أخبار البحرين اليوم الأحد 2/10/2016 المبادرة العربية لمواجهة عدوان النظام الإيراني تنظم المنتدى الأوروبي في لندن المطالبة بتقديم قادة النظام الإيراني وعملائه إلى المحكمة الدولية

أخبار الخليج 0 تعليق 92 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


ننشر لكم في اخر أخبار البحرين اليوم الأحد 2/10/2016 من موقع أخبار الخليج حيث نظمت المبادرة العربية الشعبية لمواجهة عدوان النظام الإيراني أمس السبت في العاصمة البريطانية لندن «المنتدى الأوروبي الأول» بعنوان «بعد اتفاق 5+1، إرهاب وعدوان النظام الإيراني ضد الشعوب غير الفارسية وشعوب العالم، مستمر وبشكل علني»، بحضور شخصيات قانونية وممثلي منظمات حقوقية والجالية العربية وممثلي الشعوب غير الفارسية والإعلام.
تضمن المنتدى عرض فيلم يظهر الإعدامات التي يقوم بها النظام الإيراني، كما تضمن إلقاء كلمات لمنظمات حقوقية دولية، منها كلمات للشعوب غير الفارسية في إيران (الأحواز والبلوش والآذريون والتركمان)، وعرضت هذه الكلمات الدور الإرهابي للنظام الإيراني وعملائه في المنطقة، وخاصة ضد الشعوب غير الفارسية التي تطالب بحق تقرير المصير، وشرحت الإرهاب الإيراني وعملاءه في لبنان وسوريا والعراق واليمن والبحرين والسعودية وغيرها، وارتكاب النظام الإيراني جرائم حرب وضد الإنسانية.
وخلال كلماتها، أعربت عن رفضها الاتفاق النووي 5+1 (الذي وقع بين الدول الست الكبرى بالعالم والنظام الإيراني، والذي تم على أثره رفع العقوبات عن النظام الإيراني مقابل توقيف برنامجه النووي).
وأطلق المنتدى ما يسمى إعلان لندن الذي أكد فيه المشاركون دعمهم التام حق تقرير المصير للشعوب غير الفارسية في إيران وتقديم قادة النظام الإيراني وعملائه من المليشيات العسكرية الطائفية إلى المحكمة الدولية بسبب جرائمهم ضد الإنسانية.
واستغربت المبادرة والمنظمات من سن الكونجرس الأمريكي قانون (جاستا) الذي يتيح لضحايا 11 سبتمبر طلب التعويض، وعدم سن قانون ضد النظام الإيراني ورعايته الإرهاب العالمي، وخاصة ضد الشعوب غير الفارسية وفي سوريا والعراق واليمن والبحرين والسعودية وغيرها، وتهديده ببرنامجه العسكري والنووي السري الأمن والسلم الدولي وتصديره الإرهاب حول العالم.
وأوضح أن الدول الست الكبرى بالعالم قدمت تنازلات إلى نظام طهران في الاتفاق النووي «5+1»؛ وبالتالي فإن اتفاق فيينا النووي لن يقطع الطريق على نظام الملالي في طهران للمراوغة في الحصول على القنبلة النووية.
وطالبت المبادرة العربية الشعبية لمواجهة عدوان النظام الإيراني الدول الست الكبرى -الموقعة الاتفاق النووي 5+1 مع النظام الإيراني- الضغط الصادق والجاد لإيقاف نشاط النظام الإيراني الإرهابي وتدخلاته في شؤون دول المنطقة، وخاصة الضغط من أجل انسحابه من سوريا والعراق ووقف تمويله المليشيات الطائفية في لبنان واليمن والبحرين والسعودية وغيرها، وقطع دابره في أي اتفاق يبرم كأحد المبادئ الأساسية، وإلا فإن جميع الدول المتضررة من تدخلات نظام الملالي لها أن تطالب بتلك التنازلات نفسها التي قدمت إلى إيران، ما سيتسبب في إطلاق سباق تسلح نووي في منطقة الشرق الأوسط.
