اخر اخبار مصر نور الدين: تصريحات خالد حنفي «أكاذيب» لتهدئة الرأي العام اليوم الاثنين 3 أكتوبر 2016

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور نادر نور الدين، الأستاذ بكلية الزراعة بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"،  إن هناك كذبا صريحا في الحديث الذي خرج به الدكتور خالد حنفي، وزير التموين السابق، لمواجهة الرأي العام، بعد أزمة القمح، التي خسر منصبه بسببها.

وأوضح، أن حنفي ادعى العمل في الغرفة التجارية متطوعًا، وهذه "مهذلة"، لأنه ببساطة لا أحد يعمل بدون مقابل مع أثرياء مصر، وهو لم يوضح الدوافع من وراء هذا العمل، هل لكسب شهرة، أم كان هناك صفقة، أم أنه يعمل بالمجان شريطة الحصول على مناصب بعد ذلك؟.

وأشار نور الدين إلى أن حديث وزير التموين السابق لا يمكن تصديقه، لأنه لم يعمل مع جمعية تدعم الفقراء، فعندما كانت الغرف التجارية تدعونا لحضور فاعلية للغرف التجارية، كان الحجز في أفخم فنادق اسكندرية، لكن هذا الادعاء ليس له أي أساس من الصحة.  
وفي نفس السياق، فنّد نور الدين عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، 12 عبارة جاءت في حديث  وزير التموين السابق في حديثه الموجه إلى الرأي العام ردًا على الاتهامات الموجهة له في قضايا فساد القمح. 
وأوضح الأستاذ بكلية الزراعة أن حديث الوزير عن أن تعيينه دفعه للإقامة الدائمة بالقاهرة بفندق سميراميس يعد كذبًا لأنه قبل توليه المنصب كان منتدبًا لرئاسة قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين وكان مقيمًا في فندق سميراميس طوال الأشهر الستة التي شغل فيها القطاع تحت رئاسة الوزير أبو شادي.

وذكر نور الدين أن إقامة الوزير بالفندق بعد الوزارة استمرارًا لإقامته بها ستة أشهر قبل الوزارة، وأغلب الظن أن تجار الغرفة تبرعوا بسداد تكاليف الإقامة قبل وأثناء الوزارة والتي لا قبل له بها لأنهم عزموا على توليته للوزارة!!. 
وقال، إن ادعاء الوزير السابق بأن استقالته سياسية وليست بسبب فساد منظومة توريد القمح، وأنه لم تطلب منه الاستقالة، هو حديث فيه "ملاوعة وخبث"، ويكشف مدى التلون التي كانت تدار بها وزارة التموين. 
ولفت نور الدين إلى أن زعم الوزير السابق بأنه تلقى اتصالًا من مواطن بسيط من كفر الدوار، يبدي فيه سعادته لأن الوزير جعله يصرف التموين مرتين، يعد من أنواع الكذب، لاسيما أن المواطن البسيط لا قبل له بالحصول على رقم الوزير أو الاتصال به، منوهًا بأن الوزير اعترف بفساد منظومة التموين والصرف مرتين. 

شاهد أيضا

نور الدين أوضح، أن حديث الوزير عن تحويل شراء القمح عبر الوسطاء إلي الشراء المباشر من البورصات العالمية، فهو  كذب، مؤكدًا أن عبد الناصر أنشأ هيئة السلع التموينية لاستيراد القمح والسلع التموينية ومصر لم تشتر القمح أبدا عبر وسطاء، كما أننا لا نشتري قمحا من البورصات العالمية بل نشتريها من مصر وبسعر البورصات العالمية عبر وكلاء الشركات في مصر بدليل عدم تقدم أحد لآخر ثلاث مناقصات لإجبارنا على شراء قمح الإرجوت فأين البورصات العالمية؟!
وتابع: "الوزير خطط لفساد منظومة القمح بنفسه بدليل أن التوريد زاد ٢ مليون طن عن سابقه كل عام ووقف بنفسه يدافع عن هذه الطفرة التوريدية في عهدة دون أن يقوم أو يكلف من يفتش على الصوامع والشون للتأكد من صحة التوريد الزائد".
لافتًا إلى أن كشف الفساد جاء من الجهات الرقابية ولجنة البرلمان، وليس من الوزير، بما يعني رضا الوزير وتستره أو مشاركته في الفساد.
وأضاف، نور الدين "ما أعلمه أنه لا يوجد في كلية التجارة جامعة الإسكندرية سوى شهادة ماجستير فقط لخالد حنفي المسجل لها من خارج الجامعة ولا يوجد بها شهادة دكتوراه للوزير وعليه أن ينشر شهادة الدكتوراه وغلاف الرسالة ليكذب الأقاويل بعدم حصوله على الدكتوراه.
واستطرد "الدعم الحقلي للقمح الذي قدمه كان سيخفض سعر توريد القمح إلي ٣٠٧ جنيهات للأردب بدلا من ٤٢٠ جنيهًا وبالتالي رفض البرلمان تخفيض سعر التوريد وليس تغيير المنظومة والوزير تعمد بخس سعر التوريد لضمان إلغاء الدعم الحقلي واستمرار منظومته الفاسدة في التوريد"، حسب قول نور الدين. 

كما أشار إلى أن الوزير لم يذكر سبب مروره في سوق سليمان جوهر بعد ساعة واحدة من حلفه لليمين وزيرا بصحبة أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية الذي يدعى أنه لا يربطه معه أي علاقة.

وأكد، أن وزارة التموين كانت تطحن ٧٥٠ ألف طن قمح وتشتري ١٥٠ ألف طن دقيق، متساءلًا: لماذا تشتري دقيقًا ولديها قمح تطحنه ولم يحدث للوزارة أن طحنت واشترت دقيقا أبدًا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار مصر نور الدين: تصريحات خالد حنفي «أكاذيب» لتهدئة الرأي العام اليوم الاثنين 3 أكتوبر 2016 في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع التحرير الإخبـاري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق