دوت مصر: السيارة "نصر".. هل تعود فخر الصناعة المصرية من جديد؟

دوت مصر 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خبر سعيد استقبله المصريون أمس الخميس، بعد إعلان الجمعية العمومية لشركة النصر للسيارات عن إلغاء قرار تصفية الشركة، واتخاذ قرار بإعادة تشغيل المصانع مرة أخرى.

وشدد الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام، على ضرورة وضع خطة سريعة تضمن عودة الشركة بأقصى سرعة، من خلال استغلال الأصول والأراضي والمعدات المملوكة للشركة.

وأوضح الدكتور عادل جزارين رئيس شركة النصر للسيارات سابقا، في تصريحات لـ"دوت مصر"، أن هذا القرار يعد بمثابة بارقة الأمل التي ستعيد مصر إلى وضعها الطبيعي كدولة منتجة للسيارات.

وأضاف جزارين، أن الخطوة الأولى التي يجب أن يتجه نحوها المسؤولون عن الشركة حاليا، هي البحث عن شريك عالمي ولتكن شركة فيات بحكم العلاقة التاريخية التي ربطت بين النصر وفيات.

واقترح جزارين أن يتم البحث عن عقود جديدة مع إحدى الشركات الصينية، نظرا لانتشار تلك الشركات مؤخرا، وزيادة مبيعاتها داخل مصر، وبعضها استطاع فرض اسمه داخل السوق.

وأشار جزارين إلى أن الشركة يمكن أن تبدأ في التجميع خلال 3 أشهر تقريبا، وقد تدخل في مرحلة التصنيع خلال 6 أشهر، منوها إلى أن المعدات موجودة بالفعل وقادرة على الإنتاج.

ويرى الدكتور عادل جزارين أن شركة النصر للسيارات تمتلك حاليا فرصة ذهبية للمنافسة بقوة داخل سوق السيارات بمصر وخارجها، خاصة في ظل ارتفاع أسعار السيارات الأخرى.

شركة النصر للسيارات تحمل علاقة وطيدة وتاريخية مع المواطن المصري، حيث يعود تاريخ إنشائها لعام 1957 حينما صدر قرار وزاري بتشكيل لجنة تضم وزارة الحربية ووزارة الصناعة لإنشاء صناعة سيارات اللوري والأتوبيسات في مصر، وتم دعوة شركات عالمية لإتمام ذلك، وبالفعل أسند هذا المشروع إلى شركة "دويتز آ.جي" الألمانية، وتم التوقيع على ذلك عام 1959، ثم صدر القرار الجمهوري رقم 913 في 23 مايو 1960 بتأميم شركة النصر لصناعة السيارات، لتصبح ملكا للحكومة المصرية.

وتم افتتاح خطوط التجميع في وادي حوف عام 1960، وتوالت عقود مشروعات تصنيع سيارات الركوب مع شركة NSU الألمانية وشركة فيات الإيطالية، والجرارات الزراعية مع شركة IMR اليوغسلافية والمقطورات مع شركة بلاوهيرد الألمانية.

وبدأت الشركة بـ 290 عاملًا حتى وصلت لأكثر من 12 ألف عامل من العمالة الفنية المدربة.

عملت "نصر" على تجميع سيارات فيات في مصانعها وحازت على ثقة المصريين، وكانت أكثر السيارات مبيعا في السوق المصرية، كما استمرت نصر في تصنيع سيارات فيات التي إنتاجها في إيطاليا بالتعاون مع شركات السيارات المتعاونة مع فيات والحاصلة على ترخيص بتعديل هذه الموديلات.

الشركة توقفت عن العمل خلال عام 2009، بسبب ظهور منافسين أقوياء، مما أدى لتراكم مديونيتها، وبالفعل بدأت في إجراءات التصفية وتقلص عدد العاملين بها إلى 300 عامل فقط.

ولكن مجلس الشورى المصري أصدر قرارا في عام 2013 بعودة الشركة للعمل تحت إشراف وزارة الإنتاج الحربي والتي وافقت على إعادة المصنع للعمل تحت إشرافها في شهر إبريل 2013.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر دوت مصر: السيارة "نصر".. هل تعود فخر الصناعة المصرية من جديد؟ في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع دوت مصر وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي دوت مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق