دوت مصر: بعد استيراد أول شحنة قمح روسي.. خبراء يضعون روشتة التعامل مع "الإرجوت"

دوت مصر 0 تعليق 150 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استأنفت مصر، اليوم الجمعة، شراء القمح الروسي بعد التراجع عن قرار منع استيراد قمح من موسكو يحتوي على فطر "الإرجوت"، وتعاقدت وزارة التموين على شراء 240 ألف طن قمح روسي، لإنتاج الخبز البلدي.

وكانت الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة البيطرية والصحة النباتية أعلنت يوم الجمعة 16 سبتمبر إن موسكو ستوقف مؤقتا واردات الفاكهة والخضروات من مصر اعتبارا من 22 سبتمبر، وذلك بعد ساعات من رفض مفتشي الحجر المصريين شحنة قمح روسي يبلغ حجمها 60 ألف طن بسبب مشاكل تتعلق بسياسة القاهرة الخاصة بفطر الإرجوت.

وقالت نائبة رئيس الهيئة يوليا شفاباوسكيني لوكالة "إنترفاكس" "نتحدث ضمن أمور أخرى بشأن الموالح".

الخبز 

قال الخبير الزراعي، الدكتور محمد نوفل، إن مصر تزرع 3 مليون فدان قمح سنويًا يجب استخدامها في الإنتاج المحلي والبعد عن استهلاك القمح المستورد الذي يحتوي على نسب من فطر الإرجوت.

وتابع "نوفل"، "في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، "أما احتياج مصانع المكرونة والحلويات وأفران الخبز الفاخر والجاتوهات والمخبوزات الأخري فيتم إستيرادها كل حسب حاجته علي مدار العام، والمؤكد أن تلك الجهات تستطيع شراء الأقماح الخالية من الإرجوت بسعر يزيد من 10 إلي 50 دولار للطن أو الأقماح التي لأ تزيد فيها نسبة الإرجوت عن 0.02 %".

وأضاف "أما بالنسبة للأقماح المستوردة فيجب استخدامها في مصانع المكرونة والحلويات وأفران الخبز و "الجاتوهات"، مشيرًا إلى أن هذه الأماكن تستطيع شراء قمح لا تتعدى فيه نسبة فطر الإرجوت 0.02%".

وطالب الخبير الزراعي، الأجهزة الرقابية بمراجعة عملية خلط الأقماح المستوردة بالمحلية والتي فرضتها "المافيا" موضحا أنها تصل في بعض الأحيان لـ50%، مضيفا "يجب زيادة الإنتاج المحلي والاكتفاء الذاتي من إنتاج القمح وهذا لن يتحقق إلا بالتكنولوجيا".

أستاذ "أمراض القمح": مصر لا تحتاج هذه الكمية من القمح

قال الدكتور محمد أنيس، أستاذ أمراض القمح بمعهد بحوث وقاية النباتات، إن جهاز الحجر الزراعي لديه قوانين تمنعه من استقبال قمح مصاب بفطر "الإرجوت"، معتبرًا أن قرار رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل مثل قرار عاطف عبيد بتخصيص القطاع العام ونكسة 1967.

وشدد "أنيس"، في تصريح لـ"دوت مصر"، أننا نقتل أنفسنا بأيدينا، مؤكدًا أنه أرسل 4 استغاثات لرئاسة الجمهورية لوقف هذا القرار.

وأوضح أستاذ أمراض القمح، أن مصر لا تحتاج لكل هذه الكمية من القمح مستورد، مشيرا أنه يوجد 14 محافظة في الشمال والجنوب مكتفية من إنتاجها المحلي.

وذكر أنه يوجد 5 حلقات فساد في القمح بداية من عدم توافر "التقاوي"، والأسمدة والتلاعب في الحصاد والشون وفساد المطاحن وأخيرًا عملية بيع الخبر والدعم وكروت التموين.

كارثة بكل المقاييس

وأكد الدكتور محمد فتحي سالم، عالم أمراض نبات، أن استيراد قمح يحتوي على نسبة من فطر "الإرجوت" كارثة بكل المقاييس.

وأضاف فتحي سالم، لـ"دوت مصر"، "أجريت تجارب على فطر الإرجوت واتضح أن الأجسام الحجرية لا تذوب بعمليات "الغسيل بالمياه".

وتعد هذه المناقصة هي الأولى بعد قرار مجلس الوزراء بالموافقة على السماح بدخول القمح وفق المواصفات المصرية المعتمدة والمعمول بها منذ عام 2010، والتي تتفق مع المعايير العالمية التي حددتها جهات عالمية متخصصة، منها دستور الغذاء العالمي ومنظمة الفاو، حيث لن يتم السماح بدخول قمح تتجاوز نسبة فطر الأرجوت بها 0.05 %.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر دوت مصر: بعد استيراد أول شحنة قمح روسي.. خبراء يضعون روشتة التعامل مع "الإرجوت" في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع دوت مصر وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي دوت مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق