عاجل الإمارات الأماكن المكشوفة تجذب الرواد في العيد ودعوات لاتباع وسائل السلامة

جريدة الاتحاد الاماراتية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار عاجلة من دولة الامارات العربية المتحدة حيث  أكد طبيب مختص في الأمراض الجلدية، أهمية اتباع وسائل الوقاية الطبية في حال التوجه نحو الأماكن المكشوفة لأشعة الشمس بشكل مباشر، وعدم التقليل من خطورة درجات الحرارة العالية والرطوبة الزائدة، خصوصا في هذه الفترة من العام، والتي تشهد ارتفاع درجات الحرارة التي تصل إلى 48-50 درجة مئوية، الأمر الذي يجعل الشواطئ مقصد الكثير من الأهالي للاستجمام، مشيراً إلى أن أقسام الطوارئ تستقبل وبشكل شبه يومي في مستشفى عبيد الله في الإمارة حالات مرضية مصابة بأمراض جلدية، نتيجة التعرض المباشر للشمس في الشواطئ الخارجية من جهة وعدم وضع كمية صحيحة من المواد المعقمة أوالمطهرة في حمام السباحة والأحواض، وعدم اتخاذ التدابير الطبية الصحيحة من جهة أخرى.

وأوضح أن الأمراض الجلدية تزداد مع التعرض المباشر لأشعة الشمس في أوقات الظهيرة الحارقة، مثل ظهور علامات الطفح الجلدي والإصابة بالأمراض الفطرية التي تنقل أنواعا منها في المسابح العامة، وتتسبب في مشكلات جلدية مزعجة.

وأكد الدكتور محمد نور طبيب أمراض جلدية في المستشفى أن أكثر حروق الشمس تكون على الشواطئ ،وتسبب أيضا التهابات الثنايا والعدوى الفطرية بأنواعها والدمامل،إضافة إلى المشاكل الناتجة عن أحواض السباحة والشواطئ مثل التهابات الكلور أو الحساسية الضوئية المعروفة بـ (الكلف).

وقال إن التعرض المباشر للشمس في أوقات الذروة (من العاشرة صباحاً إلى الرابعة عصراً) يؤدي إلى حدوث الحساسية الضوئية والطفح الحراري، إضافة إلى تنشيط الأمراض الجلدية التي تشتد حدتها من جراء أشعة الشمس، كما يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تكون ذات تأثير مباشر بمفردها، وأن تتفاعل مع بقايا مواد كيماوية على سطح الجلد، مثل العطور والصابون وبقايا المنظفات في الملابس، فتكون مواد نشطة تسبب التهاب الجلد. ودعا إلى ضرورة وضع كريمات واقية من الشمس والتأكد من نسبة المعقمات والكلور في الأحواض الداخلية، مشددا على ضرورة التوجه للاستحمام كل 60 دقيقة إذا كانت الأحواض مشتركة أو داخلية للتخلص من العوالق والاغتسال من الميكروبات في المياه. بدورها، يقوم عدد من الجهات المختصة في رأس الخيمة بحملات تفتيش حمامات وأحواض السباحة الموزعة على مستوى الإمارة وذلك في الفنادق أو الحمامات في الأماكن العامة لمتابعة نظام تنظيف الأحواض وتفريغها من المياه وعملية التجديد، وتنظيف الفلترات الخاصة بها لمتابعة الوضع ومدى الالتزام بالمعايير العالمية في هذا المجال وذلك من خلال إرسال فرق تفتيش وأخذ عينات من المياه وإرسالها للمختبر، ومتابعة مدى نظافتها وملاءمتها لمستخدمي الحمام، وفي حالة ظهور أية مخالفة تتم معاقبة ومساءلة الشركة المسؤولة عن النظافة.

مشدداً على ضرورة استعانة الفندق أو المنتجع بمختصين في متابعة نظافة الأحواض وتوفير عمال لهذه العملية، إضافة إلى نوعية المواد الكيميائية المخصصة لهذا الغرض.

مصر 24 : - عاجل الإمارات الأماكن المكشوفة تجذب الرواد في العيد ودعوات لاتباع وسائل السلامة مصدره الاصلي من موقع جريدة الاتحاد الاماراتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "عاجل الإمارات الأماكن المكشوفة تجذب الرواد في العيد ودعوات لاتباع وسائل السلامة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق