اخبار مصر - بالصور..الذكرى الثالثة لـ«البابا شنودة»..لا يعرفها أحد من مسقط رأسه

0 تعليق 31 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار مصر -

بالصور..الذكرى الثالثة لـ«البابا شنودة»..لا يعرفها أحد من مسقط رأسه

البابا شنودة الثالث

مرت اليوم ذكرى وفاة البابا شنودة الثالث، والتي توافق ١٧ مارس عام ٢٠١٢، ورغم مرورها علي محافظة أسيوط مسقط رأسه، إلا أن الأمر مر على قرية "سلام" التابعة لمركز أسيوط دون أدنى تذكرة من أهل القرية.

تجولت عدسة التحرير ، داخل قرية سلام، في زيارة خاصة لمنزل البابا شنودة الثالث؛ سيطر الهدوء على مدخل القرية، وعلى القاطنين فيها، ربما لأن البابا غادرها منذ مرحلة طفولته.

ففي قرية "سلام" إحدى قرى محافظة أسيوط، ولد "نظير جيد روفائيل" أو "البابا شنودة"، وقال أهالي القرية إن البابا شنودة تركته والدته قبل أن يتم الأسبوع الأول من مولده وتوفت متأثره بمرض حمى النفاس، وأرضعته بعض السيدات المسلمات.

ولم يكن بالغريب، على أهالي القرية، ألا يثير انتباههم الذكرى السنوية الثالثة لوفاة البابا شنودة، فقد أكد مايكل عادل أحد سكان القرية أن قرية سلام لا تمت بصله للبابا شنودة، الراحل سوى من خلال انتمائه لها بالاسم فقط فقد غادر البابا شنودة منزله وهو لم يقارب عمره العامين، ثم توجه للعيش في أحدي المدن التابعه لمحافظة أسيوط برفقة شقيقه الأكبر ولم يزر خلالها قرية سلام طوال فترة صباه سوي مرة واحدة فقط، وبعدها سافر للقاهرة ولم يعد للصعيد مرة اخري، حتي أن اقاربه جميعًا غادروا القريه الي القاهرة والاسكندرية.

فيما رفض الأهالي إخبارنا عن أسماء الأمهات المرضعات من المسلمات للبابا شنودة، أو عن أسماء أخوته من الرضاعة، مؤكدين أنه منذ عدة سنوات وقعت فتنة طائفية في القريه بسبب بعض ما نشر بالصحف حول أن البابا شنوده له أخ في الرضاعة من المسلمين.

ومن جهته قال الأنبا لوكاس أسقف أبانوب، والفتح وأسيوط الجديدة، إن عدد من الكنائس أحيت الذكري الثالثة لتنيح البابا شنودة الثالث، وأضاف لوكاس، أنه ترأس القداس في كنيسة ماري فام بابنوب وبحضور الآلاف من شعب أبانوب، وتمت فيها الصلوات إحياء لذكرى رجل ترك تاريخًا طويلًا سيظل كل المصريين يتذكرونه.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر - بالصور..الذكرى الثالثة لـ«البابا شنودة»..لا يعرفها أحد من مسقط رأسه في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي

0 تعليق