البحرين اليوم أصحاب طلبات أراض: «ربع قرن» ننتظر دورنا بالإسكان دون جدوى

صحيفة الوسط البحرينية 0 تعليق 98 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر اخبار البحرين اليوم الاثنين 3/10/2016 حيث أصحاب طلبات قسائم إسكانية يطالبون بتخصيص أراضٍ لهم في المشاريع التي ستوزع

قال أصحاب طلبات للانتفاع بقسائم سكنية (طلبات أراض) لـ«الوسط»، إنهم ينتظرون «منذ مدة تتراوح بين 20 و25 عاماً، الحصول على طلباتهم من القسائم الإسكانية دون جدوى، على رغم إعلان وزارة الإسكان أسماءهم منذ العام 2008 مستفيدين من هذه القسائم، من دون أن يتم تخصيص أية قسيمة لهم فعليّاً حتى اليوم».

ودعا أصحاب طلبات الأراضي الوزارة إلى تلبية طلباتهم في المشاريع الإسكانية التي ستقوم بتوزيعها، معتبرين أن ذلك هو أبسط حقوقهم بعد كل السنوات التي انتظروا فيها الوزارة لتفي بتعهداتها لهم.

وطالبوا وزارة الإسكان بإصدار بيان توضح فيه مصير طلباتهم ومتى ستقوم بتلبيتها؛ لأن من غير المعقول، بحسبهم، أن «تلتزم الوزارة الصمت كل هذه السنوات، ونحن نرى المشاريع الإسكانية الواحد تلو الآخر، يتم توزيعها، بينما نحن لا نحصل على حقنا الإسكاني، ولا نعرف إلى الآن مصير هذه الطلبات».


أصحاب طلبات أراض: «ربع قرن» ننتظر دورنا بالإسكان دون جدوى

الوسط - حسن المدحوب

قال أصحاب طلبات للانتفاع بقسائم سكنية (طلبات أراض) لـ «الوسط»، إنهم «ينتظرون منذ مدة تتراوح بين 20 و25 عاماً، الحصول على طلباتهم من القسائم الإسكانية دون جدوى، على رغم إعلان وزارة الإسكان أسماءهم منذ العام 2008 كمستفيدين من هذه القسائم، دون أن يتم تخصيص أية قسيمة لهم فعلياً حتى اليوم».

ودعا أصحاب طلبات الأراضي الوزارة لتلبية طلباتهم في المشاريع الاسكانية التي ستقوم بتوزيعها، معتبرين أن ذلك هو أبسط حقوقهم بعد كل السنوات التي انتظروا فيها الوزارة لتفي بتعهداتها لهم». وطالبوا وزارة الإسكان بإصدار بيان توضح فيه مصير طلباتهم ومتى سوف تقوم بتلبيتها، لأنه من غير المعقول، بحسبهم، أن «تلتزم الوزارة الصمت كل هذه السنوات ونحن نرى المشاريع الإسكانية الواحد تلو الآخر، يتم توزيعه، بينما نحن لا نحصل على حقنا الإسكاني، ولا نعرف للآن مصير هذه الطلبات».

وذكروا أن «وزارة الاسكان قامت بتوزيع ما يزيد على 1000 وحدة سكنية في المدينة الشمالية قبل شهر، وها هي بعد أيام تستعد لتوزيع 3200 وحدة سكنية أخرى في عدد من المشاريع الإسكانية، وقد وُعد بعضنا بأنه سيحصل على قسائم سكنية في المدينة الشمالية، والبعض الآخر في مشاريع إسكانية قريبة من سكنهم، ولكن كل ذلك لم يتحقق رغم كل الوعود التي نسمعها من موظفي الوزارة عندما نقوم بمراجعتها بين فترة وأخرى». وأشاروا إلى أنهم «تقدموا بطلباتهم منذ التسعينات للحصول على قسيمة سكنية لدى وزارة الإسكان، واستبشروا خيراً في العام 2008، عندما قامت الوزارة بإنزال أسمائهم في الصحف كمستفيدين من القسائم السكنية، غير أنهم مع مراجعاتهم للوزارة طوال السنوات الماضية كان الرد الوحيد عليهم أنه لم يتم التخصيص الفعلي لهم حتى الآن، على الرغم من وعودهم المتكررة بالتخصيص لنا في القريب العاجل».

وأردفوا «نطالب وزارة الإسكان بالوفاء بوعدها لنا بالحصول على قسائمنا الإسكانية التي ننتظرها كل هذه السنوات، وهي حق لنا بحكم كل السنوات التي قضيناها بانتظار هذه الأراضي الموعودة، وليس من العدالة أن يتم تلبية طلبات أصحاب الطلبات الاسكانية الأخرى، في حين أن طلباتنا أقل كلفة بالنسبة للوزارة، فيما نبقى نحن على حالنا دون أن نستفيد من الخدمات الاسكانية حتى الآن».

وواصلوا «طلبات بعضنا تعود إلى العام 1992 وحتى العام 1996، وقد تقدمنا بطلبات إسكانية للحصول على قسيمة سكنية، ومضى على هذه الطلبات بين 25 و 20 عاماً، ولم نحصل على هذه القسيمة، في الوقت الذي تقوم الوزارة بتوزيع الكثير من المشاريع الإسكانية على المستفيدين من طلبات أحدث من طلباتنا بكثير». وأفادوا «في فبراير/ شباط 2008، قامت وزارة الإسكان بنشر قوائم للمستفيدين من الخدمات الإسكانية في جميع الصحف المحلية، وكانت أسماؤنا ضمن المستفيدين من القسائم الإسكانية، وعند ذلك قمنا بمراجعتهم كحال العشرات غيرنا، غير أن ردهم كان أنه لم يتم إلى الآن تخصيص أية أراضٍ إسكانية للمستفيدين، وطلبوا منا انتظار إعلان عدد من المشاريع الإسكانية التي تحوي قسائم، لكننا على مدى تسع سنوات منذ ذلك الوقت لم نجد منهم تجاوباً في تخصيص أية أراضٍ لنا، ولم نسمع أيضاً بأنه تم تخصيص أي أرض لأحد أصحاب الطلبات للقسائم الإسكانية حتى اليوم».

وختموا «نطالب وزارة الإسكان بمراعاة ظروفنا الاجتماعية والأسرية، وحفظ حقنا الإسكاني، فأغلبنا بلغ سن التقاعد وأولادنا أصبحوا آباء، لذلك لابد من التعامل معنا بالشكل التي يحفظ لنا أقدمية طلباتنا، فإما أن تقوم بتخصيص قسائم إسكانية لنا وفق طلباتنا الرسمية الموجودة في الوزارة، أو أن يتم تحويل طلباتنا الإسكانية إلى وحدات سكنية يتم احتسابها بعام تقديم الطلب ذاته، وتخصيص وحدة سكنية لنا وفق أقدمية الطلب في المشاريع الإسكانية القريبة لنا، إذ ليس من العدالة أن يستفيد آخرون من أصحاب الطلبات التي تعتبر أحدث منا، بحوالي عشر سنوات من المشاريع الإسكانية، ونبقى نحن إلى الآن على حالنا دون تلبية طلباتنا الاسكانية القديمة».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر البحرين اليوم أصحاب طلبات أراض: «ربع قرن» ننتظر دورنا بالإسكان دون جدوى في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة الوسط البحرينية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي صحيفة الوسط البحرينية

أخبار ذات صلة

0 تعليق