلالا لهذا الموسيقار العبقري الفذ الذي يعد من ابرز أعلام الموسيقى العربية خلال القرن التاسع.

شارك في تسليم الجوائز وزيرة الثقافة السابقة الفنانة سنيا مبارك، والموسيقار حمدي مخلوف مدير أيام قرطاج الموسيقية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الفنانين مغربي وسوري وسويسري يفوزون بجوائز «زرياب» للحفاظ على الموروث الموسيقي في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة الشروق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق