مصر24 : انفراد.. تفاصيل الحلقة الأولى لمسلسل الزعيم في رمضان.." عفاريت عدلي علام"

وشوشة 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

ينفرد "وشوشة" بتفاصيل الحلقة الأولى من مسلسل "عفاريت عدلي علام" للزعيم عادل إمام، والمنتظر عرضه رمضان المقبل 2017، ويشارك في بطولته هالة صدقي، شريف حلمي، أشرف زكي، أحمد حلاوة، مي عمر، وفنانون آخرون، تأليف يوسف معاطي، إنتاج سينرجي وإخراج رامي إمام. 

تبدأ أحداث الحلقة الأولى في حارة الولي، وبعد أن نلمح لافتة حارة الولي نجد (مقهى الولي) ينبعث منه صوت القرآن والتواشيح والأدعية، وبجوار المقهى محل حلاق شعبي (محل الأسطى مدني)، والأسطى مدني يلمع زجاج واجهة المحل. 

والأسطى مدني هو حلاق شعبي جهور الصوت ضخم الجثة ولكنه لا يرتدي جلبابًا وإنما يرتدي بدلة سفاري، وينفض المحل والكراسي، يمر به المبخراتي ويبخر الواجهة ويقول له "يجعل استفتاحك لبن يا اسطى مدني".

ننتقل في المشهد الثاني إلى حجرة نوم عدلي وهو رجل في نحو الستين من عمره، نائم وأعطى ظهره لـ(حياة النفوس) التي يعلو صوت شخيرها متحولًا إلى صفارة مزعجة ويختلط بأنين (حياة) أثناء النوم.

حياة امرأة دميمة، وشعرها أكرت، وعيناها ضيقتان، أذناها كبيران ويمكن أن تكون حولاء أيضا، لونها أقرب إلى الجرب أوزرقاء مجربة، يتفزز عدلي من شخرها ويحاول أن ينام، يضع المخدة فوق أذنه وفي حركة مفاجئة عنيفة من حياة ترفسه برجلها فيسقط على الأرض وتحتل هي السرير كله وقد نامت بعرض السرير. 

يقوم عدلي متوجعًا من السقطة ثم يرتدي النظارة والشبشب وينظر إلى الساعة ثم ينظر نحو حياة المستغرقة في النوم ويقول:" يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم، اللهم ابطل عمل المفسدين واخمد أنفاسهم واشغلهم عنا بشاغل من مقتك وسخطك..  يرفع عدلي يده للسماء ويستكمل قائلًا: لا يستطيعون له ردًا، اللهم أني أعوذ بك من كل شر كل جبار عنيد ومن كل عين لامة ونفس لوامة ومن شر الحية السنانة والأفاعي السامة." 

ويخرج من حجرة النوم بعد أن يبصق على حياة متجهًا إلى الصالة، وهو يقول:" من شر الحية السنانة والبعوضة الزنانة." ثم يهم بفتح باب الحمام، عربي أخو حياة النفوس يصرخ  من داخل الحمام:" أنا جوه اوعى تفتح الباب أنا عريان ملط أوعى تفتح." عدلي يكمل الدعاء:" ومن شر الثعبان الأقرع والكلب الأجرب."، ثم يسمع صوت ضحك أنثوي (أنيسة) زوجة عربي معه في الحمام تضحك قائلة:" اهمد بأه، أهمد يا عربي." فيصرخ عدلي:" ما تهمد يا عربي ربنا يهدك دة أنا عمال أدعي عليكوا من صباحية ربنا ومابيحوأش فيكو"، فيفتح عربي الباب:" ياللا يا أنيسة اعمليلك همة صباح الفل يا عدولة.

" يرد عدلي في ضيق:" ما تلموا نفسكوا شوية يا اخي، صوتكوا أنت ومراتك مابطلش طول الليل إيه بتحاربو مش عارفين ننام." 

عربي:"بقولك إيه الحكاية مش ناقصة نبر وحياة والدك ما تركزش معانا خليك في نفسك." 

عدلي:"ما الحارة كلها سمعتكوا، هوه أنا لوحدي، دة انتو جرستونا." 

عربي:"أهو عاملين لك منظر في الحارة أحسن ما البيت كان عامل زي المدفن عمره ما طلع له حس." 

 أنيسة:" يوووه سي عدلي، ويرد زوجها عرابي: غمض عينك يا عدولة

 عدلي:نعم 

عربي: بنقول غمض عينك عشان الولية تعدي، ولا إنت عاوز تشوفها لامؤاخذة من غير هدوم. 

عدلي: حاضر يا عربي، أنا حغمض عينيا عشان الولية تعدي والنهار يعدي كويس كده، ثم ينظر عربي نحو عينه اليمنى ثم عينه اليسرى ويقول :" اقفل لي الشمال دي صح أنا عاوزك تقرط لي عليها شوية، عدي يا ولية، عدي يا أنيسة. فتخرج أنيسة مسرعة دون أن نراها بالطبع وتدخل إلى الغرفة الأخرى، ويقول عدلي: افتح عيني بأه.

عربي: افتح يا جوز أختي

عدلي : ممكن اخش الحمام عربي: حمامك، ميتك، صابونك، اتفضل يا عدولة دة بيتك ويكمل عدلي دعائه :" اللهم اجعل نحرهم في صدورهم، اللهم أحرقهم بنارك، اللهم اغرقهم في بحارك، اللهم مزقهم إربًا إربًا. ويدخل الحمام ثم ننتقل في المشهد التالي إلى الحارة، الشيخ ياسين وهو رجل في منتصف الأربعينيات يجلس على كرسي أمام محل الحلاق، في إنتظار دوره ومدني يرش وجه وشعر مدكور ببخاخة في يده. 

يقول مدكور: أنا آسف والله يا شيخ ياسين، أنا قربت أخلص أهوه، انت عارف الاسطى مدني كنت جاي اخد دقني عملهالي شغلانة. 

مدني: بندرج القفا أهوه خلاص يا شيخنا 

ياسين: على مهلك يا اسطى مدني ، العجلة من الشيطان، كل شىء وله أوان مدكور: ومولانا ازيه، بتوصل له السلام يا شي ياسين، آه اوعى دي أمانة. 

مدني: مش باين مولانا يعني اديله فترة يا شيخ ياسين هوه مسافر ياسين: مولانا فضيلة الشيخ صادق الجعفري في الخلوة غن شاء الله، ولما فضيلته يروح الخلوة محدش يعرف حيرجع منها امتي، إلا المولى سبحانه وتعالى

مدكور: يا عيني ، ربنا يبارك له ويرزقنا م كراماته ثم تطل زينات من البلكونة المواجهة للحلاق وتقول: صباح الخير يا اسطى مدني فينظر ياسين نحوها ولا يرد، ويدير وجهه وكذلك الاسطى مدني.

 ويقول ياسين: استغفر الله العظيم من كل ذنب توب علينا يا رحمن.

زينات: يا استاذ مدكور، يا استاذ مدكور مدكور: ايوة يا ست زينات زينات: الكهربا مقطوعة عندي ياخويا مدكور: هو انا وزير الكهربا يا ست زينات، كلمي الأعطال 9494 حيرد عليكي الباشمهندس مدحت قوليله ع اللى عندك وقوليله انك من طرف مدكور الظايط. 

زينات: ربنا ما يحرمني منك يا أمير يا طيب، وتغلق باب البلكونة وتدخل. فيقول مدكور لمدني معاتبًا : معقولة كدة يا جماعة، الولية بتسلم عليكوا مترودوش عليها السلام دة السلام لله يا اخواننا ياسين: السلام لله أي نعم لكن مش مع الفاجرة دي مدني: على أخر الزمن حنردد على زينات كهربا. 

مدكور: أنا برد عليها جبران خاطر يا اسطى مددني وبعدين متنساش هي زينات كهربا وانا في مصلحة الكهربا يعني زميلة.

 مدني يضحك ويقول: بس الفرق بقى هي شغالة كهربا طول الليل إنما احنا كهربتنا بتقطع. 

ويضحكون: بس زينات فواتيرها حنينة عن فواتيرنا.

نعود إلى صالة بيت عدلي، أنيسة تضع الافطار، وعربي يداعبها وهي تمشي: باموت فيكي يا انوسة، وترد: اسكت بأة دول صحيوا خلاص يا عربي. 

عدلي يفتح باب الحمام ويهم بالخروج فيصرخ عربي: استنى يا عدولة غمض عينك 

عدلي: وبعدين بأه هي مراتك دي مابتلبسش ابدا 

عربي: حطي الروب عليكي يا انوسة الدراعات دي محدش يشوفها غير عربي 

عدلي: افتح عيني بأه عربي: افتح يا جوز اختي معلش انت برضه بالنسبة لها غريب وهي تجوز لك شرعا والنفس امارة بالسوء ماتأخذنيش 

عدلي: ولماانت بتغير عليها قوي كده ما ماتاخدها وتروحوا تقعدوا في بيتكو قاعدين في ارابيزنا ليه 

عربي: هو احنا غرب ده بيت اختي يا عدولة وتفتح حياة الباب خارجة من حجرة النوم منكوشة الشعر، حمراء العينين كأنها غولة.

 عدلي: غمض عينك يا عربي عربي: مين انا! عدلي: اه انت غمض عينك ولا هوه انا اللى الوحيد اللى بيغمض في البيت دة 

عربي: دي اختي يا عدولة دي او عريانة انا اللى ملزوم اغطيها 

عدلي هامسًا: انا بقولك غمض عينك عشان ما تتسرعش لو اصطبحت بالوش ده يومك مش ح يعدي اسألني انا، فيضحك عربي تسمع حياة صوت مياه مفتوحة في الحمام وتتخانق مع عدلي فيقوم غاضبًا، وتقول له احسن انت مش فالح غير في الكتب اللى ملت البيت فران. 

يذهب عدلي ليرتدي ملابسه ويغمغم: الله يخرب بيتك يا شيخة ع الصبح ايه الولية دي خدني بهة يا رب وخلصني من العيشة الهباب دي يا إما تاخدها وأبقى أرمل كل أصحابي الأرامل مرتاحين. 

يجد خرقًا كبيرًا في البنطلون قبل أن يرتديه فيذهب لحياة ويقول: ايه دة ويخرج بالقميص على الكلسون ممسكًا بالبنطلون ويقول: إنت لبست البنطلون ده يا عربي يقول عربي : غمضي عنيكي يا انيسة، فيه ايه يا عدولة امبارح اصل كان عندي مشوار ولبسته، فيها ايه، ده أنا مديك اختي مستخصر تديني بنطلونك عدلي : لأ خد اختك يا عربي ، رجع لي البنطلون زي ما كان............

خبر مصر24 : انفراد.. تفاصيل الحلقة الأولى لمسلسل الزعيم في رمضان.." عفاريت عدلي علام" - منقول اوتوماتيكيا من مصدره الاصلي من موقع وشوشة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:وشوشة.

مصر 24

مصر 24
تطبيق مصر 24 علي جوجل بلاي

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مصر 24