وطالبت أيضا بوقف الإعدامات والانتهاكات اليومية لحقوق الإنسان الأساسية، وأن يكون للدول الست الكبرى، وخاصة الاتحاد الأوروبي وأمريكا، دور اكبر في مجلس حقوق الانسان والضغط على المفوض السامي لحقوق الإنسان في محاسبة ومعاقبة النظام الإيراني، كما طالبت بوقف تدفق السيولة النقدية إلى جيوب النظام وتمويله من هذه الأموال كما كان يفعله سابقًا ضمن إطار سياسة تصدير الإرهاب والتطرف الديني إلى سوريا واليمن ولبنان والعراق وغيرها، بالإضافة إلى تحويل ملف انتهاكات النظام الإيراني وتمويله الإرهاب ومصادرة حقوق الشعوب غير الفارسية إلى مجلس الأمن.
من جانبه، قال المستشار العام للمبادرة الأمين العام لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان فيصل فولاذ الأمين العام للمنتدى الأوروبي (الأول): إن المبادرة العربية الشعبية تشكلت بداية العام الحالي، وتمثل منظمات وشخصيات حقوقية عربية ودولية ومن الشعوب غير الفارسية في إيران من أجل التصدي ومواجهة عدوان النظام الإيراني.
وأضاف أن ما حدث بعد اتفاق بين دول 5+1 والنظام الإيراني كان مجرد تغيير في الأدوار وتحسين لصورة نظام الملالي عالميًّا بشكل مؤقت، بعدما زادت ضدها الاحتجاجات، سواء من دول الجوار بسبب مواصلة هذا النظام التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية بلا هوادة أو رادع إلى جانب الأوضاع المأساوية الداخلية، فلقد زاد التقشف في الإنفاق الحكومي لدرجات لم يصل إليها من قبل في ظل حكومات الملالي المتعاقبة، التي عوّدت الشعوب غير الفارسية المحتلة على الانحدار التدريجي الممنهج، ولا سيما بعد الأزمات الاقتصادية المتعاقبة التي خلفتها سياسات هذا النظام العدواني.
وبناء عليه يتأكد لنا أن الاتفاق النووي 5+1 ما كان إلا صك براءة للنظام الإيراني ليتجاوز حدوده مرات أخرى عديدة بلا حسيب ولا رقيب، وليستمر في مشروعه الطائفي التوسعي الذي علينا جميعًا كشفه وفضحه من أجل الرد المناسب عليه قانونيًّا (عربيًّا ودوليًّا)، ضمن إطار إستراتيجية موحدة وليست مواقف فردية غير متكاملة ولا غير منسقة مسبقًا عربيًّا على المستويين الحكومي والشعبي معًا.
واختتم كلمته قائلا: نحن دعاة سلام ووئام ولسنا دعاة حرب ومفتعلي فتن وأزمات، وسنتصدى كمبادرة عربية شعبية لمواجهة عدوان النظام الإيراني عبر المنظمات الحقوقية والشخصيات العربية والدولية المنخرطة في المبادرة بشكل فعّال ومؤثر لهذا العدوان والتدخلات للنظام الإيراني وحلفائه في دولنا العربية وضد الشعوب غير الفارسية في إيران، ونكشفه ونعريه هو وحلفاءه في كل المحافل العالمية حتى يقدم قادة هذا النظام الإرهابي في طهران وقادة حلفائه إلى المحكمة الدولية لجرائمهم ضد الإنسانية.
وفي نهاية المنتدى تم قراءة إعلان (لندن) الذي سوف يرسل إلى قادة الاتحاد الأوروبي ورئيسة وزراء المملكة المتحدة ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية، كما تم إطلاق موقع إلكتروني للمبادرة: http://arabpopular.org/ar، وتم كذلك افتتاح معرض البوسترات للمبادرة التي تشرح الإرهاب الإيراني في العالم بعدد من اللغات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أخبار البحرين اليوم الأحد 2/10/2016 المبادرة العربية لمواجهة عدوان النظام الإيراني تنظم المنتدى الأوروبي في لندن المطالبة بتقديم قادة النظام الإيراني وعملائه إلى المحكمة الدولية في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع أخبار الخليج وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي أخبار الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق