اخبار المرأة نقص «فيتامين الشمس» خطر يواجه مصابى «كورونا» وأطباء «مستشفيات العزل»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

«أشعة الشمس» وفيتامين «د» باتا المشكلة التى يواجهها مصابو فيروس «كورونا» والأطباء على حد سواء، بسبب تواجدهم فى مستشفيات العزل، وعدم تعرضهم إطلاقا لأشعة الشمس لفترات طويلة، وهو ما ينتج عنه نقص كبير فى فيتامين «د» الذى قد يسبب ضعف الجهاز المناعى وبعض الأمراض الأخرى، وهو ما دفع وزارة الصحة لبحث هذا الأمر ودراسة دعم الفريق الطبى بمليون عبوة من «أوسوفورتين» لمواجهة النقص وتقوية المناعة.

ويأتى هذا فى الوقت الذى أكدت فيه دراسة طبية نشرها مركز «دميدركسيف» للأبحاث، بالتعاون مع جامعة نورث ويسترن الأمريكية، عن وجود علاقة قوية بين نقص فيتامين «د» الحاد، ومعدلات الوفيات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».

وأجرى فريق البحث، تحت إشراف جامعة نورث ويسترن، تحليلا إحصائيا لبيانات المستشفيات والعيادات عبر دول أوروبية والصين والولايات المتحدة، لاحظ خلاله أن «المرضى من البلدان التى ترتفع فيها معدلات الوفيات بسبب الفيروس، مثل إيطاليا وإسبانيا وبريطانيا، لدى الضحايا مستويات أقل من فيتامين «د» مقارنة بالمرضى فى البلدان التى لم تتأثر بشدة.

وكشف تقرير للإدارة العامة لبرامج التغذية بقطاع الطب العلاجى فى وزارة الصحة، حصلت «صحتك بالدنيا» على نسخة منه، عن 5 طرق غذائية لمساعدة الجهاز المناعى فى محاربة عدوى فيروس كورونا، وذلك من خلال تناول الغذاء الصحى الذى يساعد على زيادة المناعة باعتبارها خط الدفاع الأول فى مواجهة كورونا.

وأوضحت الوزارة أن فيتامين «د» أو «أوسوفورتين»، تحتاجه خلايا المناعة للمساعدة فى تدمير مسببات الأمراض التى تسبب العدوى، كما أنه يساعد فى الحماية من التهابات الجهاز التنفسى الحادة، ونصحت بالتعرض للشمس بما يسمح للجسم بإنتاج فيتامين «د».

وقال الدكتور علاء خلف، عضو فريق الدعم النفسى لمصابى كورونا فى مستشفيات العزل، إنه قضى أسبوعين مرافقا للمرضى فى مستشفى عزل 15 مايو، ومن أبرز ملاحظاته، أن المرضى لا يتعرضون للشمس لفترات طويلة، وهو ما نتج عنه إصابة البعض باكتئاب وقلق فى دورة النوم لعدم وجود فارق بين الليل والنهار، وهو ما صاحبه قلق وتوتر واكتئاب، بالإضافة إلى نقص كبير فى فيتامين د، وخطورته على مناعة الجسم.

وقالت الدكتورة الشيماء أحمد عويلة، استشارى الروماتيزم وآلام المفاصل، والحاصلة على الدكتوراة فى الروماتيزم والمناعة الإكلينيكة بطب قصر العينى، إن بعض المواطنين يعانون أعراضا منها الشعور بالإرهاق بشكل مستمر من أقل مجهود، واضطراب فى الحالة المزاجية خاصة لدى السيدات، وتساقط الشعر، وعدم القدرة على النوم، وألم فى العظم دون سبب، بالإضافة لضعف المناعة والتعرض لنزلات البرد المتكررة، مشددة على أهمية فيتامين «د. أوسوفورتين»، لأن نقصه يعرض صاحبه لهشاشة فى العظام، كما أنه يقوى المناعة فى مواجهة فيروس «كورونا»، لأنه يساعد على إنتاج الخلايا الضامة، ويحمى من الإصابة ببعض أنواع السرطان، فقد أثبتت دراسات كثيرة أن نقصه يعرض الجسم لتكاثر الخلايا السرطانية فى الدم ويزيد خطر الإصابة بالمرض.

وأوضحت أن المرضى يذهبون غالبا لأطباء العظام، لكن فى النهاية التشخيص يكشف أنهم مصابون بنقص فيتامين د، لأنه صعب الحصول عليه إلا من الشمس فقط من خلال التعرض المباشر لها لمدة 30 دقيقة على الأكثر فى وقت معين، على أن تكون الأذرع والأقدام مكشوفة تماما، وهذا ما يجد فيه البعض صعوبة كبيرة، بخلاف النسبة القليلة للفيتامين فى الأطعمة مثل السلمون وصفار البيض، ولهذا فتناول «أوسوفورتين» يوميا بعد الغداء لمدة 3 شهور يأتى كعلاج لنقص فيتامين د، أو كل يومين أو ثلاثة للوقاية.

وقال الدكتور محمد حلاوة، أستاذ الباطنة والسكر ورئيس قسم الغدد الصماء بطب عين شمس، إن النقص الحاد فى فيتامين «د» عند البالغين يؤدى إلى ألم ولين بالعظام، وضعف العضلات، موضحا أن مكملات فيتامين «د» تقلل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسى الحادة، حيث وجد أن من يتلقون يوميا أو أسبوعيا مكملات فيتامين «د» كانت التأثيرات الوقائية أفضل لديهم.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    10,829

  • تعافي

    2,626

  • وفيات

    571

هذا المحتوي ( اخبار المرأة نقص «فيتامين الشمس» خطر يواجه مصابى «كورونا» وأطباء «مستشفيات العزل» ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق