اخر اخبار مصر بعد 11 عاما من لجوء مبارك لعماد أديب.. «عمرو» يجمل وجه النظام اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2016

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حين اُختير عماد الدين أديب من قناة "أوربيت" لإجراء حوار تلفزيوني مع الرئيس الأسبق حسني مبارك، على التلفزيون المصري عام 2005 تحت عنوان "كلمة للتاريخ"، تفاجأ كثير من المصريين باختيار إعلامي لا يتمتع بشهرة كبيرة مقارنة برؤساء الصحف القومية آن ذاك، وكبار إعلاميين كانوا محسوبين على النظام وقتها.

كان المتوقع وقتها إجراء حوارات الرئيس مع ممدوح البلتاجي وزير الإعلام الأسبق، أو إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة وتحرير الأهرام، أو إبراهيم أبو سعدة رئيس تحرير ومجلس إدارة جريدة أخبار اليوم الأسبق، أو سمير رجب رئيس تحرير جريدة الجمهورية، أو أنس الفقي وزير الإعلام الأسبق، أو مفيد فوزي، الإعلامي الشهير.

لكن كل تلك الأسماء وخبراتها الصحفية والإعلامية لم تكن كفيلة باختيارهم لإجراء حوار مع مبارك في توقيت اعتبره صناع القرار فارقًا في حياة الدولة، حيث كان مبارك يحتاج إلى "غسيل للسمعة" وتجديد الثقة من قبل الشعب وهو ما لم يكن ليتحقق بحوار مع وجه من وجوه المحسوبين على نظامه.

وأجرى عماد أديب في هذا التوقيت حوارًا بلغت مدته المذاعة 7 ساعات تم عرضها على 3 حلقات متتالية على التلفزيون المصري، وبذلك دخل أديب أوسع أبواب الشهرة في مجال الإعلام بعدما كان صيته لا يتجاوز قناة "أوربيت" التي يظهر عليها، وشركة إنتاجه الفنية والصحيفتين اللتين يملكهما.

ما حدث خلال عام 2005 يتكرر في الوقت الحالي بتغير الأشخاص لتحقيق نفس الأهداف، حيث ظهر الشقيق الأصغر لعماد أديب وهو عمرو أديب على قناة "أون تي في" التي يملكها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة المحسوب على النظام، ليبدء أديب مرحلة جديدة في الإعلام غير المشفر وجمهور أوسع بعدما كان في برنامجه "القاهرة اليوم" على قنوات "OSN" المدفوعة مقدمًا، والتي كانت تحد من انتشاره للجمهور المصري.

الواقعتان متشابهتان يفصل بينهما 11 عاماً مليئة بالأحداث السياسية، بطلاها أخوين متطابقان تقريبًا في الفكر والشكل، ولكن لكل منهما كاريزما مختلفة، وهما الأخوان أديب عماد وعمرو، اللذان صعدا إلى قمة المشهد الإعلامي المصري تحت رعاية الدولة، فالأخ الأكبر كان برعاية الرئيس الأسبق حسني مبارك، والثاني تحت رعاية الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

شاهد أيضا

ومثلما قام عماد بتجميل وجه فساد نظام مبارك، بدأ عمرو أديب عبر برنامجه الذي يصل لأكبر قاعدة جماهيرية عبر قنوات مفتوحة، بضجة إعلامية كبيرة في برنامجه "كل يوم" باستضافة رجل الأعمال الشهير حسين سالم، وبعدها خالد حنفي وزير التموين المستقيل بعد وقائع فساد.

وتخلل الحلقات الثلاث الماضية انتقاد ملحوظ لأداء الحكومة في محاولة لإظهار الأمر بالتعبير عن الفئات المطحونة.

حيث بادر أديب بإطلاق حملة تحت شعار "بأمر الشعب" تستهدف تخفيض الأسعار بنسبة 20 % من خلال الضغط على التجار.

ويبدو أن أديب لديه مزيد من التفاصيل في هذه المبادرة التي قد تتعاون معه أذرع من الدولة لتكوين حالة من الشعبية وبناء قاعدة جماهيرية للنظام الحالي، الذي يواجه غضبًا غير مسبوق نتيجة السياسات التي ينتهجها والتي أثرت سلبًا على قطاعات واسعة من المجتمع.

واعتبر محللون أن أديب سيبدو متنفسًا للجماهير في الوقت الذي تزايدت فيه حالة الغضب من الحالة الاقتصادية المتردية التي تمر بها الدولة وارتفاع الأسعار في جميع السلع والخدمات خلال الشهور الأخيرة وسط ثبات الأجور وارتفاع معدل التضخم وانخفاض قيمة الجنيه

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار مصر بعد 11 عاما من لجوء مبارك لعماد أديب.. «عمرو» يجمل وجه النظام اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع التحرير الإخبـاري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق