اخبار الامارات اليوم في تصريحات لـ"بنا"..إعلاميون يشيدون بحرص وزارة الداخلية على إطلاع الرأي العام على الوضع الأمني

الايام 0 تعليق 26 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار الامارات اليوم عبر إعلاميون وصحفيون عن ثقتهم المطلقة بمستوى أداء وزارة الداخلية وكفاءة مختلف أجهزتها ومنتسبيها، مشيدين بالجهود الكبيرة والتضحيات التي يقدمونها من أجل حماية منجزات المملكة وأمن واستقرار مواطنيها والمقيمين علي أرضها الطيبة.
واعتبروا في تصريحات خاصة لوكالة أنباء البحرين "بنا" لقاء معالي وزير الداخلية بنواب الشعب ، دليل على ما تتمتع به الوزارة من شفافية عالية، ورغبة في إشراك ممثلي الشعب في جهود محاربة الإرهاب، داعين المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر في نقل وتداول أية معلومات مغلوطة لا تخدم سوى الأعداء، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية والموثوقة.
فقد رأى رئيس جمعية الصحافيين ورئيس تحرير جريدة البلاد، مؤنس المردي، اللقاء بين معالي وزير الداخلية وأعضاء مجلس النواب ، مهماً للغاية من حيث التوقيت والمكان، حيث شرح الوزير أبعاد الوضع بكل وضوح وشفافية.
وأضاف أن هذه الشفافية تؤكد حرص وزارة الداخلية على شرح تفاصيل الأحداث كما جرت، وأجابت بشكل كامل عن تساؤلات الشارع، الذي كان يتطلع إلى هذا اللقاء، وهي من الأمور التي تحسب للوزارة.
وأوضح أن هناك ضرورة لضبط نشر المعلومات غير الدقيقة على مواقع التواصل، داعيا المواطنين إلى الالتزام بأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الخوض في التكهنات والتوقعات غير المبنية على أسس صحيحة.
وأكد أن الشعب البحريني محصن تماما، ومؤمن بقيادته ومؤسساته التي عملت طوال سنوات على تثبيت دعائم الأمن والاستقرار لاستمرار عملية البناء والتطور التي تعيشها البحرين منذ عقود، موضحا أن نجاح وزارة الداخلية في إفشال 15 محاولة هروب من قبل إرهابيين ، يدلل على اليقظة والكفاءة التي يتمتع بها رجال الأمن.
واعتبر الإعلامي سامي هجرس، لقاء معالي وزير الداخلية مع أعضاء مجلس النواب وما تمخض عنه ، يعكس الإيمان الراسخ من قبل معالي الوزير بما تضمنه المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى بالتعامل بشفافية ووضوح في كافة القضايا ، مشيرا إلى أن حرص معالي الوزير على متابعة كل صغيرة وكبيرة يؤكد النية الجادة لمواصلة الجهد المبذول للحفاظ على أمن واستقرار المملكة.
وأكد أن التضحيات الكبيرة التي قدمتها الوزارة خلال السنوات الماضية لها أهمية كبرى في مسيرة البحرين، ليس على المستوى الأمني فقط، وإنما على كافة المستويات، فلا تنمية أو حرية دون أمن.
وأضاف هجرس أننا كإعلاميين نشعر بالفخر أن لدينا مثل هذه العقليات التي تضع يدها على مكمن القضايا وخطورتها، لافتا إلى النقلة النوعية التي شهدتها الوزارة والثقة التي تتمتع بها بين أبناء المجتمع، والنابعة من الجهود والتضحيات التي يبذلها رجال الأمن لتبقى البحرين واحة للاستقرار.
وأهاب هجرس بالمواطنين ، عدم نشر ما يصلهم عبر أدوات التواصل الاجتماعي، والاعتماد على المصادر الرسمية، مشيدا بالدور الكبير لمجلس النواب في دعم الاستقرار وفي سن التشريعات التي تساعد رجال الأمن.
بدوره، أشاد رئيس تحرير جريدة (الوطن) يوسف البنخليل، بالشفافية العالية التي تجلت في لقاء معالي وزير الداخلية مع أعضاء مجلس النواب وهو ما يمثل قمة التعاون بين السلطتين، حيث قدم معالي الوزير التفاصيل الكاملة للشعب البحريني، وهو ما يؤكد الشراكة الحقيقية بين جميع سلطات الدولة من أجل تحقيق أقصى درجات الشفافية.
واعتبر أن نجاح وزارة الداخلية في إحباط 15 محاولة هروب لمحكومين إرهابيين ، يؤكد القدرة الكبيرة التي تتمتع بها والحرص الدائم الذي توليه لنشر الأمن والاستقرار في ربوع البحرين، معربا عن تقديره للجهود الكبيرة الذي يبذلها رجال الأمن، وما قدموه من تضحيات كبيرة في سبيل تمتع المواطن والمقيم بالاستقرار، وان يكون آمنا على نفسه وأبنائه وممتلكاته، وهو تأكيد لفلسفة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى بأن الأمن والاستقرار أهم الأولويات، وبدونه لا يمكن للدول أن تتقدم أو تتطور.
وناشد رئيس تحرير جريدة الوطن ، المواطنين والمقيمين، توخي الحيطة والحذر في تداول أي معلومات، سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها، وأن يعتمدوا على المصادر الرسمية ، لأن هناك من يريد النيل من هيبة البحرين ومكتسباتها .
واختتم البنخليل تصريحه بالإشارة إلى الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه السلطة التشريعية، ممثلة في مجلسي الشورى والنواب، في دعم جهود وزارة الداخلية في استتباب الأمن من خلال مراجعة التشريعات والقوانين الخاصة بمكافحة الإرهاب، والتي تدعم ما يقوم به رجال الأمن.
من جانب آخر، أشاد الإعلامي عماد عبدالله بالاحترافية في الأداء الذي تتمتع به وزارة الداخلية، حيث أن حضور وزير الداخلية إلى مجلس النواب والتحدث بكل شفافية عن تفاصيل الحادث الإرهابي الأخير، والإجابة عن استفسارات النواب في العديد من الجوانب ، تأكيد على الانفتاح على الجميع والشفافية في كل القضايا التي تهم المواطنين.
ورأى أنه لا توجد دولة تتمتع بمثل هذا المستوى من الشفافية، حيث تم طرح الموضوع بكل صراحة، ليقوم ممثلو الشعب بدورهم في محاربة الإرهاب جنبا إلى جنب مع وزارة الداخلية، مشيرا إلى أن الكرة الآن في ملعب النواب ودراسة التشريعات والقوانين اللازمة لمحاربة الإرهاب على المدى الطويل.
إلى ذلك، اعتبر الكاتب سعيد الحمد، أن اختيار معالي وزير الداخلية مجلس النواب للإعلان عن تفاصيل الحادثة الإرهابية الأخيرة، يؤكد حرص معاليه على التواصل مع الشعب البحريني من خلال ممثليه في السلطة التشريعية، وتأكيداً لمبدأ الشفافية التي تتمتع بها الوزارة، خصوصا في القضايا التي تهم أمن وسلامة المواطنين.
واعتبر أن التفاصيل التي أدلى بها معالي الوزير عن حجم العملية الإرهابية، يضع كل فئات المجتمع البحريني، في كل المواقع، أمام مسؤولياتهم الوطنية، والمتمثلة في التعاون التام مع الأجهزة الأمنية ، والتي تحرص دائماً على توفير الأمن والاستقرار من اجل استمرار عملية التنمية الشاملة التي بدأت منذ إطلاق المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى.
وناشد الحمد ، المواطنين ، الانتباه لما يراد أن يروج له أعداء البحرين، ومحاولتهم نشر الشائعات والأكاذيب على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن ثقتنا مطلقة في وزارة الداخلية، وعلى رأسها معالي الشيخ راشد بن عبدالله، الذي يواصل العمل ليل نهار من أجل أن يتمتع الجميع، مواطنون ومقيمون، بالأمن والاستقرار.
واختتم الحمد ، تصريحه بالإشادة بالحرص الكبير الذي أولاه معالي الوزير في ضرورة مواصلة الجهود لإلقاء القبض على الإرهابيين المتورطين في عملية الهروب وتقديمهم للعدالة في أقرب وقت ممكن.
من جانب آخر ، قال الصحافي والكاتب أسامة الماجد:تابعنا باهتمام اجتماع وزير الداخلية مع رئيس وأعضاء مجلس النواب ليطلعهم عن تفاصيل عملية الهروب من مركز "جو"، ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نشيد برجال الأمن العام وتضحياتهم والفداء من أجل الوطن وحمايته.
وأضاف أن هذه التضحيات والتجارب العظيمة والنجاح لرجال الأمن العام مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن بحريني لا ينفصل عن وطنه ولا يبتعد عن نطاقه، مؤكدا أن البحرين تفخر بكل الإنجازات والتقدم والتطور في المنظومة الأمنية وتحقيق أعلى درجات الأمن والأمان.
واعتبرت الكاتبة فوزية رشيد ، لقاء معالي وزير الداخلية مع أعضاء مجلس النواب ، نقلة نوعية في تكامل العمل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، مشيرة إلى أن إطلاع وزارة الداخلية ، ممثلي الشعب على تفاصيل العمل الإرهابي له أهمية خاصة، حيث عملت على جمع المعلومات الدقيقة والتفاصيل المختلفة ومن ثم طرحتها أمام النواب وفتحت الباب أمامهم لطرح الأسئلة ومناقشة كافة التفاصيل بكل شفافية، ومن ثم نقل القضية للرأي العام من خلال وسائل الإعلام .
وأشارت إلى أن هناك دورا مهما بانتظار النواب في سن القوانين والتشريعات، خصوصا وان السنوات الأخيرة شهدت انتشار ظاهرة الإرهاب في المنطقة وتواصل التهديدات، لافتة إلى أن ممثلي الشعب عليهم مسؤولية كبيرة في مواجهة ذلك وإعادة هيكلة الأنظمة والقوانين التي تغلظ العقوبات على الإرهابيين، لأن الأمن مطلب الجميع، ولا يمكن التهاون فيه.
واختتمت الكاتبة فوزية رشيد تصريحها بالتأكيد على الثقة الكبيرة برجال الأمن، وما يقدمونه من تضحيات في سبيل أن ننعم جميعا بالأمن والاستقرار.
من جانبه قدم الكاتب فيصل الشيخ جزيل شكره لمعالي وزير الداخلية على الجهود الكبيرة التي تبذلها الوزارة في مجال فرض الأمن ، وكذلك على وجود الوزير في مجلس النواب لاطلاع النواب على تفاصيل الحادث الإرهابي، مشيرا إلى أنه بفضل تضحيات رجال الأمن تم إحباط الكثير

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم في تصريحات لـ"بنا"..إعلاميون يشيدون بحرص وزارة الداخلية على إطلاع الرأي العام على الوضع الأمني في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الايام وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الايام

حمل تطبيق مصر 24 علي جوجل بلاي مجانا وتابع كل حصري وجديد من الاف المواضيع

أخبار ذات صلة

0 تعليق