الرياضة اليوم غموض وتخبط.. 3 أزمات أطفأت فرحة التأهل للمونديال

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مصر اليوم حيث منذ تحقيق المنتخب الوطني الانتصار التاريخي على نظيره الكونغولي بهدفي النجم محمد صلاح، والتأهل رسميًا إلى كأس العالم 2018 بروسيا، توالت الأخبار الغامضة والمتضاربة، التي أربكت الاحتفالات بالإنجاز الذي لم يتحقق منذ 28 عامًا، ورغم مساعي العديد من المسؤولين لتوضيح الصورة عبر ردود رسمية، إلا أن تيار تداول الأخبار كان الأعلى ضجيجًا وتحول بعضها لأزمات، خصوصًا مع تعاظم دور "السوشيال ميديا"، والتي لا يزال يفتقد قطاع كبير من روادها إلى أدنى سبل تحري دقة المعلومات، بجانب التخبط في تصريحات بعض المسؤولين.

إقالة كوبر.. معسكران في الجبلاية

وسط عدم رضا جماهيري من أداء وطريقة لعب المنتخب الوطني، كان الخبر الذي وجد مجالًا واسعًا وأشكالا متنوعة من الانتشار، حتى قبل بداية المباراة المصيرية، يدور حول إقالة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، رغم عدم إدلاء أي مسؤول من اتحاد الكرة بأي تصريحات في هذا الشأن سواء من قريب أو بعيد، ولا سيما أن الأجواء العصيبة والتركيز قبل المباراة، وكذلك فرحة الاحتفالات الكبيرة التي أعقبتها، لم تكن تجد أدنى مساحة منطقية لتناول هذا الموضوع.

وجاءت أولى التعليقات حول هذا الشائعات والتي انطلقت قبل أسبوع تقريبًا من مواجهة الحسم، عن طريق كوبر نفسه، عقب انتهاء مباراة الكونغو مباشرة، إذ تعامل مع الأمر بسخرية شديدة، مؤكدًا أنه سيقود الفراعنة في مونديال روسيا ولن يتقدم باستقالته أبدًا، إلا في حالة وحيدة فقط، وهي تعاقد الجبلاية مع الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني الحالي لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي.

وبالرغم من كشف محمد أبو الوفا، عضو اتحاد الكرة، عبر تصريحات إذاعية، الثلاثاء، عن عدم رضا بعض الأعضاء داخل المجلس عن كوبر، وتلميح مجدي عبد الغني عضو المجلس، أيضًا، في تصريحات تليفزيونية الأربعاء، إلى إمكانية رحيل المدرب الأرجنتيني، خاصة وأن تعاقده مع الجبلاية، سينتهي عقب مباراة غانا، في ختام التصفيات المؤهلة للمونديال، مستشهدًا بإقالة السعودية لمدربها بعد تحقيق هدف الوصول إلى روسيا 2018، إلا أن أبو الوفا عاد وأكد أن الأمر أصبح مختلف تمامًا بعد الوصول إلى كأس العالم، في حين أوضح بعد الغني، أن ما يطرحه مجرد احتمال وأن الأمر لم يتحدد بعد، وأنه سيطرح رؤيته في استمرار كوبر من عدمها، خلال اجتماع مجلس اتحاد الكرة.

التصريحان السابقان وما شابهما من غموض، يكشفان عن انقسام في الرؤى حول مصير هيكتور كوبر مع الفراعنة، ووجود معسكرين أحدهما رافض استمراره، وكان ينتظر سقوطه في التصفيات، لكنه بات في موقف محرج بعد نجاح الأرجنتيني في إنجاز المهمة الرئيسية من التعاقد معه.

وأكد مصدر داخل الجبلاية، في تصريحات صحفية، إن مسئولي اتحاد الكرة تمسكوا ببقاء كوبر لعدة أسباب، الأول أنه نال إشادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والثاني أن رحيله يعني دفع اتحاد الكرة لشرط جزائي قيمته 140 ألف دولار، حيث إن راتبه الأساسي قبل زيادته 70 ألف دولار شهريًا، مشيرًا إلى أن السبب الثالث بسبب أنه حقق هدفه بقيادة المنتخب لكأس العالم.

ورفع اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة، الراتب الشهري لكوبر إلى 90 ألف دولار شهريًا، بعد حسم التأهل للمونديال، إذ ينص تعاقد الجبلاية معه، على زيادة راتبه بنسبة 25% في حال الوصول للمونديال، بجانب مكافأة قدرها 500 ألف دولار.

إلغاء الدوري.. روسيا والأهلي حاضرين

دارت في الساعات الأخيرة، أحاديث ما بين أخبار عن إلغاء الدوري أو اقتراحات تطالب بذلك، بعد تأهل الفراعنة لكأس العالم، لكن الأمر قوبل بنفي قاطع من جانب المهندس خالد عبد العزيز، خلال تصريحات إذاعية، أول أمس، مشددًا على أنه لا نية لإلغاء الدورى العام بعد صعود المنتخب لنهائيات المونديال.

لكن الخبر كان انتشر كالنار في الهشيم، دون الالتفات لإجزام وزير الرياضة، ليخرج هاني أبوريدة، وينفي وجود أي مجال لمناقشة إلغاء الدوري، قائلًا في تصريحات تليفزيونية وإذاعية على مدار اليومين الفائتين: "غير وارد إطلاقًا إلغاء الدوري بسبب المنتخب أو في حالة صعود الأهلي لكأس العالم للأندية". 

شاهد أيضا

من جانبه، رفض الأرجنتينى هيكتوركوبر، هو الآخر، فكرة إلغاء الدوري في الموسم الحالي، مؤكدًا تمسكه بإقامة مباريات المسابقة على أن توفر له المواعيد التي يحددها لخوض التجارب الودية، وأيضًا على أن تنتهي المسابقة في الموعد المحدد لها مسبقا، والمقرر 20 مايو، حتى يستطيع المنتخب الاستعداد جيدًا لنهائيات المونديال.

وأوضح كوبر، في تصريحات صحفية، أن إقامة مباريات الدوري الممتاز مهم للغاية من أجل مشاهدة اللاعبين في المباريات ومتابعة بعض اللاعبين الآخرين ممن يتم وضعهم في الحسابات للمرحلة المقبلة التي تتطلب قائمة تضم 23 لاعبًا يمثلون الأفضل للكرة المصرية.

مكافأة المليون ونصف.. أين الحقيقة؟

حالة من الجدل الشديد سادت الشارع المصري، عقب إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، صرف مكافأة مليون ونصف المليون جنيه لكل عضو بالمنتخب الوطني، بعد تأهلهم لكأس العالم، إذ رأوا أن القرار غير منطقي بسبب الأزمات الاقتصادية التي تمر بها البلاد، مؤكدين أن خزينة الدولة لا تتحمل دفع هذه المبالغ، وأن المفترض توظيفها في مشروعات تخدم المواطن وتقلل من معاناته.

السيسي يكرم المنتخب

وفي محاولة لتدراك الموقف واحتواء حالة الغضب لدى المواطنين تجاه الأزمة، التي لم يعقبها أي تعليق رسمي من رئاسة الجمهورية، سارعت وزارة الشباب والرياضة، في التصدي للأزمة المشتعلة والتي غطت على فرحة تحقيق التأهل للمونديال، وإغلاق باب الجدل المفتوح على مصراعيه فيما يخص مصدر المكافأت، نافية تحمل الرئاسة أي تكاليف، إذ شدد المهندس خالد عبد العزيز، وزيرالرياضة، على عدم تحمل الموازنة العامة للدولة أي تكاليف تخص المكافآت غيرالتي تحدد للبطولات الإفريقية والعالمية، موضحًا: "من حق الوزير أن يمنح مكافآت خارج اللائحة، لكن منتخب مصر لا يحصل على أموالًا من الدولة".

وأشار عبد العزيز، خلال تصريحاته لقناة  "صدى البلد"، الثلاثاء، إلى أن اتحاد الكرة لديه رعاة، والحقوق وصلت لما يزيد عن 400 مليون جنيه، وأن هناك رجال أعمال يمنحون اللاعبين أموال "هما أحرار، وده بيحصل دايمًا، ومش هنمنع الخير عن حد".

من ناحيته، بادر المهندس هاني أبوريدة، خلال لقائه مع الإعلامي مدحت شلبي على قناة "أون سبورت"، هو الآخر، بتأكيد عدم صحة ما تم تداوله، مشيرًا إلى أن مصدر المكافآت "رعاة المنتخب ورجال الأعمال والمستثمرين المحبين لمنتخب مصر"، متسائلًا: "هل تتخيل أن السيسي سيدفع هذا الأمر من ميزانية الدولة؟".

وأوضح أبوريدة، أن خزينة اتحاد الكرة تنتظر 12 مليون دولار، من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، مقسمة كالتالي: "2 مليون دولار للإعداد، و10 مليون دولارللمباريات التلاث بالدور الأول".

وعن تبرع اللاعبين بـ"مكافأة السيسي" لصندوق "تحيا مصر"، نفى محمد أبو الوفا عضو مجلس الجبلاية، الأمر تمامًا، قائلًا في تصريحات إذاعية، يوم الثلاثاء: "لا أعتقد ذلك، وتحدثت مع اللاعبين عن المكافأة على هامش تكريم الرئيس، ولم أجد أحد يتحدث عن هذا الأمر"، مشددًا في الوقت ذاته، على أن مكافأة اتحاد الكرة "لن تقل عن نصف مليون جنيه لكل لاعب، وفقا للائحة".

مصر 24 : - الرياضة اليوم غموض وتخبط.. 3 أزمات أطفأت فرحة التأهل للمونديال مصدره الاصلي من موقع التحرير الإخبـاري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "الرياضة اليوم غموض وتخبط.. 3 أزمات أطفأت فرحة التأهل للمونديال".

أخبار ذات صلة

0 تعليق